الرياضي

الاتحاد

شباب أهلي دبي يلجأ للتحكيم في قضية لوفانور

سعيد جاسم أحد الوجوه الشابة في صفوف شباب الأهلي دبي (الاتحاد)

سعيد جاسم أحد الوجوه الشابة في صفوف شباب الأهلي دبي (الاتحاد)

منير رحومة (دبي)

رفع نادي شباب الأهلي دبي قضية استبدال اللاعب المالدوفي لوفانور هنريكي المصاب إلى هيئة التحكيم باتحاد الكرة، وذلك بعد الطعن على قرار لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين برفض استبدال اللاعب بعد انتهاء فترة الانتقالات الشتوية. وتقدمت إدارة النادي بطلب رسمي أمس الأول إلى الأمانة العامة باتحاد الكرة، اعتراضاً على الرفض.
وأعدت إدارة النادي ملفاً قانونياً يؤكد صحة إجراءات الاستبدال خلال الفترة المحددة بـ21 يوماً لتسجيل لاعب حر مكان لوفانور المصاب، والذي أثبتت التقارير الطبية غيابه حتى نهاية الموسم، وتم استبعاده رسمياً من قائمة الفريق المسجلة في كشوفات اتحاد الكرة.
وينتظر أن تجتمع هيئة التحكيم خلال الأيام القليلة المقبلة، من أجل النظر في القضية، على اعتبار أنها هيئة مختصة في الطعون بالاستئناف على القرارات الصادرة عن غرفة فض المنازعات ولجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين. ويذكر أن توماس دي فينسنتي الذي فسح عقده في ديسمبر الماضي وأصبح لاعباً حراً، وقع عقداً جديداً مع شباب الأهلي دبي بعد إصابة لوفانور، ويتدرب حالياً مع الفريق بانتظار قرار هيئة التحكيم بالمشاركة واللعب كأجنبي رابع بالفريق.
وعلى جانب آخر تسود حالة من الثقة صفوف الفريق بعد التعادل في الجولة الماضية مع العين، حيث يراهن المدرب مهدي علي على نخبة من الوجوه الشابة، التي تملك مؤهلات ومهارات عالية، وتنتظر الفرصة التألق، والحصول على مكان في التشكيلة الأساسية.
ونجح الجهاز الفني خلال الفترة الماضية في تصعيد 4 وجوه شابة، أجمع الكل على أن لهم مستقبلاً كبيراً، وهم سعود عبد الرزاق وعبد العزيز سالم وسعيد جاسم، بالإضافة إلى إسماعيل خالد، ويخطط مهدي علي لمواصلة سياسة الاعتماد على الوجوه الشابة، بهدف استعادة الروح والعودة بالفريق إلى سابق عهده.
وانتزع سعيد جاسم البالغ من العمر 22 عاماً، النجومية في ثاني مشاركة له في الموسم الجاري، حيث لعب 50 دقيقة أمام عجمان، و23 دقيقة أمام العين، مسجلاً هدفاً ثميناً في شباك متصدر الدوري، ليهدي فريقه نقطة ثمينة في قمة مباريات الجولة الـ14.
كما تألق عبد العزيز سالم البالغ من العمر 19 عاماً في خط دفاع الفريق، خلال مشاركته في مباراتين أمام حتا وعجمان، وأظهر إمكانيات كبيرة تؤهله لحمل لواء الدفاع عن قلعة الفرسان، من أصحاب الخبرة في المرحلة المقبلة.
وينتظر الجهاز الفني الكثير من اللاعب الواعد سعود عبد الرزاق البالغ من العمر 20 عاماً، والذي يملك إمكانات كبيرة في خط الوسط، حيث شارك للمرة الأولى في دوري الخليج العربي، أمام عجمان لمدة 45 دقيقة، بالإضافة إلى المشاركة في 3 مباريات في كأس الخليج العربي، وينتظر الجهاز الفني شفاءه من الإصابة بشكل كامل، للعودة إلى اللعب والحصول على فرصته في وسط الملعب.
ويعتبر إسماعيل خالد البالغ من العمر 20 عاماً، من الوجوه التي يعول عليها المدرب مهدي علي في خط الدفاع أيضاً، حيث تواجد على دكة الاحتياطيين مع الفريق الأول في عدد من المباريات، بانتظار منحه إشارة المشاركة واللعب والانضمام إلى كوكبة نجوم المستقبل في الكيان الجديد.
وأمام كثرة الغيابات في صفوف الفرسان الثلاثة، يتوقع أن يعتمد الجهاز الفني علي تواجد الوجوه الشابة في بقية مشوار الدوري، لمواصلة عروضه الجيدة واكتساب الخبرة حتى تكون نواة فريق المستقبل.

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!