سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة) لم يفوت «العنابي» فرصة استعادة السعادة في رأس الخيمة أمام فريق الإمارات، بعد أن أمطر «الشباك الخضراء» برباعية مقابل هدف مساء أمس، وهو الفوز الغائب منذ تفوقه على حتا 3-1 في الجولة الخامسة يوم 19 أكتوبر الماضي، وتحديداً منذ 30 يوماً. وبدأت المواجهة المثيرة بمشهد إلغاء ركلة جزاء لـ «الصقور» احتسبها الحكم يحيى الملا، ولكنه تراجع عن قراره، بناء على إشارة من مساعده مسعود حسن في الدقيقة 12، وهو ما أدى إلى صحوة هجومية للاعبي الوحدة، وحالة من عدم التركيز لصاحب الأرض، وأسفر ذلك عن أول هدف بـ«النيران الصديقة» من أحمد محمد. ووصلت «الغلة العنابية» إلى رباعية بعد أن نجح تيجالي وجوجاك وباتنا في زيارة الشباك، ورفع الوحدة رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثالث، فيما أصبح فريق الإمارات في موقف صعب، وتجمد رصيده عند 4 نقاط في المركز قبل الأخير، متساوياً مع حتا الذي يسكن في المركز الأخير! ورفض مراد باتنا صاحب الهدف الرابع في مرمى «الصقور» الاحتفال، واكتفى بمصافحة «خجولة» مع «البدلاء»، في إشارة واضحة على تنفيذ التزامه السابق، بعدم الاحتفال في حال النجاح في زيارة شباك فريقه السابق. وفي المقابل، لم يتغير «مشهد الأخطاء» من لاعبي الإمارات، وأصبحت من الأسباب المهمة في الخسارة القاسية أمام الوحدة، حيث بدأت عن طريق المدافع أحمد محمد في الهدف الأول، وسعد سرور في الهدف الثاني، ومروان محمد في الثالث، وخالد عمبر، لاعب المحور في الرابع، وهو ما يعني تقويض جهود المدرب نور الدين العبيدي الذي سعى في الفترة الماضية لتصحيح الأخطاء، إلا أن الأمور تراوح مكانها، بدليل ما حدث أمام الوحدة، وهو ما يعني أن الفريق أمام واقع صعب يستدعي البحث عن أفضل الحلول للعودة إلى النتائج الإيجابية، والتي غابت منذ آخر فوز على حتا ضمن الجولة الثالثة.