الاتحاد

عربي ودولي

استنفار فلسطيني لمنع المتطرفين اليهود من اقتحام الأقصى اليوم

رام الله - تغريد سعادة والوكالات:تنادى أبناء الشعب الفلسطيني من مختلف انحاء الارض الفلسطينية، خاصة من مناطق الـ48 من أجل الدفاع عن المسجد الاقصى المبارك والتصدي لأي محاولة لاقتحامه من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة اليوم الاحد· وبدلاً من أن تفرض قوات الاحتلال قيوداً على تحركات المستوطنين في القدس، شددت اجراءاتها بشكل غير مسبوق على تحركات المواطنين الفلسطينيين، وقيدت وصولهم الى المسجد الاقصى للصلاة·
وتساءل المهندس عدنان الحسيني مدير الاوقاف الاسلامية في القدس : 'لا نعرف حقيقة ما قرره وزير الامن الداخلي الاسرائيلي، هل امر بمنع اعتداء المتطرفين على المسجد ام منع المصلين المسلمين من الوصول اليه· لقد وعدت الشرطة الاسرائيلية وأعلنت في وسائل الاعلام أنها لن تسمح باقتحام جماعة 'ريفافا' المسجد الاقصى، وقد اعتقدنا انهم استشعروا الخطر من ذلك فحاولوا منعه، ولكن بالامس الاول لم نفهم لماذا هذه الاجراءات المشددة بحق المصلين المسلمين'·
ويؤم آلاف الفلسطينيين من الارض المحتلة عام 48 اليوم الاحد الاقصى بدعوة من 'الحركة الاسلامية' بمشاركة اعضاء كنيست عرب، وفعاليات سياسية، كما ستنطلق في مختلف مناطق الضفة والقطاع فعاليات وتظاهرات احتجاجاً على ما يخطط له المتطرفون اليهود·
وأكدت مصادر فلسطينية في القدس المحتلة أن أعدادا كبيرة من أفراد جماعات يهودية متطرفة، بدأت التدفق على البلدة القديمة في القدس المحتلة· وأضافت أنه لوحظ نحو ثلاثة آلاف يهودي متطرف، يقومون بالتجول منذ أمس الاول حول بوابات المسجد الأقصى، وهم يرفعون المشاعل المضيئة·
وحذرت الفصائل الفلسطينية مجددا امس من المساس بالمسجد الاقصى محملة الحكومة الاسرائيلية تبعات ذلك ومؤكدة ان المسجد الاقصى هو 'خط احمر' للفلسطينيين والمساس به سيفجر 'انتفاضة ثالثة'·
وقال وزير الامن الداخلي الاسرائيلي جدعون عزرا ان تعزيزات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية نشرت في محيط باحة المسجد الاقصى، مشددا على ان 'الحكومة الاسرائيلية لن تسمح باي شكل من الاشكال باي عمل او استفزاز من شأنه ان يخل بالنظام العام'·
ويزعم اليهود ان هيكل سليمان الذي دمره الرومان في العام 70 موجود تحت باحة الاقصى في قلب القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل وضمتها سنة1967 واوضح عزرا ان 'ريفافا دعت مناصريها الى التوجه بأعداد كثيرة الى باحة المسجد الاقصى والمسلمون ينتظمون لحماية الموقع وقد يسفر ذلك عن اضطرابات ليس في القدس وحدها بل في مختلف انحاء الشرق الاوسط'· واضاف ان هدف هذه المنظمة هو اثارة اضطرابات يمكن ان 'تؤدي الى توقف فك الارتباط في قطاع غزة'· واكد عزرا 'لن يدخلوا باحة الاقصى ولن نسمح لهم ايضا بالتجمع امام حائط المبكى لذلك جندنا اعدادا كبيرة من الشرطة'·

اقرأ أيضا

وزير الدفاع اللبناني: الأزمة الحالية تذكّر ببدايات الحرب الأهلية