صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مختبر الفحص المركزي يحصل على الاعتماد العالمي «ILAC»

أبوظبي (وام)

حصل مختبر الفحص المركزي التابع لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة- الجهة المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للجودة- على الاعتماد الدولي من المنظمة الدولية لاعتماد المختبرات ILAC.
ويكون مختبر الفحص المركزي- بهذا الاعتماد- جهة ذات فحوصات معتمدة من جهات عالمية ورقابية يتم الاعتماد على نتائجه في جميع دول العالم بناء على الاتفاقات المبنية على قبول نتائج المختبرات المعتمدة عند التصدير أو إعادة التصدير كما هو متبع في منظمة التجارة العالمية بشأن سلامة المنتجات.
وقال محمد هلال البلوشي مدير إدارة الاتصال والتسويق في المجلس: «إن الاعتماد يعد إضافة جديدة إلى إنجازات مختبر الفحص المركزي بعد حصوله على الاعتماد الدولي العريق من هيئة الاعتماد البريطانية «يوكاس» واعتماده من وزارة الزراعة الإندونيسية كمختبر مرجعي في الإمارة».
وأضاف أن مختبر الفحص المركزي يسعى من خلال استراتيجيته ليكون مرجعاً إقليمياً وعالمياً عبر بناء وتطوير قدرات فحص معترف بها عالمياً، مشيراً إلى أن هذا الاعتماد يؤكد كفاءة المختبر واستعداده لتقديم خدمات وفق أعلى المعايير العالمية.
وأوضح أن قطاع مختبر الفحص المركزي يعد إحدى الأذرع الفنية والتقنية لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة وتتمثل مهمته الرئيسة في توفير خدمات الفحص وإصدار الشهادات والتدريب لكل من القطاع الصناعي والمستهلكين وفق متطلبات واحتياجات الجهات التنظيمية بما يسهم في تطوير البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي.
وأشار إلى أن القدرات الحالية للمختبر تشمل فحوصات الأغذية والمشروبات والأدوية والمعدات الطبية والبيئية ومواد البناء والأجهزة الكهربائية ومواد التجميل والعطور ومواد التغليف والمواد الملامسة للأغذية.
وقال: «إنه إضافة إلى تقديم إمكانات الاختبار، يوفر المختبر خدمات الأبحاث والتطوير والاستشارات والتدريب الفني في مختلف المجالات تلبية لاحتياجات القطاع العام والقطاع الخاص في الإمارة».
وأوضح البلوشي أن المختبر يسعى لتطوير خدمات فحص جديدة تلبية لاحتياجات أصحاب العلاقة واستناداً إلى متطلبات السوق المحلي والعالمي في كل ما يتعلق بسلامة المستهلك وجودة المنتجات وفق المعايير والمواصفات القياسية المحلية والدولية المعتمدة وتماشياً مع الرؤية الاستراتيجية لحكومة أبوظبي 2030.
يذكر أن المنظمة الدولية لاعتماد المختبرات «ILAC» تعتبر جهة التنظيم الدولي بين هيئات اعتماد المختبرات وجهات التفتيش من جميع أنحاء العالم.
وتشكلت المنظمة منذ أكثر من 30 عاماً بهدف المساعدة في إزالة العوائق الفنية من أمام حركة التجارة بين الدول والهدف الأساسي من اتفاقية المنظمة هو تعزيز قبول الجهات الرقابية لنتائج الفحص والاختبار الصادرة عن المختبرات وجهات التفتيش المعتمدة.