الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد يوجه بتجهيز فريق طبي متكامل لتدشين مستشفى الإمارات الإنساني المتنقل

وجه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بتجهيز فريق طبي متكامل من العاملين في إدارة الخدمات الطبية لشرطة أبوظبي للمشاركة في دعم مبادرة ملتقى العطاء العربي الرامية إلى تدشين مشروع مستشفى الإمارات الإنساني الميداني المتنقل·
ووصف القائمون على الملتقى الذي يبدأ أعماله اليوم، هذا المستشفى بكونه بادرة فريدة من نوعها على مستوى المنطقة وتهدف إلى ترسيخ ثقافة العطاء الإنساني بغية تقديم أفضل الخدمات العلاجية والجراحية والوقائية وإبراز دور الإمارات الريادي في مجال العمل الإنساني العالمي واستكمالا لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' والمتواتر في النهج الثابت لقيادة البلاد·
وتشارك شرطة أبوظبي بفريق طبي متكامل يتكون من أطباء وممرضين ومسعفين فضلا عن تقديم الدعم الفني اللازم حيث سيلتحق الفريق بالعمل في المستشفى ضمن مرحلته الأولى التي ستشمل دولتي المغرب واريتريا بواقع ثلاثة أشهر لكل منهما·
وقال الدكتور عادل الشامري المدير التنفيذي لمبادرة زايد العطاء الذي ثمن بدوره هذه المشاركة، إن المستشفى الميداني يعتبر الاول من نوعه عالميا من حيث طبيعـــــة عمله المفتوحـــة على احتياجات شعوب العالم خلال الاوقات غير الطارئة وبكونه مستشفى مدنيا يحقق اهدافا انسانية مدنية في المقام الاول· وتوقع الشامري ان ينطلق المستشفى الإماراتي إلى دولتي المغرب واريتريا خلال مارس المقبل وذلك ضمن خطة منهجية مدروسة تلبي كافة الاحتياجات الطبية لتلك الدول والشعوب التي سيعمد المستشفى الميداني إلى زيارتها·
إلى ذلك، تنطلق اليوم بفندق قصر الإمارات في أبوظبي فعاليات ملتقى العطاء العربي ومؤتمر أبوظبي الثاني للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء·
ويشارك في الملتقى عدد من الوزراء وكبار المسؤولين من مختلف القطاعات من داخل الدولة وخارجها حيث تنظم هذه الفعاليات مجموعة الإمارات للمسؤولية الاجتماعية وغرفة تجارة وصناعة ابوظبي وشركة ''دو'' شريك الاتصال·
ويتضمن برنامج الجلسة الافتتاحية للفعاليات إلقاء كلمة ســــمو الشــــيخ حمدان بن زايد آل نهيان راعي المؤتمر وعرض فيلم وثائقي يستعرض جهود فقيد الأمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' في مساعدة المحتاجين والمتضررين على مستوى العالم من خلال تنفيذ برامج للإغاثة والعطاء الإنساني ما أسهم في إنقاذ ملايين البشر والتخفيف من معاناتهم·
وتشهد الجلسة الافتتاحية للملتقى تكريم فرسان العطاء وهما سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وقرينة صاحب الســـمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، الاميرة هيا بنت الحسين وذلك تقديرا للدور الكبير الذي يقومان به في مجال العطاء بكافة أشكاله·
كما سيتم تكريم ضيفة الملتقى الشيخة مي الخليفة وزيرة الثقافة والإعلام في مملكة البحرين الشقيقة·
وسيتضمن برنامج الجلسة أيضاً إلقاء كلمة مبادرة زايد العطاء والإعلان عن تدشين العديد من المبادرات المجتمعية التنموية المستدامة في المجالات الصحية والتعليمية والبيئية والثقافية والعمل التطوعي والتي تبنتها القطاعات الخاصة، ثم إلقاء كلمة ضيفة الشرف الشيخة مي الخليفة وكلمة صلاح الشامسي رئيس غرفة تجــــارة وصناعة ابوظبي، على أن يعقب ذلك تكريم شركاء العطاء· كما يقام على هامش الحفل معرض يتم من خلاله عرض المبادرات الثلاث التي اطلقتها مؤخرا مبادرة زايد العطاء والتي تشمل مستشفى ميدانيا إنسانيا عالميا مدنيا متنقلا وأكاديمية الإمارات الوطنية للتطوع ومكتبة متنقلة في الامارات·

اقرأ أيضا

سبع لجان لتحقيق التكامل الإماراتي السعودي في المجالات الحيوية