الاتحاد

الرئيسية

مظاهرة المليون عراقي تدين الإرهاب وتطالب بمحاكمة صدام

بغداد الاتحاد - وكالات الأنباء: شهدت بغداد أمس تظاهرة ضمت حوالي مليون عراقي بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لسقوط وانهيار نظام صدام حسين· وردد مئات الآلاف من المتظاهرين هتافات تدين الإرهاب وطالبوا بالإسراع في محاكمة صدام وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة· كما طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين وانسحاب القوات الأجنبية من العراق تدريجيا· وقد شهدت مدن الرمادي والفلوجة وبيجي، مظاهرات بما يؤكد أوسع تأييد لهذه المطالب·
في غضون ذلك، أكد الريئس العراقي جلال الطالباني أن الدستور الدائم المرتقب، لن يكتب بناء على رغبة الأغلبية أو الاقلية وإنما بناء على ما يتضمنه العراق من مكونات أساسية وأن جميع العراقيين مدعوون للمشاركة في كتابته وفي العملية الانتخابية المقررة أواخر العام الجاري· من جانبه بدأ رئيس الوزراء العراقي المكلف الدكتور إبراهيم الجعفري مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة· وقال إنه سيحرص على أن تتولى الحقائب الوزارية 'شخصيات خبيرة وفعالة ونزيهة يؤخذ في الاعتبار ماضيها وقدراتها على العمل'، وسيعمل على تثبيت الأمن في العراق 'ليتم في المقابل تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية'·
وانتقد 'الحزب الإسلامي العراقي' في بيان بهذه المناسبة، الأطراف المشاركة في العملية السياسية، وقال 'لقد زعم القوم أن هذا الثمن لابد منه وأن الفرج آت بعد هذه المحن· لكن الشعب العراقي الذي انتظر سنتين لم يلمح بصيص أمل في هذه الأجواء المحمومة، فضلا عن حالة الهرولة التي سعى إليها البعض للاستيلاء على المناصب والكراسي ولاحتكار الأجهزة الأمنية التي تمارس نشاطاتها اليوم على الشعب البريء وبأسلوب لا يقل همجية عن النظام السابق'·
على صعيد آخر، اعتقلت قوات الأمن العراقية ستة مسلحين وصادرت كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات، فيما أسفرت هجمات مضادة عن مقتل 28 شخصا بينهم مسؤول في 'التيار' الصدري و17 جنديا عراقيا وجندي أميركي وجرح 21 من المدنيين والعسكريين في أنحاء العراق أمس·

اقرأ أيضا

برعاية رئيس الدولة.. منصور بن زايد يفتتح "أديبك 2019"