الاتحاد

عربي ودولي

تنديد فلسطيني بقرار أميركا حول المستوطنات

(أرشيفية)

(أرشيفية)

أكدت الرئاسة الفلسطينية، مساء اليوم الاثنين، أن الموقف الأميركي من مستوطنات إسرائيل "باطل ومرفوض ومدان ويتعارض كلياً مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية(وفا)، إن "إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اعتبار المستوطنات الإسرائيلية أنها لا تخالف القانون الدولي يتعارض كليا مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية الرافضة للاستيطان، وقرارات مجلس الأمن خاصة القرار رقم (2334)".

وأكد أبو ردينة أن الإدارة الأميركية "غير مؤهلة أو مخولة بإلغاء قرارات الشرعية الدولية، ولا يحق لها أن تعطي أية شرعية للاستيطان الإسرائيلي".

وقال أبو ردينة "في الوقت الذي ترفض فيه الرئاسة هذه التصريحات وما سبقها من قرارات بشأن القدس، فإنها تطالب دول العالم برفضها وإدانتها لأنها غير قانونية وتهدد السلم والأمن الدوليين".

اقرأ أيضاً... حكم أوروبي يلزم إسرائيل بذكر علامة المنشأ على منتجات المستوطنات

وفي قت سابق اليوم، أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية "غير متسقة مع القانون الدولي".

وقال بومبيو "بعد دراسة جميع جوانب النقاش القانوني بعناية، توافق هذه الإدارة... على أن (إنشاء) مستوطنات مدنية إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي".

اقرأ أيضا

ترامب يعلن قرب توقيع اتفاق تجاري ينهي الخلاف مع الصين