الشارقة(الاتحاد) بمشاركة أكثر من 2000 شخص، أطلقت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، مسيرة «لنحيا» التي تعقد للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لجمع التبرعات لمرضى السرطان وأسرهم، وتعزيز الوعي بالمرض. وشاركت سمو الشيخة جواهر القاسمي، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان «لسرطانات الأطفال»، في أولى جولات المسيرة، ورافق سموها فريق من الناجين من السرطان في مسيرة رياضية. وتأتي المسيرة التي تنظمها جمعية أصدقاء مرضى السرطان طوال 24 ساعة وتختتم اليوم السبت في الساعة الرابعة عصراً في الجامعة الأميركية بالشارقة، بمشاركة 52 مدرسة و6 جامعات و8 رعاة، و37 جهة ومؤسسة حكومية وخاصة، و67 ناجياً من مرض السرطان. وقالت سمو الشيخة جواهر: «نلتقي اليوم في «مسيرة لنحيا» لنكمل حكاية مضت بها الشارقة منذ العام 1999، حين أطلقنا «جمعية أصدقاء مرضى السرطان»، التي جاءت لتكون يداً تعين وتدعم المرضى، فالمسيرة ليست بالخطى وحدها، وإنما بالعمل والجهد».