صحيفة الاتحاد

الرياضي

الوصل يبصم على الصدارة بثلاثية جديدة

الوصل تمسك بالقمة بعد فوز سهل على الظفرة (تصوير أشرف العمرة)

الوصل تمسك بالقمة بعد فوز سهل على الظفرة (تصوير أشرف العمرة)

معتصم عبدالله (دبي)

في ذكرى فوزه الأكبر على الظفرة بنتيجة 5-1 في مباراة الفريقين في كأس الخليج العربي بتاريخ 17 نوفمبر 2015، كرر الوصل فوزه أمام ذات الضيف مساء أمس على ملعب زعبيل ضمن الجولة الثامنة، معززاً صدارته للبطولة برصيد 20 نقطة، ورقمه القياسي في الحفاظ على سجله خالياً من الخسارة للمباراة الـ20 على التوالي في الدوري، منذ آخر خسارة أمام الجزيرة 1-3 في الدور الثاني للموسم الماضي، حيث يعد «الإمبراطور» الفريق الوحيد من دون خسارة في مسابقات الموسم الحالي.
وافتتح عبد الرحمن علي التسجيل للوصل من كرة رأسية، ليحتفل بأول أهدافه في دوري المحترفين، بعدما سجل هدفاً عكسياً في شباك فريقه الموسم الماضي أمام النصر، قبل أن يستأثر البرازيلي كايو بنجومية المباراة، بعدما سجل الهدفين الثاني والثالث لفريقه في الدقيقتين 23 و 80، ليرفع رصيده الشخصي إلى 6 أهداف في المركز الثاني لصدارة الهدافين، بالتساوي مع السنغالي ديوب مهاجم شباب الأهلي دبي، وخلف مواطنه ليما الصائم عن التهديف في مباراة أمس بعدما صنع هدفين، وبقي في صدارة القائمة برصيد 9 أهداف.
ومثلت مواجهة أمس مناسبة خاصة للبرازيلي كايو الذي خاض مباراته رقم 101 بقميص «الفهود» في كل المسابقات، والتي نجح خلالها في فض اشتباكه مع مواطنه أوليفيرا في قائمة أفضل الهدافين في تاريخ الوصل بالدوري برصيد 43، حيث أنفرد بالمركز السابع في القائمة برصيد 45 هدفاً في الطريق نحو دخول قائمة «التوب 5» لأفضل مهاجمي الوصل في الدوري على مدار تاريخه.

جمهور الوصل يساند الهلال
دبي (الاتحاد)

حرص جمهور الوصل، على إعلان دعمه وتشجيعه للهلال السعودي خلال مباراته المرتقبة أمام ضيفه أوراوا ريد الياباني مساء اليوم، في ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا، وتوسطت لافتة «آسيا يا هلال» بلوني «الزعيم السعودي» الأزرق والأبيض مدرجات جمهور الوصل منذ وقت مبكر لانطلاقة مباراة أمس، ودرج «جمهور الذهب» على تقديم مبادرات متنوعة في كل مباراة للفريق على ملعب زعبيل بدبي.

زاكيروني يتابع المباراة
دبي (الاتحاد)

حرص الإيطالي البرتو زاكيروني مدرب منتخبنا الوطني، على التواجد في ملعب الوصل، وتدوين ملاحظاته، والمعروف أن القائمة الأخيرة لـ «الأبيض» ضمت لاعباً واحداً من الفريقين، ممثلاً في علي سالمين لاعب وسط الوصل، الذي لم يحظ بفرصة المشاركة في وديتي المنتخب أمام هاييتي وأوزبكستان على التوالي.

قويض: هدف «غير شرعي» شاهده الجميع ماعدا الحكم
دبي (الاتحاد)

وصف السوري محمد قويض مدرب الظفرة الهدف الأول للوصل، من رأسية عبدالرحمن علي، بأنه هدف غير شرعي، بعدما تعرض مدافع فريقه لعرقلة واضحة قبل تنفيذ الركلة الركنية، وقال:كل من الملعب وكل الجمهور وحتى لاعبي الفريقين، رأوا العرقلة الواضحة على مدافع فريقي، قبل تسجيل الهدف عدا حكم المباراة، وعلى الرغم من الخطأ الفادح للحكم أعتقد أن الجنيبي استحق نجومية المباراة، لافتاً إلى أن توقيت الهدف المبكر قلب موازين المباراة.

العويس: فوز هادئ أمام «عقم هجومي»!
أبوظبي (الاتحاد)

يرى ماجد العويس، المحلل الفني لصحيفة «الاتحاد» أن الهدف الأول للوصل المشكوك في صحته، انعكس بوضوح على أداء الفريقين، وبدا واضحاً الآثار النفسية على الظفرة الذي سعى جاهداً إلى تجاوزها من خلال عمليات البناء الهجومي التي لم ترق جميعها إلى التسجيل بسبب افتقاده لمهاجمه الهداف ألميدا.
وأكد العويس أن الهدف منح «الإمبراطور» ثقة كبيرة للتعامل مع متطلبات المواجهة، ونجح وعبر الثلاثي ليما وكايو ورونالدو، في تقديم فاصل هجومي جيد نوعاً ما، أسفر عن هدف التعزيز، وتحرر الظفرة من مواقعه الدفاعية، سعياً إلى تعديل النتيجة، إذ لم يعد هناك ما يخسره بعد التأخر بهدفين، لكنه ظل يعاني غياب اللمسة الأخيرة، وامتدت المعاناة إلى الشوط الثاني الذي جاءت دقائقه الأولى ظفراوية بمحاولات جادة أمام المرمى، من دون فائدة.
ويرى العوس أن الشوط الثاني، ورغم البداية الجادة التي ظهر عليها الظفرة، إلا أنه جاء رتيباً وأقل مستوى من الشوط الأول، لأن الوصل يدرك جيداً عدم قدرة الظفرة على ترجمة تطلعاته الهجومية، لذلك بدأ لاعبوه في التعامل بهدوء وبشكل رتيب مع مجريات اللعب، بعيداً عن الالتحامات القوية، فهو لم يستعجل في اللعب، فضلاً عن سعيه إلى استخلاص الكرة من المنافس بأسهل الطرق الممكنة، إلى أن نجح كايو في إحراز الهدف الثالث، والذي انتهت به المباراة، قبل 10 دقائق من النهاية.
واختصر العويس حالة التفوق «الوصلاوية» بعدم تعرض مرماه إلى أي فرصة محققة، رغم نجاح لاعبي الظفرة في الوصول إلى المرمى أكثر من مرة، لكنه عانى عقماً واضحاً.