الاتحاد

الاقتصادي

إدراج بيانات سداد فواتير الكهرباء بأبوظبي في التقارير الائتمانية

شركة أبوظبي للتوزيع

شركة أبوظبي للتوزيع

هاشم المحمد (أبوظبي)

أعلنت شركة أبوظبي للتوزيع، بدء تزويد البيانات والمعلومات كافة المتعلقة بسداد المتعاملين لفواتير المياه والكهرباء الشهرية بصورة دورية إلى شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، وذلك بموجب مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الجانبين سابقاً، حيث سيتم إدراج البيانات المتعلقة بالسداد في التقارير الائتمانية.
وقال سعيد محمد السويدي، مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع: «يؤدي سداد فواتير المياه والكهرباء في الوقت المحدد وبالكامل إلى تحسين وتقوية أنماط السلوك الائتماني الخاص بالمشتركين الجدد والأفراد والشركات ممن لم يسبق لهم الاقتراض من البنوك أو المؤسسات المالية، وبالتالي يُسهل عليهم الحصول على القروض أو التسهيلات الائتمانية من شركات التمويل والمؤسسات البنكية». وأضاف السويدي: «يؤثر عدم الالتزام في دفع فواتير المياه والكهرباء في الوقت المحدد بشكل سلبي على الأهلية الائتمانية، ولذلك على الأفراد والشركات المتعثرين بالسداد العمل على تحسين تاريخهم الائتماني من خلال تسديد الفواتير المترتبة والالتزامات المالية قبل أو في تاريخ الاستحقاق». وأكد السويدي حرص الشركة على تبني أفضل الممارسات العالمية، ومن ضمنها تطبيق نظام مالي، ما يسهم في انتظام وثبات التدفقات المالية للشركة، بالإضافة لسعي الشركة لتحسين مبدأ الشفافية والتقليل من حالات التعثر.
وقال مروان أحمد لطفي، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية: «إن زيادة عدد الجهات التي تزوّد شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية بمعلومات عن التاريخ الائتماني للعملاء، سيسهم في تعزيز الوعي الائتماني بشكل عام.
فبالإضافة إلى البنوك، تقوم أكثر من جهة حالياً، بما فيها شركة أبوظبي للتوزيع، بتزويد الشركة ببيانات سداد الفواتير الشهرية والمستحقات الأخرى، ما يساعد على بناء التاريخ الائتماني للعملاء في الدولة وبالذات للأفراد والشركات ممن لم يلجأوا للحصول على تسهيلات ائتمانية في السابق».
وأضاف لطفي: «تسعى شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية للحصول على معلومات حول الالتزامات المالية للعملاء تجاه المزيد من الجهات بهدف تأسيس تاريخ ائتماني لا يعتمد على البنوك فقط.
ومن شأن ذلك مساعدة الشركات في اتخاذ قرارات ائتمانية أوضح، ونشر الوعي بخصوص أهمية المحافظة على جدارة ائتمانية جيدة».

اقرأ أيضا

أسعار النفط تصعد بعد بيانات المخزونات الأميركية