الاتحاد

الرياضي

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»

المنتخب الأولمبي حقق الفوز على أوزبكستان وحقق العلامة الكاملة (الاتحاد)

المنتخب الأولمبي حقق الفوز على أوزبكستان وحقق العلامة الكاملة (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي)

تختتم مساء اليوم، بطولة دبي الدولية للمنتخبات الأولمبية، بمباراة منتخبنا الأولمبي أمام نظيره الكوري الجنوبي، والتي تحسم صدارة الترتيب والفوز بلقب البطولة، التي استضافتها دبي من 13 إلى 19 نوفمبر، بمشاركة 8 منتخبات، تستعد جميعاً لانطلاقة كأس آسيا تحت 23 سنة، والتي تستضيفها تايلاند، يناير المقبل، وتعتبر مؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.
أما المنتخبات المشاركة، فهي: (السعودية، العراق، كوريا الجنوبية، أوزبكستان، سوريا، البحرين، الأردن)، ويتصدر منتخبنا الأولمبي جدول ترتيب البطولة، بعدما حقق الفوز في 3 مباريات أمام سوريا، السعودية، وأوزبكستان، ليرفع رصيده إلى 9 نقاط، وسيلتقي منتخب كوريا الجنوبية، على استاد شباب الأهلي بالعوير، في السابعة والربع، مساء اليوم.
وقبلها، سيلتقي المنتخب العراقي أمام المنتخب الأردني، بالإضافة لمباراة سوريا أمام البحرين، بينما سيلتقي المنتخب الأوزبكي أمام المنتخب السعودي.
وكانت الجولة قبل الأخيرة من البطولة، قد شهدت تعادل العراق أمام كوريا الجنوبية بنتيجة 3-3، ليرتفع رصيد المنتخب العراقي إلى خمس نقاط، فيما ارتفع رصيد المنتخب الكوري الجنوبي لسبع نقاط في المركز الثاني خلف المنتخب الإماراتي متصدر الترتيب، أما المنتخب السوري فقد فاز على المنتخب الأردني بنتيجة 1-0، ليحصد أول ثلاث نقاط في البطولة، فيما تجمد رصيد المنتخب الأردني عند أربع نقاط، وفي آخر مباريات هذه الجولة انتصر المنتخب السعودي على شقيقه البحريني بنتيجة 2-1، ليحصد نقاطه الثلاث الأولى في البطولة، فيما تجمد رصيد المنتخب البحريني في آخر الترتيب بلا نقاط.
ومن جانب آخر، أبدى البولندي سكورزا، مدرب منتخبنا الأولمبي، ارتياحه بالمستوى الذي ظهر عليه «الأبيض» في البطولة الدولية الودية، وبالروح القتالية التي أظهرها اللاعبون في جميع المباريات الثلاث التي خاضوها، حيث لعب المنتخب بهدف الفوز، وهو ما يسعى للتأكيد عليه بشكل مستمر، ولفت إلى أن عودة لاعبي المنتخب الأول للمشاركة في البطولة يعتبر أمراً إيجابياً للغاية، سعى للاستفادة منه بخلق مزيد من التجانس بين اللاعبين، حيث دفع ببعض الدوليين العائدين من معسكر المنتخب الأول أمام أوزبكستان، وهم جاسم يعقوب، محمد شاكر، زايد العامري، عبدالله رمضان، وخليفة الحمادي، حيث تم منحهم شوطاً كاملاً، قبل استبدالهم بالدفع بباقي عناصر المنتخب الأولمبي، الذين شاركوا في الشوط الثاني من المباراة نفسها.
وأوضح، أن مواجهة كوريا الجنوبية في ختام البطولة ستعتبر أقوى مباريات البطولة، نظراً لقوة المنتخب الكوري الجنوبي، وشدد على أنه يسعى لإشراك سباعي المنتخب الأول العائدين من مباراة فيتنام، ومنحهم وقتاً أطول، لزيادة الانسجام بينهم وبين باقي عناصر المنتخب.
من جهته، أشاد إيمار رسلان، منظم البطولة الدولية الودية للمنتخبات الأولمبية، والرئيس التنفيذي لشركة إياست سبورت، مالكة الحقوق الحصرية للبطولة، التي تقام في نسختها الثالثة بدبي، بالمستوى الفني التي كانت عليه مباريات البطولة بشكل عام، ولفت إلى أن المنتخب الأولمبي حقق فوائد كبيرة من البطولة، واستفاد كثيراً من مواجهة منتخبات قوية ومرشحة للوصول للأدوار النهائية لكأس آسيا تحت 23 سنة بتايلاند، وقال: «الأبيض حقق فوائد كبيرة، من بطولة كانت ناجحة بكل المقاييس، فنياً وإدارياً وتنظيمياً بشهادة الجميع، وقد كان «الأبيض» بالفعل هو أكبر المستفيدين من خلال تلك البطولة».

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين