الإمارات

الاتحاد

«تراث الإمارات» يطرح مسابقة البيئة بعدسة الكاميرا 2010

بتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات طرح النادي للطلبة والجمهور مسابقة “بيئتنا بعدسة الكاميرا 2010”، وذلك في إطار حرص النادي في المحافظة على البيئة في دولة الإمارات.
وأشار عبدالكريم علي حسن مدير مركز البحوث البيئية بنادي تراث الإمارات، إلى أن النادي يطرح المسابقة للسنة الخامسة على التوالي، وذلك في إطار سعي النادي نحو الارتقاء بمستوى الوعي البيئي وتنمية الحس الجمالي لدى أفراد المجتمع وتنمية الاهتمام بالتصوير البيئي وإعداد أرشيف مميز لصور خاصة من بيئة الإمارات واستخدام بعض الصور للمشاركة في مطبوعات النادي.
وأضاف أن المسابقة الجديدة تتفق مع الشعار الذي اختارته وزارة البيئة والمياه لهذا العام “الإمارات خالية من الأكياس البلاستيكية”، لافتا إلى أنه
يشارك فيها الطلاب والطالبات والهواة من الجمهور.
وأضاف أن المسابقة بدورتها الحالية تختلف عنها في السنوات الأربع السابقة، حيث كانت تدور حول موضوع واحد، بينما تدور مسابقة العام الحالي حول موضوع رئيسي بعنوان “الأكياس البلاستيكية وأثرها على بيئة الدولة” وبموضوعين فرعيين .. الأول الأكياس البلاستيكية وأثرها على البيئة الساحلية، والثاني الأكياس البلاستيكية وأثرها على البيئة البرية.
وأوضح مدير مركز البحوث البيئية بنادي تراث الإمارات أن شروط الاشتراك بالمسابقة تتضمن أن تكون الصورة من بيئة الإمارات، ويقدم المشارك نسخة إلكترونية، وألا تقبل الصور التي تم إضافة بيانات حرفية أو رقمية عليها، وألا تكون قد شاركت في مسابقات سابقة، كما يحق لكل مشارك الاشتراك بخمس صور كحد أقصى في الموضوع الواحد، ولا يقل عمر المشترك عن 18 سنة، مشيرا إلى أن الصورة الفائزة ستصبح من حق النادي وله حق التصرف بها.
ودعا الراغبين في الاشتراك إلي تعبئة الاستمارات الخاصة بذلك والمتوافرة في النادي وترفق معها صورة عن جواز السفر أو بطاقة الهوية، وأن آخر موعد لتسليم الصور سيكون يوم الثلاثاء الموافق 3 أغسطس المقبل.
وأشار إلى أن قيمة جوائز مسابقة هذا العام ارتفعت عن الأعوام الماضية، ولكل من موضوعي الجائزة، إذ بلغت 20 ألف درهم و 15 ألف درهم للفائز الثاني و 10 آلاف درهم للثالث وخمسة آلاف درهم للرابع و أربعة آلاف درهم للخامس و ثلاثة آلاف درهم للسادس وألف درهم للسابع وألف درهم من الثامن إلى العاشر.

اقرأ أيضا

«الصحة» تؤسس لـ«مستشفى المستقبل الافتراضي»