صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الإمارات للتوازن بين الجنسين» يعزز الشراكات العالمية

منى المري والوفد المرافق خلال أحد الاجتماعات (من المصدر)

منى المري والوفد المرافق خلال أحد الاجتماعات (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

في إطار حرص حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، على بناء علاقات تعاون وشراكة دولية مع منظمات ومؤسسات عالمية، عقد مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين اجتماعين في العاصمة الأميركية واشنطن مع كل من مجموعة البنك الدولي «World Bank Group»، ومجلس القيادات النسائية في العالم «Council of Women World Leaders»، للتعريف بمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وتبادل الرؤى والأفكار حول أفضل السياسات المتعلقة بالنوع الاجتماعي.
وفي الاجتماع الأول، التقت منى المري، نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، كلاً من كارين غرون المدير الأول لشؤون النوع الاجتماعي في مجموعة البنك الدولي، وعلي الحوسني مستشار المدير التنفيذي في البنك الدولي.
وألقت الضوء على وضع المرأة في الإمارات حالياً، مشيرة إلى أنها تشكل نحو 70% من طلبة الجامعات، وتمثل 46.6% من سوق العمل بصفة عامة، و66% بالقطاع الحكومي، منهن 30% في مناصب قيادية، و15% في وظائف تخصصية وأكاديمية.
وتم خلال الاجتماع مناقشة فرص التعاون المشترك بين مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين والبنك الدولي، مع التركيز على وجود المرأة في القطاع الخاص، وسبل إشراك الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص في استقطاب المرأة والاحتفاظ بها في مكان العمل. وتم الاتفاق على أن يتم ذلك من خلال تقديم المساعدة الاستشارية للبنك الدولي، استناداً إلى خبرته الدولية الواسعة.
وخلال الاجتماع الثاني، التقت المري لورا ليسوود الأمين العام لمجلس القيادات النسائية في العالم الذي يضم في عضويته نخبة من رئيسات دول ورئيسات وزراء حاليين وسابقين في العالم، حيث تم التعريف بمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين من حيث الأهداف والاختصاصات، والمشاريع التي يعمل عليها لتحقيق أهدافه.
وسلطت نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين الضوء على ما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات على الصعيدين المحلي والدولي، بفضل الدعم الذي تحظى به من قبل القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، والرعاية التي تقدمها لها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، مشيرةً إلى أنه توجد في حكومة الإمارات 9 وزيرات، يمثلن نسبة 29% من عدد أعضاء الحكومة، كما تمثل المرأة الإماراتية نحو 20% من أعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي للدولة.