الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
"الأبيض" يواجه فنزويلا في ختام معسكر برشلونة
"الأبيض" يواجه فنزويلا في ختام معسكر برشلونة
16 أكتوبر 2018 00:00

برشلونة (الاتحاد)

يخوض منتخبنا الوطني الأول مساء اليوم، مباراته الودية الدولية الثانية في معسكر برشلونة، أمام نظيره منتخب فنزويلا في ختام معسكره، استعداداً لنهائيات كأس آسيا التي ستقام في الإمارات مطلع العام المقبل، بمشاركة 24 منتخباً آسيوياً، حيث سيلعب «الأبيض» في المجموعة الأولى، إلى جانب منتخبات البحرين وتايلاند والهند.
وتكتسي مواجهة فنزويلا أهمية كبرى للجهاز الفني لـ«الأبيض» بقيادة الإيطالي ألبرتو زاكيروني الذي حرص على متابعة شريط مباراة هندوراس الماضية، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف، وذلك من أجل إطلاع اللاعبين على النقاط الإيجابية في المباراة من أجل تعزيزها في مواجهة الغد التي ستكون أمام منتخب صاحب تصنيف أفضل، إلى جانب الوقوف على الجوانب السلبية، ومحاولة تداركها.
واختتم منتخبنا تحضيراته للمباراة بأداء حصة تدريبية، شارك فيها جميع اللاعبين، بمن فيهم المهاجم أحمد ربيع الذي التحق بالمعسكر أمس الأول بعد إصابة المهاجمين أحمد خليل وعلي مبخوت اللذين عادا إلى الدولة من أجل استكمال برنامجهما العلاجي.
وحرص عبدالله ناصر الجنيبي، نائب رئيس اتحاد الكرة، رئيس لجنة المنتخبات والشؤون الفنية، وهشام الزرعوني، عضو مجلس الإدارة، على حضور ومتابعة التدريبات إلى جانب الدكتور حسن سهيل، عضو لجنة المنتخبات، وعبدالله صالح، مشرف المنتخب، وعبيد هبيطة.
من جهته، أبدى الظهير الأيسر لمنتخبنا الوطني محمود خميس، رضاه بالمستوى الذي ظهر عليه مع زملائه في مباراة هندوراس، مشيراً إلى أن المنتخب ظهر بصورة جيدة جداً، وقال: «كنا الطرف الأفضل في المباراة على الرغم من قوة منتخب هندوراس من الناحية البدنية والفنية، إلا أننا استطعنا أن نفرض سيطرتنا، ونلعب بأسلوبنا».
وأضاف محمود خميس أن الأهم في المباريات الودية هو الوصول للمستوى الذي يطمح له الجهاز الفني للمنتخب الذي حرص خلال الحصص التدريبية الماضية على تطبيق عدد من الجمل التكتيكية وكيفية بناء الهجمة، سواء من الأطراف أو الوسط، وكذلك التمركز الدفاعي والضغط على حامل الكرة، مؤكداً أن شكل المنتخب بدأ يتغير، ومستوى اللاعبين في تصاعد مستمر.
وعبر محمود خميس، أحد عناصر الخبرة في صفوف المنتخب الوطني، عن سعادته بمستوى العناصر الشابة المنضمة حديثاً لصفوف المنتخب، مؤكداً أنها تشكل إضافة حقيقية مع بقية المجموعة، وسيكون لها شأن كبير بالمستقبل.

القوة حاضرة بـ«الكتيبة الأوروبية»
يحتل منتخب فنزويلا المركز 32 على لائحة تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وبرغم أن فنزويلا خسرت اختبارها الودي الأول في إسبانيا، حينما سقطت أمام منتخب إقليم «الباسك» بنتيجة 1-3، فإن منتخبنا سيكون في مباراة أكثر صعوبة من المباراة الماضية التي تعادل فيها مع الهندوراس بنتيجة 1-1. وتمتلك فنزويلا باقة من الأسماء المميزة في الملاعب الأوروبية، حيث قام الاتحاد المحلي بدمج لاعبي الخبرة والشباب تحت شعار الهدف التأهل إلى مونديال 2022. ويبرز في قائمة الأسماء المختارة، أبرز لاعبيه المحترفين في الدوريات الأوروبية، وهم: توماس رينكون لاعب تورينو الإيطالي حاليا ويوفنتوس سابقاً، وبيناراندا لاعب واتفورد الإنجليزي، وداروين ماتشيز لاعب أودينيزي الإيطالي، وجون موريللو لاعب تنوديرا البرتغالي، والحارس روبرتو روساليس من إسبانيول الإسباني وروميرو لاعب كروتوني الإيطالي إلى جانب أوتيرو لاعب الوحدة السعودي. كما تتميز قائمة فنزويلا هذه المرة بالصبغة «الأميركية»، بعدما تم استدعاء لاعبين من الدوري الأميركي، وهم: جونيور مورينو لاعب دي سي يونايتد، الذي شارك في 14 من أصل 17 مباراة في الدوري هذا الموسم، كما يتواجد رولف فليتشر لاعب لوس أنيلوس جالاكسي الذي سجل هدفاً وقدم 13 تمريرة حاسمة.
ومن لاعبي الدوري الأميركي أيضاً في القائمة جيفرسون سافارينو، الذي سجل 6 أهداف وصنع 11 هدفاً في موسمه الثاني مع فريق ريل سالت ليك، وهو يتطلع لخوض رابع مباراة دولية بقميص منتخب بلاده. فيما لن يشارك جوسيف مارتينز لاعب أتلانتا الذي سجل 30 هدفاً هذا الموسم، في رقم لافت في الملاعب الأميركية.
وتشهد قائمة منتخب فنزويلا عموماً انضمام 8 وجوه جديدة للمرة الأولى، وذلك مع مواصلة المنتخب الأميركي الجنوبي عملية التجديد في صفوفه، وسعيه لبناء منتخب جديد لعدة سنوات مقبلة، وهو ما جعل الاتحاد الفنزويلي يقرر اصطحاب منتخب الشباب تحت 20 عاماً لإقامة معسكر بالتزامن مع المنتخب الأول لتعميم الفائدة من التواجد في إسبانيا.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©