الاتحاد

الإمارات

حاكم الشارقة يؤكد ضرورة توثيق التراث الفلسطيني لحمايته من الاندثار


الشارقة - 'وام' : استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس بمكتب سمو الحاكم ممثلي وأعضاء مؤسسة الرؤساء الشباب لرجال الأعمال التي تضم عدداً من رجال الأعمال الشباب من مختلف أنحاء العالم وذلك بمناسبة انعقاد مؤتمرهم الذي تستضيفه الإمارات حالياً بحضور 370 عضواً وعضوة وبدأت أعماله يوم الخميس الماضي في دبي ويختتم اليوم·
وتناول اللقاء استعراض عدد من قضايا الشباب وأهمية رجال الأعمال ودورهم في المجتمع·
كما استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ظهرأمس في مكتب سمو الحاكم وفد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ' برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني' برئاسة السيد تيمزس روزرميل الممثل الخاص للبرنامج·
وتم خلال اللقاء استعراض النشاطات التي تقوم بها الأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمساعدات التي تقدمها إلى الشعب الفلسطيني·وتناول اللقاء بحث سبل دعم إنتاج البرنامج الثقافى الفلسطيني والحفاظ على التراث الفلسطيني·
كما اطلع صاحب السمو حاكم الشارقة من السيد روزرميل على الدور الذي قام به برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني على مدى 25 عاما في خدمة الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة·
ودعا صاحب السمو حاكم الشارقة إلى ضرورة وضع الخطط والمشاريع اللازمة لتوثيق التراث الفلسطيني لحفظه وحمايته من الاندثارلما له من أهمية في حفظ هوية المواطن الفلسطيني وتثبيته على أرضه ··مشيرا إلى طبيعة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية التي تشكل تهديدا خطيرا على الثقافة الفلسطينية وتعمل على طمس الهوية الفلسطينية·
وأكد سموه على أن الاهتمام بالتراث والعمل على حفظه هو احد أوجه مقاومة القمع الإسرائيلي·
ومن جانبه أشاد السيد تيمزس روزرميل الممثل الخاص لبرنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بموقف دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وقيامها بأدوار رائدة تجاه القضية الفلسطينية معربا عن عميق امتنانه وشكره للمواقف المشرفة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة من القضية الفلسطينية وما تحمله من جليل الأعمال وعظيم الفعال· الجدير بالذكر ان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني' يوفر من خلال عمله مع العديد من الدول المانحة والمنظمات غير الحكومية والمجتمعية بالإضافة إلى السلطة الفلسطينية خدمات وبرامج ضرورية للشعب الفلسطيني في المجالات التطويرية مثل إعادة بناء البنية التحتية الفلسطينية ومشاريع خلق فرص عمل·

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد