الاتحاد

كرة قدم

دبا الفجيرة والأهلي.. «الدوافع المختلفة»

فيصل النقبي (الفجيرة)

يدرك دبا الفجيرة أنه أمام مباراة الفوارق والدوافع المختلفة، وأيضاً متباينة القوة في المستوى، عندما يواجه الأهلي، ومع ذلك يداعبه أمل حصد النقاط الثلاث المهمة، وتبدو معنويات «النواخذة» مرتفعة، بعد أن قبض على «صقور» الإمارات بهدفين، في واحدة من المواجهات المباشرة مع «أهل القاع»، سعياً للهروب من الدوامة، ويطمح الفريق إلى مواصلة سلسلة النتائج الإيجابية، ويعرف تماماً أن مواجهته الليلة مع «الفرسان» في غاية الصعوبة، ولكن الخروج بـ «العلامة كاملة»، يجعله يصل إلى «النقطة 15»، والابتعاد قليلاً عن دائرة الخطر، في حالة خسارة المنافسين على صراع القاع.
وفي المقابل، فإن دوافع «الأحمر» تكمن في المنافسة على الدرع، وإن أصبح الحلم مثل «خيط رفيع»، بعد الخسارة أمام العين، وتجمد رصيده عند 32 نقطة، وعلى مسافة 9 نقاط من الجزيرة المتصدر، لذلك فإن أي خسارة تجعل حلم «الفرسان» يتحول إلى سراب ويبدو مستحيلاً.
وتتباين المباراة في قوتها، ونجح أصحاب الأرض في العثور على هداف حقيقي، يعرف المرمى من أقصر الطرق، وهو برونو موارييس، ليسهم في حصول الفريق على 6 نقاط دفعة واحدة، ولكن «الفرسان» يملك ترسانة هجومية قوية، بعد أن استعاد نجمه السنغالي ديوب، وبعض لاعبيه المؤثرين، والأهلي من الفرق الهجومية القوية التي تقدم مستويات جيدة، والخلاصة أن الأهداف المشتركة تبدو حاضرة بين الفريقين، عند انطلاق صافرة اللقاء، ويترقبه «النواخذة» لإكمال المسيرة الناجحة منذ لقاء بني ياس، والهروب بقوة إلى الأمام من شبح الهبوط، فيما يقاتل الأهلي من أجل البقاء في دائرة فرق المقدمة، للانقضاض على اللقب، رغم تضاؤل الفرصة.


كاميلي: لن أغامر باللعب الهجومي!
دبا الفجيرة (الاتحاد)

أوضح البرازيلي باولو كاميلي، المدير الفني لدبا الفجيرة، أنه لن يغامر باللعب الهجومي أمام الأهلي، كما فعل أمام الإمارات وبني ياس، بل يؤدي بتوازن تام بين الجوانب الدفاعية والهجومية، لأن المنافس من الفرق الكبيرة صاحبة التاريخ بالدوري.
وأشار إلى أنه يدرك أن الأهلي من الفرق التي تلعب بطريقة رائعة، ويشرف على تدريبه الروماني كوزمين، وهو مدرب صاحب خبرة، وأحرز العديد من البطولات في الإمارات، ولديه لاعبون جيدون، ويستعيد أيضاً ثلاثة من أبرز لاعبيه، خاصة السنغالي ديوب، لذلك فإن المباراة لن تكون سهلة من كل الجوانب، ومع ذلك يطمح إلى أن يقدم لاعبوه على أرض الملعب عرضاً يستحق من خلاله «النواخذة» تحقيق نتيجة إيجابية، ومواصلة العروض القوية.
وقال كاميلي إنه درس «الفرسان» جيداً، وحلل أغلب مبارياته، ويلعب بطريقة وتكتيك معين، يتناسب مع قوة الفريق، وتتيح له التغطية الصحيحة في الدفاع مع الهجوم المدروس.
وقال: لابد أيضاً عدم إغفال الدور الهجومي الذي سيكون مناسباً مع تطلعاتنا، من خلال المباراة، التي نخوضها من أجل أن نستمر في مسلسل الأداء الإيجابي، ونحاول الابتعاد أكثر من مراكز القاع.
وحول التطور الإيجابي اللافت في أداء الفريق، قال كاميلي إنه وبالتعاون مع الإدارة نجح في ترتيب أوضاع اللاعبين، واستفاد من الانتدابات الشتوية، على صعيد الأجانب والمواطنين، وهذا ما انعكس على شكل الفريق، وهذه الانتدابات نجحت في حل المشكلة الهجومية، وكذلك هناك تحسن كبير من النواحي الدفاعية، وهذه ثمار العمل الدؤوب الذي تم القيام به مؤخراً، والنتيجة الإيجابية تتطلب الدفاع بقوة، وعدم السماح للأهلي بتهديد المرمى.


كوزمين: التمسك بالحظوظ حتى النهاية
وليد فاروق (دبي)

شدد الروماني أولاريو كوزمين، المدير الفني للأهلي، على أن الحذر في التعامل مع فريق متطور مثل دبا الفجيرة، أمر ضروري، وأن احترام جميع المنافسين بغض النظر عن أسمائهم، أهم وسيلة لتحقيق النجاح والانتصارات.
وقال كوزمين: دبا الفجيرة صاحب معدل أداء متصاعد فنياً، خاصة مع قدوم مدربهم الجديد، علاوة على أنه يضم بين صفوفه مجموعة من اللاعبين أصحاب الكفاءات الفنية الجيدة، ويعتمد في طريقة لعبه على الأطراف، بامتلاكه لاعبين يمتازون بالسرعة والقدرة على نقل الهجمة.
وأضاف: يعتمد دبا الفجيرة، على لاعب صاحب قدرات فنية عالية، وهو المغربي إدريس فتوحي أحد العناصر المهمة والمتميزة في صفوف فريقه، ومن خلال متابعتي لهم تبين أنهم يقدمون مستويات قوية الفترة الماضية، ونجحوا في تحقيق نتائج طيبة، كل هذا يستوجب منا التعامل بحذر مع فريق بهذه القدرات.
وأكد أن المنافسة على اللقب تستوجب من فريقه الحفاظ على آماله حتى آخر مباراة، خاصة أن هناك 10 مباريات متبقية، كل شيء وارد فيها، وقال: من الممكن أن يحدث معنا أي شيء، وحرصت على التحدث مع اللاعبين، واتفقنا أن نكمل طريقنا حتى النهاية، لأن هذا واجبنا والتزامنا نحو جمهورنا، كانت لدينا بعض الأخطاء في مباراة العين ودفعنا ثمنها غالياً ولا يجب أن تظهر مجدداً.
ورفض كوزمين، اعتبار الجزيرة صاحب الصدارة محظوظاً، استناداً إلى نتائج الفرق الأخرى التي تأتي في مصلحته، وقال: الجزيرة عمل واجتهد وحق نتائج متميزة، لذلك استحق صدارته.
وأكد مدرب الأهلي أنه حريص على التركيز مع المجموعة المتاحة له حالياً، بغض النظر عن إمكانية التعاقد مع لاعب آسيوي من عدمه، أو عن مقدار الاستفادة المتوقعة من الغاني أسامواه جيان، وقال: نهتم باللاعبين الموجودين معنا فقط، وأركز معهم بصورة كبيرة، وأعمل على أن استخرج أفضل ما يمكن منهم.

اقرأ أيضا