صحيفة الاتحاد

ألوان

قرية السيف تحتفي بافتتاح ممشى «ذا ووك»

حراك مجتمعي خلال افتتاح ممشى السيف (تصوير عادل النعيمي)

حراك مجتمعي خلال افتتاح ممشى السيف (تصوير عادل النعيمي)

نسرين درزي (أبوظبي)

مفهوم جديد من الترفيه المفتوح على الهواء الطلق، أضيف إلى عناوين السياحة العائلية في أبوظبي، مع افتتاح الممشى «ذا ووك» في قرية السيف المتاخمة لمتنزه خليفة. وفي المناسبة، تقام فعاليات احتفالية وأجواء كرنفالية، تستمر حتى منتصف ليل اليوم السبت على طول بوليفارد المنتجع، حيث تقام عروض السحر الترفيهية وفنون الشارع. كما تنتشر أكشاك العرض والهدايا التذكارية ولعب الأطفال وأكسسوارات متنوعة، وتسود أجواء القرية ملامح معمارية مستوحاة من تصاميم الأروقة الأوروبية، بما فيها من بساطة أنيقة ومريحة، ويمكن للأصدقاء خوض تجربة التسوق وتناول الطعام وشراء الآيس كريم.
حفل افتتاح «الممشى»، حضره محمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسياحة والثقافة، ونعمة درويش، رئيس مجموعة جنة للفنادق والمنتجعات، وأنجوس وودهيد، رئيس إدارة التجزئة في قرية السيف الممشى.

إطلالات محببة
وتحدث أنجوس وودهيد عن تميز المشروع السياحي المتكامل عند بوابة العاصمة، لا سيما مع إضافة عنصر الحيوية إلى الموقع بافتتاح «ذا ووك». وذكر أن عامل التفرد يتمثل بهندسة المكان الذي ينسج أفكاراً غير روتينية يحتاج إليها السكان وترضي الضيوف من مختلف إمارات الدولة. إذ يوفر إطلالات محببة ومساحات فسيحة تمكن الأهل من الاطمئنان على أبنائهم. وأشار وودهيد إلى أن منافذ البيع بالمشروع تم اختيارها بدقة وبما يتماشى مع الرؤية الشاملة للمرفق الحيوي بالعاصمة. مؤكداً أن أسعار المطاعم في متناول الجميع، وتلبي تطلعات محبي أنماط الحياة الصحية.

منافذ راقية
وسط أجواء احتفالية، عبّر الزوار عن ارتياحهم لفكرة إنشاء بوليفارد من هذا النوع. وذكر خالد القيسي أن دخول البلاد في موسم الشتاء يجعل الحاجة ماسة للخروج إلى الأماكن الفسيحة واستكشاف مواقع خلابة. ونصح الجميع بالتوجه إلى قرية السيف، وقضاء يوم مفعم بالحيوية والنشاط، ما بين التسوق والاستجمام والمشي.
وأبدت لطيفة الحسن إعجابها بالأكشاك المنتشرة في الممشى والمطاعم بأجوائها الموسيقية التي تضفي نكهة من المتعة والتسلية. وقالت إن المساحات المفتوحة تضم منافذ عدة راقية لبيع التجزئة، عدا عن المراكز الصحية.

قفز وتزلج
ويوفر «ذا ووك» ضمن قرية السيف، مجموعة متنوعة من الأنشطة الترفيهية التي تناسب الأعمار كافة. ويمكن للأطفال الاستمتاع بالرسم على الوجه وبالألعاب المائية المتوافرة عند بركة السباحة، وألعاب التزلج والتدحرج بالكرة، والقفز على القلعة المطاطية. كما يضم الممشى مجموعة من المطاعم والمقاهي العالمية، بينها الأميركية والمكسيكية والأوروبية والتايلندية والهندية واللبنانية.

بيئة عائلية
يوفر «الممشى» عند قرية السيف أماكن للتسلية والترفيه ومنافذ واستراحات متفرقة لتناول الطعام والقهوة، ويعتبر وجهة متكاملة للمقيمين والسياح في إمارة أبوظبي، في بيئة عائلية تجمع أفراد العائلة والأصدقاء، صممت بأسلوب معاصر يتماشى مع الثقافة الأوروبية.