الاتحاد

الرياضي

أستراليا تستعد للدفاع عن لقب كأس آسيا على الملاعب الإماراتية

المنتخب الأسترالي

المنتخب الأسترالي

يستعد المنتخب الأسترالي للدفاع عن اللقب القاري الذي حققه قبل 4 سنوات، في النسخة الـ17 من كأس آسيا لكرة القدم والتي تستضيفها دولة الإمارات بدءاً من يوم غد وحتى الأول من فبراير المقبل.

وستشارك 8 ملاعب إماراتية موزعة ما بين أبوظبي ودبي والعين والشارقة في استضافة مباريات البطولة القارية التي زاد عدد المنتخبات المشاركة بها إلى 24 فريقاً.

ويستضيف منتخب الإمارات نظيره البحريني في المباراة الافتتاحية غداً السبت على ملعب مدينة زايد الرياضية الذي سيحتضن المباراة النهائية أيضاً.

ويستعد الأستراليون للدفاع عن اللقب الذي حصلوا عليه منذ 4 سنوات على أرضهم بعد تفوقهم على كوريا الجنوبية في الوقت الإضافي من المباراة النهائية بنتيجة هدفين لهدف.

ويتسلح المنتخب الأسترالي بفريق تم تدعيمه بمدير فني جديد، هو جراهام أرنولد، الذي حقق نجاحات عديدة في أستراليا، وسيحاول إبقاء الفريق على طريق الإنجازات التي حققها مع مدربه السابق أنجي بوستيكوجلو، والفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي، وهو إنجاز لم يتمكن من تحقيقه سوى المنتخب الياباني في عامي 2000 و2004.

ويعد المنتخب الأسترالي (الملقب بمنتخب سوكروز) هو أول المرشحين للفوز في المجموعة الثانية، التي تضم كلا من الأردن وفلسطين وسوريا، على الرغم من أن المنتخب السوري كان منافساً عنيداً لنظيره الأسترالي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018.

ويمتلك المنتخب الأسترالي العديد من الوجوه الجديدة، بعيداً عن بعض اللاعبين البارزين من الحرس القديم أمثال تيم كاهيل ومايل جيديناك، وأيضاً دون المصابين آرون موي (هدرسفيلد) ودانيال أرزاني (سيلتك الاسكتلندي).

وتعد سوريا، التي لم تتجاوز مرحلة المجموعات من قبل، منافساً قوياً تحت قيادة المدير الفني الألماني بيرند ستانج؛ فيما يعد الأردن بالكفاح في البطولة والوصول إلى الدور ربع النهائي الذي وصلت إليه عامي 2004 و2011 ؛ في الوقت الذي تصبو فيه فلسطين إلى رفع علمها بحضورها الثاني في البطولة القارية.

اقرأ أيضا

سولشاير عن بوجبا: بالتأكيد سنراه يسجل مجدداً من ركلات جزاء