الاتحاد

عربي ودولي

ترامب يهاجم شاهدة في إطار تحقيق المساءلة

جينيفر ويليامز

جينيفر ويليامز

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم الإثنين، مسؤولة حكومية من المقرر أن تدلي بشهادتها علناً خلال الأسبوع الجاري، في إطار تحقيق مساءلة الرئيس.
وشهدت جينيفر ويليامز في جلسة سرية وقالت إنها قلقة من أن المكالمة بين ترامب والرئيس الأوكراني فلودومير زيلنيسكي في 25 يوليو الماضي بلغت مبلغاً "غير عادي وغير مناسب" بمطالبة أوكرانيا بالتحقيق مع جو بايدن، منافسه المحلي.

وغرد ترامب عبر صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، بأن ويليامز "أياً من كانت يجب أن تجتمع مع المعارضين الآخرين للرئيس، والعمل على القيام بهجوم أفضل ضد الرئيس"، وتعمل ويليامز في مكتب نائب الرئيس وستدلي بشهادتها يوم الثلاثاء.

كانت ماري يوفانوفيتش، السفيرة الأميركية لدى أوكرانيا والتي تم عزلها، ويبدو أنها أزيحت من موقعها لفتح قناة للضغط على زيلينسكي، وفقاً لشهادات أخرى، تدلي بشهادتها أمام الكونجرس يوم الجمعة الماضية عندما قام ترامب بمهاجمة حياتها المهنية عبر تويتر.
وكان ترامب قد حط من قدر يوفانوفيتش سابقاً خلال مكالمته الهاتفية مع زيلينسكي، واصفاً إياها بـ"الأخبار السيئة" قائلاً بشكل غامض: "إنها سوف تمر ببعض الأشياء".
واستنكر الديموقراطيون ما اعتبروه قيام الرئيس بتخويف الشهود.

اقرأ أيضاً... ترامب يهاجم مسرب محتوى محادثته الهاتفية مع رئيس أوكرانيا

في هذه الأثناء ، توجه محامي ترامب، رودي جولياني، إلى تويتر ليعلن: "ليس لدى الديموقراطيين أي جريمة ولا ضحية!" كما وصف التحقيق بالاقالة بأنه "مهزلة وإحراج لبلدنا".

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا كارثة "بركان" نيوزيلندا