صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

76 مليار يورو فائض مالي للحكومة الألمانية المقبلة

برلين (د ب أ)

تقدر غرفة التجارة والصناعة الألمانية الفائض المالي للحكومة الألمانية المقبلة بضعف ما تقدره أحزاب «جامايكا» التي تتفاوض حاليا بشأن تشكيل ائتلاف حاكم.
وجاء في تقرير حسابي للغرفة أن أحزاب الائتلاف الحاكم المقبل قد يتاح لها فائض مالي بقيمة 76 مليار يورو.
وتقدر أحزاب الائتلاف المحتمل قيمة الفائض المالي حتى الآن بين 35 و40 مليار يورو.
ويُطلق على الائتلاف الحاكم المحتمل في ألمانيا اسم ائتلاف «جامايكا»، لأن الألوان المميزة للأحزاب المشاركة هي نفس ألوان علم دولة جامايكا، ممثلة في التحالف المسيحي، (اللون الأسود) وحزب الخضر (اللون الأخضر) والحزب الديمقراطي الحر (اللون الأصفر). تجدر الإشارة إلى أن التحالف المسيحي يضم الحزب المسيحي الديمقراطي، بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.
وبحسب بيانات الغرفة بالاستناد إلى تقديرات ضريبية لهذا الشهر، فإنه بإمكان الحكومة المقبلة توقع أن تبلغ الإيرادات الضريبية وحدها 30 مليار يورو، إلى جانب فائض مالي بقيمة 12 مليار يورو من الارتفاع الطفيف في النمو الاقتصادي.
كما تتوقع الغرفة فائضا ماليا بقيمة 16 مليار يورو من توفير نفقات الفوائد أو المزيد من العائدات الناجمة عن ارتفاع أرباح البنك المركزي، ذلك إلى جانب الاحتياطي المخصص لمواجهة أزمة اللاجئين في الموازنة الاعتيادية، والذي يقدر بنحو 18 مليار يورو.
وتطالب الغرفة الحكومة المقبلة باستخدام هذا الفائض في خفض الضرائب، وتقليل ما يعرف باسم «ضريبة التضامن» المخصصة لبناء شرق ألمانيا تدريجيا إلى النصف بحلول عام 2021، وهو ما سيكلف الحكومة الاتحادية نحو 40 مليار يورو.
وأشارت إلى أن هذا سيأتي بالنفع على الشركات الصغيرة والمتوسطة على وجه الخصوص.
وطالبت الغرفة بخفض الأعباء الضريبية الناجمة عما يعرف باسم «الزيادة الباردة في الأجور»، والتي يقصد بها زيادة في الأجور ولكن هذه الزيادة أدخلت من حصلوا عليها في شريحة ضريبية أعلى.