الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يفتتحان «معرض دبي الدولي للطيران 2019»

دبي (وام)

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أمس «معرض دبي الدولي للطيران».
حضر افتتاح المعرض، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ومعالي محمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومعالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، إلى جانب عدد من الشيوخ ومعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.
وقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بجولة تفقدية في القاعة الرئيسة للمعرض التي تضم بين جنباتها العديد من الشركات الوطنية والعالمية المتخصصة في تقنيات الطيران المدني والعسكري، وتوقف سموه في بداية جولته في جناح «لوكهيد مارتين» الأميركية المتخصصة في صناعة الطيران وتقنياته، واستمع سموه من القائمين على الجناح إلى شرح حول آخر مبتكرات صناعة الطيران في الشركة الأميركية.
كما توقف سموه عند جناح «مشروع محمد بن راشد للطيران» الذي يقام في دبي الجنوب على مساحة 7 كيلومترات مربعة، ويضم مراكز كبريات الشركات العالمية المتخصصة في صناعة الطيران، بالإضافة إلى شركات الدعم اللوجستي والبحوث والدراسات المتعلقة بهذا القطاع.
وتوقف سموه عند جناح شركة «إيرباص»، ثم واصل سموه الجولة، وعرج على جناح شركة «السلام» السعودية المتخصصة في تهيئة وتجهيز وتصنيع أجزاء من الطائرات.
كما توقف سموه عند جناح شركة «إيدج» الإماراتية المتخصصة في الصناعات الدفاعية.
وزار سموه خلال الجولة جناح «ستراتا»، إحدى شركات مجموعة مبادلة التي تتخذ من مدينة العين مقراً لمصانعها، وتختص في صناعة هياكل الطائرات وتقنياتها.
وعرج سموه أيضاً على جناح شركة «بوينج»، واستمع سموه من مسؤولي الشركة إلى التطور المتزايد الذي تشهده صناعة الطيران في الشركة، واختتم سموه جولته في جناح جمهورية أوكرانيا التي تعرض آخر تقنياتها في عالم صناعة الطيران، كما تفقد سموه عدداً من الطائرات الحربية والمدنية الجاثمة في الفضاء الخارجي للمعرض، واستمع سموه من ممثلي الشركات المصنعة لهذه الطائرات إلى شرح حول تقنيات كل طائرة ونوعها واستخداماتها والتطور التقني الذي تتميز به كل طائرة.
وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن ارتياحه بالحضور الدولي الكبير جنباً إلى جنب مع الشركات الوطنية والعربية تحت مظلة معرض دبي الدولي للطيران في نسخته الـ 16، مرحباً سموه بضيوف الدولة من عارضين ووفود رسمية وزوار، جاؤوا إلى دولتنا من كل حدب وصوب، وأعرب سموه عن أمله في أن يعودوا إلى بلادهم، حاملين ذكريات طيبة عن دولة الإمارات وشعبها وأصالتها وتراثها.
وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، استقبل في قاعة الاستقبال الرئيسة في المعرض، وإلى جانبه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، رؤساء الوفود الرسمية المشاركين في افتتاح المعرض، مرحباً سموه بالضيوف، ومتمنياً لهم إقامة طيبة في ربوع دولتنا.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على «تويتر»: «في معرض #دبي للطيران... مع أخي محمد بن زايد.. نستضيف 160 دولة .. ونحتضن أكبر ورشة عالمية تضع بصمتها على مستقبل طيران البشر .. الإمارات اليوم تمثل محركاً في عالم لم تكن تملك فيه طائرة واحدة قبل 4 عقود».

اقرأ أيضا