الاتحاد

الإمارات

الهلال تنفذ 65 مشروعا خيريا في أفغانستان

كابول- عبدالحي محمد:
اختتم وفد هيئة الهلال الاحمر أمس السبت زيارته لجمهورية افغانستان الاسلامية والتي استمرت اسبوعا وأنجز خلالها مهامه الانسانية التي تمثلت في وضع حجر الأساس لمدينة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان السكنية في منطقة قصبة بكابول والتي تعد أول وأكبر مشروع سكني للدول المانحة لافغانستان· وانهى الوفد جولاته التنفيذية للمشاريع الانسانية والخيرية التي تنفذها أو تشرف على تنفيذها هيئة الهلال الأحمر لدولة الامارات ظهر أمس بتفقد عدد من مشاريع الآبار والمساجد التي يتم بناؤها على نفقة المحسنين من أهل الامارات لمعرفة مراحل الانجاز فيها وابداء الملاحظات الفنية عليها·
وقام وفد الهلال الذي رأسه عبدالله المحمود مدير ادارة المشاريع والتنمية بالهيئة وضم في عضويته عبدالرحمن الطنيجي مدير ادارة الاعلام والعلاقات العامة وحمد سعيد بن جروان الشامسي ممثل الهلال الاحمر في افغانستان وعبدالله خليفة سعيد المرشدي مدير مكتب الهلال الاحمر في كابول والمهندس عصام فؤاد بادارة المشاريع بوضع حجر اساس مدينة الشيخ زايد السكنية بحضور فخامة الرئيس الافغاني حامد قرضاي ووضع حجر أساس جامعة زايد الدولية في خوست وحجر اساس مسجد ومدرسة الشيخ زايد في ولاية براون بالاضافة الى تفقد العديد من المشاريع الانسانية التي تنفذها الهيئة· ويصل عدد المشاريع التي نفذتها وتنفذها الهيئة في افغانستان اكثر من 65 مشروعا خيريا شملت بناء مساجد ومستشفيات ومدارس وحفر آبار وبناء سدود ودور أيتام وقد بلغت قيمة المساعدات الاماراتية للشعب الافغاني اكثر من 70 مليون دولار خلال السنوات الثلاث الماضية·
وذكر حمد سعيد بن جروان الشامسي ممثل الهلال الاحمر في افغانستان ان تلك المشاريع المنفذة والتي تنفذ تأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة والمتابعة المستمرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الاحمر لدعم ومؤازرة الشعب الافغاني في الظروف القاسية التي يعيشها من جراء الحروب والكوارث االطبيعية وغير الطبيعية·
وذكر حمد سعيد الشامسي ان المشاريع التي نفذتها وتنفذها هيئة الهلال الاحمر تمت بناء على دراسات دقيقة حول احتياجات شعب افغانستان خاصة في المجالات الصحية والتعليمية والاجتماعية حيث ان الافغانيين كانوا في أمس الحاجة الى تلك المشاريع· واوضح انه ثم انجاز 22 مشروعا شملت بناء وتكملة بناء وترميم مساجد في قرى نجم القرى وقلعة بلد وقلعات وقلعة بلوشان في ولايات ننجرهام وبراون وزابل اضافة الى بناء مدارس وصيانة مستشفيات في ترى شدل وجلال اباد وخوست في ولايات ننجرهام وخوست وبكتيا ولضمان ولوقر· وأشار الى وجود 15 مشروعا خيريا مازالت تحت الانجاز تشمل بناء عيادات صحية ومساجد ومدارس واماكن وضوء وصيانة لمساجد ومدارس في قرى قلعة غلا مرشاه وقلعات وأجين وجارديز وذلك في ولايات بروان وزابل وننجرهام وبكتيا وغرني وخوست وكبية علما بان تكلفة تلك المشاريع تزيد عن 5 ملايين دولار كما تم تقديم مساعدات مالية لزواج الافغانيين وتقديم مساعدات مالية لعمال افغان وطفل اصيب في حادث سيارة والأخير تم علاجه على نفقة الدولة كما تم تقديم شحنة ادوية عاجلة لوزارة الصحة الافغانية عن طريق القائم بالاعمال في سفارة الدولة في افغانستان وتقديم 20 ألف جالون ديزل لوزارة الصحة الافغانية· اضافة الى تقديم مئات الاطنان من المواد الغذائية إلى الشعب الافغاني في أماكن اقامته اضافة الى تنظيم مشاريع افطار صائم واضاحي العيد على الفقراء والمحتاجين· وأكد حمد الشامسي ان مشاريع الهيئة الخيرية ستستمر في افغانستان وسيتم متابعة تنفيذ المشاريع ليتم تسلمها للافغان خلال الشهور المقبلة·
وأكد عبدالله خليفة سعيد المرشدي مدير مكتب هيئة الهلال الاحمر في العاصمة الافغانية كابول انه تم تنفيذ 26 مشروعا بقيمة مليونين و200 ألف دولار شملت بناء وصيانة مستشفى ودار الأيتام لجمعية الهلال الاحمر الافغاني ومعدات طبية لمستشفى الهلال الاحمر وبناء 9 مساجد وحفر 601 بئر منها 3 آبار عميقة و598 بئرا سطحيا اضافة الى مشاريع افطار صائم وزكاة الفطر وكسوة العيد واضاحي العيد والحقيبة المدرسية ومستحقات الايتام بافغانستان اضافة للمشاريع العمانية التي تشرف عليها الهيئة ومساعدة لطفلة متوفاه ولعيادة وزارة الخارجية الافغانية· وأكد عبدالله خليفة سعيد المرشدي ان هيئة الهلال الاحمر تميزت ببرامجها الاغاثية لدعم افغانستان حيث سيرت جسرا جويا لامداد اللاجئين بالمواد الغذائية كما دعمت الاسر الفقيرة الافغانية وستواصل الهيئة عملها بقوة بسبب احتياج الشعب الافغاني لبرامجها الانسانية·
وناشد المحسنين من أهل الامارات بمضاعفة تبرعاتهم مؤكدا ان هناك فئات كثيرة من الشعب الافغاني بحاجة للدعم كما يحتاجون لانشاء دور أيتام ومساجد ومدارس ومراكز صحية لدعم البنية التحتية في افغانستان·
وأعرب سعادة محمد أحمد بوشويرب القائم بالأعمال في سفارة الإمارات بكابول عن ارتياحه لزيارة وفد الهلال الأحمر مؤكداً انها كانت زيارة ناجحة بكل المقاييس وحققت أهدافها الانسانية النبيلة خاصة وأنها تزامنت مع الاحتفال الكبير بوضع حجر الأساس لمدينة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان السكنية والذي حضره الرئيس الأفغاني حامد قرضاي وهو المشروع الأول من نوعه في أفغانستان حيث ستأوى هذه المدينة السكنية 200 عائلة أفغانية متضررة في مرحلتها الأولى وسيزيد العدد مع تنفيذ المراحل الأخرى علما بأن المدينة تتميز بكافة الخدمات والمرافق الصحية والتعليمية ودار للأيتام ومسجد وحديقة· كما أطلع الوفد عن قرب على المشاريع المنفذة بمكرمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر حفظه الله اضافة إلى المشاريع الممولة من قبل المسنين في دولة الإمارات والتعرف على أرض الواقع للاحتياجات الحقيقية للشعب الأفغاني وذلك بعد زيارة الوفد للعديد من القرى والولايات التي تنفذ فيها المشاريع ونغتنم هذه المناسبة لنتقدم بالشكر والتقدير لوفد الهلال على جهوده واهتمامه بالأوضاع الانسانية في أفغانستان وللوفد الاعلامي المرافق الذي وثق تلك الأوضاع والاحتياجات·
وحول دور السفارة أكد سعادة بوشويرب أن السفارة وضعت في أولوياتها تقديم كافة التسهيلات اللازمة للوفد منذ وصوله العاصمة الأفغانية كابول وتهيئة الظروف المناسبة من أجل نجاح زيارته وما تحمله من معانٍ انسانية نبيلة·
وأكد سعادته أن هناك شعوراً كبيراً بالارتياح والاستحسان للمساعدات التي تقدمها دولة الإمارات والمشاريع الخيرية التي تنفذها هيئةالهلال الأحمر لدى الجهات الرسمية والشعبية الأفغانية نظراً لما لمستها وتلبيتها للاحتياجات الفعلية للأفغانيين والتي غطت مختلف المجالات·· وشدد سعادته على أن الشعب الأفغاني المسلم تعرض لمحنة إنسانية قاسية موضحا أن دولة الإمارات وبقيادتها الخيرة والمحسنين من أهلها وهيئة الهلال الأحمر كانوا ومازالوا سباقين في الوقوف بجانب الشعب الأفغاني في محنته وتقديم المساعدات الانسانية العاجلة له، وتعتبر أفغانستان ممن الدول الأربع الأكثر فقراً في العالم حسب تصنيف الأمم المتحدة ولذلك فإن أفغانستان تحتاج إلى تضافر الجهود لاعادة اعمار البنى التحتية وقد اطلع وفد الهلال عن كثب على الاحتياجات العاجلة، كما أن لدى الهيئة خططا مستقبلية واستمرارية قوية في تنفيذ مشاريع خيرية، اضافة إلى مشاريع للبنى التحتية بالتعاون مع المؤسسات الأفغانية والهيئات الدولية العاملة في أفغانستان ولصالح الفقراء والمحتاجين·

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي