يوسف العربي (دبي)

تمكنت شركة الياه سات للاتصالات الفضائية من طرح حلول تقنية تعتمد على ازدواج قنوات الاتصال بما يضاعف سرعة الاتصال عبر الأقمار الصناعية وزيادة موثوقيته، بحسب عيسى بطي الشامسي، نائب الرئيس التنفيذي لهندسة النظم والتكنولوجيا في الشركة.
وقال الشامسي لـ «الاتحاد» على هامش معرض دبي الدولي للطيران أمس، إن إنجاز عملية استحواذ «الياه سات» على الثريا خلال العام الجاري شكل خطوة ضرورية لطرح هذه الحلول الفريدة وهو الأمر الذي زاد قاعدة العملاء ووسع من نطاق التغطية الإجمالية للأقمار الصناعية التي تغطي حالياً 160 دولة حول أنحاء العالم. ولفت إلى أن الاستحواذ ضاعف من قدرة الشركة على توفير خدمات الاتصال الفضائي للوحدات المتحركة في البر والبحر والجو كما تمكنت الشركة من توفيرها عبر أجهزة أصغر وأخف وزناً.
وأوضح أن «الياه سات» قامت على مدار الفترة الماضية بطرح العديد من الحلول والخدمات المبتكرة المخصصة على الأقمار الصناعية التابعة للشركة، لافتاً إلى أن الشركة تركز خلال هذا العام على استعراض قدراتها في مجال توفير الخدمات لقطاع المنصات الجوية وتطبيقات الطيران والدفاع فضلاً عن القطاع الحكومي.
وأشار إلى أن «الياه سات» تقدم حلولها لتوفير خدمات الإنترنت على الطائرات التجارية فيما تقدم الشركة للقطاع الحكومي العديد من الحلول المخصصة للطائرات المروحية ذات الأجنحة الثابتة وللطائرات من دون طيار. وأكد الشامسي تركيز «الياه سات» على تصميم وطرح الخدمات المتكاملة المخصصة وفقاً لاحتياجات كل عميل مستفيدة من الجمع بين قوة خدمات «إلياه سات» في القطاعات التجارية والحكومية حول العالم، وخبرات «الثريا» التي تمتد لأكثر من 20 عاماً.
وأشار إلى أن شركة الثريا تعمل على حزمة ترددية مختلفة عن الحزم الترددية التي تعمل عليها «الياه سات» وهو الأمر الذي ساهم في تعزيز تنافسية الشركة وقدرتها على مضاعفة عدد الحلول التي يمكن توفيرها لاسيما للمحطات المتحركة.
وأكد تسارع الخطى للعمل مع الشركاء الاستراتيجيين لتصميم وابتكار وطرح الحلول لتلبية الطلبات من مختلف القطاعات، مشير إلى تميز الحلول التي تطرحها الشركة بموثوقية الاتصال والتصميمات المدمجة لأجهزة الاتصال التي تتمتع بأوزان أخف.
ولفت إلى أن أحد الحلول التقنية التي يتم استعراضها تعتمد على عمل قناتين في الوقت نفسه ما يضاعف من سرعة نقل البيانات مقارنة بالحلول المماثلة التي تعمل على قناة واحدة، كما تم توفير وحدات خدمة متكاملة تقوم تلقائياً بضغط البيانات ونقلها بسرعة أكبر وهي أمور تكتسب أهمية بالغة في القطاع الجوي ولا سيما الاتصال ونقل البيانات مع مراكز التحكم. وأضاف أن الاعتماد على توافر الحزم الترددية التي تعمل على «L Band» تزيد من جودة وموثوقية الاتصال كما تسهم في توفير الخدمات للعملاء بأسعار تنافسية.