صحيفة الاتحاد

الرياضي

كأس ماكلارين الفضي للبولو بين الإمارات وديزرت بالم

دبي (الاتحاد)

يسدل الستار عصر اليوم عن كأس ماكلارين الفضي للبولو بالمباراة النهائية التي تجمع بين الإمارات وديزرت بالم في نهائي مكرر لكأس صاحب السمو رئيس الدولة التي توج فريق الإمارات بلقبها، وذلك على ملاعب منتجع الحبتور للفروسية والبولو، وتسبق المباراة النهائية مواجهة بين مهرة وزيدان السعودي على كأس هيلدون وهو المخصص من قبل اللجنة المنظمة لفرق الترضية التي لم تتأهل للمربع الذهبي، ليودع عشاق لعبة الملوك أول بطولة من سلسلة كأس دبي الذهبية التي تقام برعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي.
مواجهة النهائي هي الثانية بين الفريقين في البطولة بعدما التقيا في الدور الأول وفاز الإمارات 11-6، كما تكرر سيناريو مباراة كأس هيلدون حيث التقى مهرة وزيدان وفاز الأخير 8-7.
وشهد دور نصف النهائي للبطولة مفاجآت من العيار الثقيل تمثلت بفوز فريق ديزرت بالم على فريق الحبتور أول المتأهلين لدور نصف النهائي بنتيجة 8-7 وأطاح به خارج البطولة، وتلقى فريق بن دري، الذي بدوره حجز مقعدة مبكراً في دور نصف النهائي، خسارة ثقيلة أمام فريق الإمارات 9.5/ 7.
أما عن تفاصيل مباراتي الدور نصف النهائي، فقد نجح فريق الإمارات في الوصول إلى المباراة النهائية بعد فوزه المستحق بقيادة على المري والذي لعب بديلاً عن سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قائدة الفريق والتي حالت أصابتها دون وجودها بساحة المباراة وإنما قادت فريقها من خارج الملعب إلى فوز عريض على فريق بن دري بقيادة سعيد بن دري وبنتيجة 9 أهداف ونصف مقابل 7 أهداف.
وجاء الشوط الأول لمصلحة فريق بن دري بتسجيله هدفين عن طريق راؤول واليزيلدي، بينما سجل هدف الأمارات الوحيد لاعبه ماتيوس 2-1، وعاد فريق الإمارات بقوة في الثاني ليدرك التعادل ويتقدم بالأهداف الأربعة التي سجلها علي المري وجاك وماتيوس وتيرنتي، وسجل راؤول هدف فريق بن دري الوحيد في الشوط لينتهي 5-3 للإمارات.
وواصل الإمارات سيطرته على الشوط الثالث لعباً ونتيجة بتسجيله «هاتريك» عن طريق جاك وماتيوس وتيرنتي، في ظل صيام فريق بن دري عن التسجيل 8-3.
ومع بداية الرابع عزز جاك تقدم الإمارات بالهدف التاسع، وينجح راؤول نجم بن دري بتسجيله هدفين لينتهي الشوط 9-5، واطمأن فريق الإمارات إلى النتيجة المبكرة في الشوط الخامس والأخير رغم غيابه عن التسجيل، بينما سعى بن دري لتعديل النتيجة بصحوة متأخرة.
وفي المباراة الثانية، أنهى الهدف الذهبي الذي سجله سنتياجو لاعب فريق ديزت بالم طموحات وآمال محمد الحبتور قائد فريق الحبتور في بلوغ فريقه نهائي البطولة، بعد أن سجل مسيرة ناجحة خلال البطولة، وخرج منها خالي الوفاض، وشكلت له ولخبراء اللعبة كافة مفاجأة غير سارة، بعكس فريق ديزرت بالم الذي ابتسم له الحظ في تسجيل الهدف الذهبي ومنحه مقعداً في نهائي البطولة.
واحتكم الفريقان إلى الهدف الذهبي بعد التعادل 7-7، في المباراة، والذي ابتسم لفريق ديزرت من خلال لاعبه سنتياجو الذي سجل (3) أهداف، ولم تشفع الأهداف الخمسة التي سجلها نيكولاس لفريق الحبتور للتأهل.