صحيفة الاتحاد

إمارات الخير

«أصدقاء البيئة» تنظم مبادرتي «أمناء الخير» و«فعل الخير من أجل الغير»

مشروع تدوير الملابس تنفذه أصدقاء البيئة في عام الخير

مشروع تدوير الملابس تنفذه أصدقاء البيئة في عام الخير

هالة الخياط (أبوظبي)

أطلقت جمعية أصدقاء البيئة مجموعة من المبادرات البيئية والخيرية لفتح المجال أمام المؤسسات والهيئات وموظفيها وأفراد المجتمع للمساهمة في عام الخير، الذي أعلنته قيادة دولة الإمارات الرشيدة لدعم العمل الخيري في المجالات كافة والمساهمة في تفعيل المسؤولية المجتمعية. وأعلنت جمعية أصدقاء البيئة عن إطلاق مبادرتين تكتسبان الطابع البيئي وتهدف إلى تعزيز العمل الخيري، والمبادرتان بعنوان «أمناء الخير»، و«فعل الخير من أجل الغير» لتجميع الملابس المستعملة لدعم العمل البيئي والخيري، والتي ساهمت من خلالهما العديد من مؤسسات الدولة خاصة القطاع التعليمي بمشاركات مميزة لمدارس إمارة أبوظبي ومدينة العين.
وفي مساع جديدة لجمعية أصدقاء البيئة لإعادة التدوير، وفي إطار سعيها للربط بين عام الخير وزيادة الوعي البيئي وخفض الآثار على البيئة كأحد أنواع الخير التي تخدم كوكب الأرض قامت الجمعية بإطلاق مشروع إعادة استخدام وتدوير الملابس المستعملة لتكون هذه الملابس سبباً لجلب الابتسامة على وجوه المجتمعات الأقل حظاً باستعمال الجيد منها وإعادة تدوير غير الصالح منها مرة أخرى، بما يساهم في تقليل النفايات النسيجية، التي تتحلّل لتنتج الغازات المسبّبة للاحتباس الحراري.
وفي إطار تنظيم المبادرتين نظمت الجمعية ورش عمل توعوية تركز على سبل تقليل الأضرار الناجمة عن ثقافة الاستهلاك، وأهمية إعادة التدوير، مشيرة إلى أن أكثر من 70% من سكان العالم يستخدمون الملابس المستعملة، وإعادة استعمالها يرسم الابتسامة على وجوه المجتمعات الأقل حظاً، والتقليل من التلوث البيئي. وصاحب إطلاق المبادرتين عمل بازار خيري لعرض الأدوات المنزلية والسجاد المستعمل ويتم بيعها بأسعار زهيدة لتشجيع الأفراد على ثقافة إعادة الاستخدام وعدم رمي الأدوات المستعملة لمجرد الاستغناء عنها، مبينة أنه تم تخصيص ريع المعرض لدعم أنشطة وفعاليات الجمعية لتحقيق أهدافها التطوعية والمجتمعية.