الاتحاد

الاقتصادي

1.1 مليار دولار استثمار إماراتي في السنغال

بابا ديمبا ديالو

بابا ديمبا ديالو

أبوظبي (الاتحاد)

قال بابا ديمبا ديالو الرئيس التنفيذي للصندوق السيادي للاستثمارات الاستراتيجية بالسنغال، إن شركات إماراتية شرعت حاليا في تنفيذ مشاريع استثمارية في السوق السنغالية في قطاعي الصحة والضيافة وذلك في إطار حزمة من المشاريع التي تم توقيع مذكرات تفاهم بشأنها بين الصندوق وعدة شركات إماراتية خلال الفترة الماضية.
وأكد ديالوا في تصريح خاص لـ«الاتحاد»، أن المشاريع التي تم التفاهم حولها مع الشركات الإماراتية إضافة إلى الصحة والضيافة تشمل بشكل رئيسي الطاقة والمياه والنقل وقطاعات أخرى.
وأوضح أن الصندوق السيادي للسنغال الذي يبلغ رأس ماله نحو مليار دولار ينظر إلى استثمارات مشتركة بقيمة 400 مليون دولار في قطاع الصحة والطاقة واتفاقيات أخرى في قطاع التطوير العقاري بقيمة تتراوح بين 600 إلى 700 مليون دولار.
وقال ديالوا، إن الاستثمارات الرئيسية للصندوق تتركز بشكل عام في قطاعات الطاقة، الطاقة الشمسية، الصحة، العقارات والزراعة.
وفيما يتعلق بالتحديات التي تواجه المستثمرين في السوق الأفريقية أوضح أن التحدي الرئيسي يكمن في كيفية العثور على مشروع، وهذا يعني المشروع الذي تمت دراسته بشكل يوفر للمستثمرين فهم واضح لمقدار التكلفة الضروري للمشروع، وكذلك العثور على شريك محلي ليكون أيضًا مستثمرًا في المشروع، كما أن التحديات تكمن في إحداث بعض الإصلاحات في القطاعات التي من شأنها جذب المستثمرين من القطاع الخاص.
وقال إن الفرص الواعدة في الأسواق الأفريقية موجودة في جميع القطاعات، نظرًا لوجود عدد متزايد من السكان في أفريقيا، وخاصة السنغال، «لدينا نمو سكاني بنسبة 30? لكل 10 سنوات، مما يعني أن لدينا سوقًا كبيرة نامية».
كما يتميز المجتمع بوجود عدد كبير من السكان ذوي الدخل المتوسط في أفريقيا وهذا يعني أننا نحتاج إلى الاستثمار في الطاقة والبنية التحتية والمياه والصحة، إلخ. كذلك لدينا القطاع الاجتماعي، والذي يشمل التعليم الذي ينمو بقوة أيضا.
وأكد ديالوا أن الصندوق يتطلع لتأسيس مزيد من الشراكات مع المستثمرين الإماراتيين، لافتا إلى أنه تم عقد عدد من الاجتماعات مع شركات في الإمارات العربية المتحدة وتم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم.
وقال: إن الشركات والمستثمرين في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين نجري محادثات معهم مهتمون بالاستثمار في مجالات الصحة والضيافة والطاقة والمياه والتنمية العقارية.
وقال: إن «باكورة المشاريع هو الاستثمار في قطاع الضيافة، ولقد بدأنا بالفعل في إجراء الدراسات الفنية للمشروع.
وأشار إلى درجات الالتزام العالية بمعايير الشفافية وسيادة القانون، إنهما أمران جوهريان بالنسبة لما نقوم به ومن المهم التأكد من أن شركائنا والمستثمرين سيقومون بكل شيء بالطريقة الصحيحة دون أي مشاكل».
وأضاف: أن الشفافية هي أيضا مهمة لصندوق الثروة السيادية. وفي رسالة موجهة لمجتمع الأعمال والشركات في الإمارات قال ديالو: تتمتع السنغال بموقع استراتيجي مهم، فنحن قريبون من الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة.ولدينا سوق مزدهر وينمو بحوالي 40% إلى 50% في العديد من المجالات. وأضاف: نحن بحاجة إلى الاستثمار في جميع القطاعات تقريبا ابتداء من الإسكان إلى الطاقة والمياه والتعليم والنقل والتعليم والزراعة. وأضاف: نحن بحاجة إلى كل شيء لأن عدد سكاننا ينمو وسكاننا يزدادون ثراءً.

 

اقرأ أيضا

111.3 مليار درهم استثمارات البنوك الإماراتية في السعودية ومصر