الاتحاد

الرياضي

رونالدو ورونالدينهو في أسوأ حالاتهما


مع اقتراب موعد مباراة القمة بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم بين فريقي ريال مدريد وبرشلونة اليوم·· مازالت سحابة سوداء كبيرة تخيم على توقعات هذا اللقاء خاصة وأن أبرز نجوم الفريقين وهما البرازيليان رونالدو ورونالدينهو يمران بأسوأ حالاتهما منذ زمن بعيد· فاللاعبان يعانيان من الوزن الزائد وقلة التدريب وفي حالة رونالدينهو بالذات من الرقود طريح الفراش· وبالنسبة لرونالدو فهو يتعرض حاليا لاسوأ أزماته منذ انتقاله إلى ريال مدريد عام 2002 أما رونالدينهو فلم يكتف بسوء مستوى الاداء وحسب وإنما عاد ليعاني من جديد من التهاب الامعاء· وكتبت صحيفة 'ماركا' الرياضية الصادرة من مدريد في عدد أمس الأول تقول 'إن مباراة القمة تحتاج لتألق هذين النجمين·· ولكن المباراة جاءت بالضبط في التوقيت غير المناسب لهما'· يتصدر برشلونة ترتيب مسابقة الدوري الاسباني لهذا الموسم بفارق تسع نقاط عن أقرب منافسيه ريال مدريد·
ويحتاج ريال مدريد إلى الفوز في المباراة ليحتفظ بأمله الضعيف في اللحاق ببرشلونة على قمة ترتيب الدوري الاسباني·
وخلال الموسم الجاري تحول رونالدو من بطل إلى نذل في البيرنابيو (ملعب ريال مدريد) حيث وعد في شهر أغسطس الماضي بتسجيل 35 هدفا في هذا الموسم ولكنه لم يحرز حتى الان سوى 12 هدفا كان آخرها قبل خمسة أسابيع· ومنذ إقامة حفل زفافه المكلف بباريس في فبراير الماضي تحولت الامور من سيء إلى أسوأ بالنسبة لرونالدو· فطرد في مباراة يوفنتوس التي خسرها ريال مدريد ببطولة دوري أبطال أوروبا· ووجهت له جماهير ريال مدريد الاهانات والسباب عندما جرى استبداله في مباراة الفريق أمام ملقه بالدوري الاسباني لاحقا· ورد رونالدو على الجماهير الغاضبة بإلقاء زجاجة مياه عليهم مما أدى إلى فرض النادي غرامة مالية جديدة على اللاعب· وكعادته عاد رونالدو متأخرا عن موعده المحدد من البرازيل هذا الاسبوع واتخذ من حمل زوجته دانييلا سيكاريلي عذرا له·
إلا أن رونالدو حاول بث روح التفاؤل أثناء تدريبات ريال مدريد اليوم فاعترف بأن بعض الجماهير تحولت ضده في الاونة الاخيرة ولكنه أكد أن كل ذلك سيتغير عندما يسجل هدفا في المباراة وهو ما أبدى رونالدو ثقته من حدوثه· وأعرب رونالدو عن أمله في 'أن يتعافى رونالدينيو من مرضه حتى يكون جاهزا للمباراة '· وبرغم تركيز وسائل الاعلام على أزمة رونالدو بصورة مكثفة إلا أنها لم تتناول أزمة رونالدينيو بالاهتمام ذاته· ففي الموسم الماضي كان رونالدينيو أهم لاعبي برشلونة والدوري الاسباني بكل المقاييس· حيث خرج ببرشلونة من حالة الاحباط الشديد إلى النور بفضل روحه المتميزة وأهدافه الوفيرة·
أما في الموسم الحالي فقد تحول رونالدينيو إلى لاعب هامشي على الجانب الايسر من الملعب· ولم يسجل سوى خمسة أهداف للفريق في مسابقة الدوري المحلي· وخطف منه الاضواء النجم الكاميروني صموئيل إتوه والبرتغالي ديكو (الموقوف في مباراة الاحد)· ويعاني رونالدينيو من حالة بدنية أسوأ من رونالدو· فقد تعرض لعدة إصابات عضلية خلال الخريف الماضي· وأصيب بالتهاب الامعاء ثلاث مرات منذ شهر فبراير الماضي ولم يخض تدريبا كاملا مع برشلونة سوى مرة واحدة خلال الثلاثين يوما الماضية· وفي يوم الثلاثاء الماضي رقد رونالدينيو مجددا على فراشه مما أصاب جماهير برشلونة بالضيق الشديد·
وزاره أطباء الفريق في منزله أمس الخميس معلنين أنه ربما يسافر إلى مدريد ولكنه 'لن يكون في حالة بدنية جيدة'·
ومع بداية تدريبات برشلونة اليوم الجمعة لم يكن رونالدينهو قد انضم لها بعد· وأعرب الهولندي فرانك ريكارد مدرب الفريق عن أمله في انضمام رونالدينيو لتدريبات الفريق بعد ظهر اليوم 'حتى يمكن أن يتعرفوا على مستوى اللاعب الحالي'·
وأشارت صحيفة 'موندو ديبورتيفو' الرياضية اليومية إلى أن ريكارد يفكر بالفعل في ترك رونالدينهو على مقاعد البدلاء في بداية المباراة بنية الاستفادة من قدرة اللاعب المحدودة في الشوط الثاني من المباراة·

اقرأ أيضا

هاني رمزي ينتقد لاعبي منتخب مصر: بعضهم كان يشعر أنه "في رحلة"