الاتحاد

الرياضي

مليحة يكسب بطولة أبوظبي لليد

الفائزون على منصة التتويج في ختام بطولة أبوظبي للألعاب الجماعية (من المصدر)

الفائزون على منصة التتويج في ختام بطولة أبوظبي للألعاب الجماعية (من المصدر)

علي الزعابي (أبوظبي)

فاز فريق مليحة بلقب بطولة أبوظبي للألعاب الجماعية لكرة اليد، التي اختتمت أمس الأول بصالة نادي الجزيرة، عقب فوزه على العين بنتيجة 32 مقابل 30، وتوج راشد عتيق الهاملي رئيس اللجنة المنظمة الأبطال، وحقق فريق مينسك البيلاروسي المركز الثالث بتغلبه على الظفرة 31 مقابل 27، جاءت المباراة النهائية متقلبة على مستوى الأفضلية، حيث سيطر العين على مجريات الشوط الأول، وكان الأكثر خطورة وتقدم بالنتيجة، رغم المنافسة مع فريق مليحة والعودة في كل مرة، وفي شوط المباراة الثاني انقلبت الأفضلية لمصلحة مليحة الذي واصل تسجيل الأهداف ليحسم اللقاء.
وأشاد راشد عتيق الهاملي عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة رئيس اللجنة المنظمة بالنجاح الكبير الذي حققته البطولة من خلال التنظيم والمستوى الفني الجيد من قبل جميع الفرق المشاركة وأكد أن النجاح انعكس على الحضور الاعلامي الجيد بالإضافة إلى الرضا التام من قبل الوفود والفرق المشاركة على التنظيم وكافة تفاصيل الاستضافة.
وقال الهاملي: نعتز ونفخر بالشراكة الحقيقية مع مجلس أبوظبي الرياضي وهدفنا التواصل المستمر لخدمة الألعاب الجماعية من حيث زيادة عدد الممارسين وتوسيع قاعدة المتابعين.
وأضاف: النسخة الأولى كانت مميزة بحضور 8 فرق وأتمنى أن نكون قد وفقنا في إنجاح البطولة بفضل التخطيط الجيد من كافة اللجان المشرفة والخبرة المكتسبة للنادي في استضافة البطولات على الدوام ونادي الجزيرة جاهز تماماً لاستضافة أي بطولة.
وأكمل: جميع الفرق التي شاركت فائزة بفضل الاستفادة الفنية الكبيرة التي ستنعكس على الاستحقاقات القادمة، كما أن مشاركة فرق من خارج الدولة جاءت مفيده لأنديتنا وأتمنى استمرار هذه البطولة باستقطاب مدارس من خارج الدولة تصب في مصلحة كرة اليد الإماراتية.
ووجه الهاملي شكره لكافة الوفود المشاركة والفرق والأجهزة الفنية والإدارية على التعاون المميز منهم بالإضافة إلى الجماهير التي حرصت على الحضور والتواجد لتكون جزءاً من الحدث.
وأكد جمعة العشر، مساعد مدرب نادي مليحة، أن فريقهم قدم المطلوب منه في مباريات البطولة بكل دقة، واللاعبون كانوا يمتصون توجيهات الجهاز الفني مثل الإسفنج، لتطبيقها على أرضية الميدان، ونجحوا في تحقيق ذلك، والدليل التتويج بلقب البطولة. وأوضح أن اللقب ثمرة العمل الدؤوب خلال الفترة الماضية، مؤكداً أن مثل هذا المستوى سينعكس في البطولات المحلية والتي يسعون للتنافس فيها.
وقال: طالبنا اللاعبين فور انتهاء البطولة، بأن يعكسوا هذا الجهد في البطولات المحلية الثلاث، من أجل التنافس على أحد الألقاب، خصوصاً أنهم يمتلكون جميع المقومات التي تؤهلهم للمنافسة، لم نكن نتوقع الفوز، ولكن بعد المستوى الذي أظهره مليحة والعمل الفني الكبير، تحقق هذا الأمر والحفاظ على الهدوء والتركيز، ووجه مساعد مدرب مليحة شكره إلى مجلس الشارقة الرياضي، للدعم الكبير الذي يقدمه لنادي مليحة.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» جاهز لأوزبكستان بـ «قمة المعنويات»