الاتحاد

الرياضي

المرشحات الأربع الأوليات «أوت» نصف النهائي

وليد فاروق (دبي)

ساعات قليلة ويتحدد اسم اللاعبتين المتأهلتين إلى نهائي بطولة سوق دبي الحرة للتنس للسيدات في نسختها السادسة عشرة التي تستضيفها دبي بمشاركة أبرز نجمات اللعبة على مستوى العالم، والتي تبلغ جوائزها المالية مليوني دولار أميركي، علاوة على 470 نقطة تحصل عليها البطلة تضاف إلى رصيدها في قائمة اللاعبات المحترفات، ومن المقرر أن يسدل الستار على منافساتها غداً بإقامة المباراة النهائية.

وتقام اليوم مباراتا الدور نصف النهائي، والذي حسمت فيه لاعبتان موقفيهما بتأهلهما إلى المربع الذهبي لهذه البطولة، وهما الفرنسية كارلا جارسيا، والإيطالية سارة إيراني، في حين من المقرر أن تكون التحقت بهما اللاعبتان الأخريان، الفائزة من مباراة الأوكرانية إيلينا سفيتولينا مع الأميركية كوكو فانديواج، والفائزة في مباراة آنا إيفانوفيتش مع التشيكية باربورا ستريكوفا، وكلا المباراتين جرتا في ساعة متأخرة من مساء أمس.

وكانت الفرنسية كارولين جارسيا، المصنفة 38 على مستوى العالم، واصلت مسيرتها الناجحة في البطولة، وتأهلت بجدارة إلى الدور نصف النهائي، بعدما أطاحت الألمانية أندريا بيتكوفيتش، المصنفة 28 عالمياً، بمجموعتين دون رد في الدور ربع النهائي (6-3) و(6-4) في ساعة و30 دقيقة، لتتأهل لملاقاة الفائزة من لقاء الصربية آنا إيفانوفيتش مع التشيكية باربورا ستريكوفا، ويعد هذا هو الفوز الأول الذي تحققه اللاعبة الفرنسية على نظيرتها الألمانية في تاريخ مواجهتهما السابقة.

ولحقت بها إلى الدور نصف النهائي أيضاً الإيطالية سارة إيراني، المصنفة 22 على العالم، والتي نجت من مطب الأميريكية ماديسون برينجل المصنفة 60 على العالم، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة (4-6) و(6-1) و(6-4)، في مباراة استغرقت ساعتين و22 دقيقة، وكانت سارة قد وصلت إلى هذه المرحلة بفوزها على الكازاخستانية ياروسلافا شفيدوفا المصنفة رقم 82 على العالم، في دور الـ16 بمجموعتين دون رد بواقع 6-3 و6-0.

وكانت مباريات ثمن النهائي التي أقيمت مساء أول من أمس، قد أكدت على «ظاهرة» خروج جميع المصنفات الأوليات، وترسيخ قاعدة تفوق صاحبات التصنيف الأقل على اللاعبات الأعلى تصنيفاً في النسخة الحالية من البطولة، حيث شهد هذا الدور خروج المرشحات الأربع الأوليات للفوز بلقب البطولة، في حين لم تحظ أي لاعبة مستمرة في البطولة بشرف الحصول على اللقب سابقاً.

وجاءت قمة «المفاجآت» في خروج المصنفة الأولى للبطولة الرومانية سيمونا هاليب حاملة لقب النسخة الماضية، والمصنفة الـ3 على مستوى العالم، والتي نجحت الحسناء الصربية آنا إيفانوفيتش المصنفة 17 عالمياً في إطاحتها بجدارة، بعد أن تغلبت عليها بمجموعتين دون رد بواقع (7-6) و(6-2) في ساعة و52 دقيقة.

المصنفة الثانية للبطولة الإسبانية جاربين موجوروزا المصنفة رقم 5 على العالم، لم تخيب الظن بقاعدة المفاجآت، وخرجت أيضاً من دور الـ16 على يد الأوكرانية يلينا سفيتولينا المصنفة 21 عالمياً، والتي فازت عليها بمجموعتين نظيفتين بواقع 7-6 و6-3 في مواجهة امتد زمنها إلى ساعة و54 دقيقة.

ثم جاء الدور على المصنفة الثالثة للبطولة تشيكية بيترا كفيتوفا المصنفة 8 عالمياً التي خسرت على يد الأميركية ماديسون برينجل المصنفة رقم 57 على العالم بمجموعتين لواحدة بواقع 6-0 و7-6 و6-3 في مواجهة مثيرة استغرقت ساعتين.

وأخيراً خرجت المصنفة الرابعة للبطولة الإسبانية كارلا سواريز نوفارو، المصنفة 11 على مستوى العالم، والتي خسرت من الفرنسية كارولين جارسيا، المصنفة 38 على مستوى العالم، بواقع 4-6 و6-4 و6-3.

وفي باقي المباريات فازت الألمانية أندريا بيتكوفيتش المصنفة 28 عالمياً على الصربية يلينا يانكوفيتش المصنفة 20 عالمياً بمجموعتين دون رد بواقع 6-3 و6-2 في لقاء زمنه ساعة و18 دقيقة.

وفازت الأميركية كوكو فانديواج المصنفة 46 عالمياً على الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش المصنفة 30 عالمياً بمجموعتين مقابل واحدة بواقع 7-5 و3-6 و6-4 في مباراة استغرقت من الوقت ساعتين و10 دقائق.


هاليب فقدت اللقب والثقة

دبي (الاتحاد)

اعترفت الرومانية سيمونا هاليب، حاملة لقب البطولة، والتي خرجت من دور ربع النهائي امام الصربية آنا إيفانوفيتش، أنها شعرت بفقدان الثقة في نفسها، بعدما فشلت في إنهاء المجموعة الأولى من المباراة بنفس الطريقة الجيدة التي بدأت بها، واضطرها الأمر إلى خسارتها 6-7، ومن ثم خسارة المجموعة الثانية أيضا.

وقالت إنها شعرت بخيبة أمل كبيرة بسبب الخسارة، ولكنها أيضا لا تلوم نفسها وليست نادمة على أي شيء في المباراة لأنها قدمت كل ما تستطيع فعله على مدار الشوطين.

ورفضت سيمونا البحث عن مبررات لخسارتها بعد تأخير المباريات أكثر من 3 ساعات بسبب الأمطار، وقالت:«مثل هذه الظروف تحصل في كل البطولات ولا أستطيع تبرير الخسارة بما حدث بسبب الأمطار أو بعوامل أخرى».

كما نفت سيمونا شعورها بالضغط بصفتها حاملة اللقب، موضحة أنها كانت تفكر فقط في تقديم مباراة جيدة بغض النظر عن كونها بطلة النسخة الماضية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين