الاتحاد

الرياضي

الإسماعيلي يطالب الاتحاد الأفريقي بتعويضات مالية


احمد عبد المطلب:
كان من المقرر ان يخوض الاسماعيلى مباراة الذهاب فى دور ال16بكاس الاتحاد الافريقى امام الجيش الرواندى اليوم الاحد فى العاصمة كيجالى وفقا للموعد المحدد من جانب الاتحاد الافريقى (الكاف) لكن المباراة الغيت بسبب رفض السلطات الرواندية السماح لبعثة الفريق المصرى بدخول اراضيها رغم وصولها الى العاصمة الكينية نيروبى فجر الجمعة الماضى واضطرت الى العودة مرة اخرى الى القاهرة بعد ان تكلف الرحلة ما يزيد عن 200الف جنيه من جراء السفر والعودة دون لعب اللقاء وطالب مجلس ادارة النادي الإسماعيلي من الاتحاد الافريقي بتعويضات مالية كبيرة نتيجة سفرالفريق الى كينيا والعودة عبر رحلة اضطرارية عن طريق اثيوبيا بعد ان تعذر وجود رحلة مباشرة من نيروبى الى القاهرة كما شدد على الكاف الا يربط بين ما يمكن ان يوقعه على الجيش الرواندى من عقوبات مالية وبين ما يطلبه النادى من تعويض مالى عما تكبده من خسائر ضخمة فى رحلة اضطر للقيام بها بناء على تعليمات من الاتحاد بضرورة السفر لخوض المباراة اليوم والا اعتبر الفريق منسحبا
ووقع الاسماعيلى فى مازق السفر ثم العودة بدون لعب بعد ان رفض الاتحاد الافريقى طلب نادي الجيش الرواندي تأجيل مباراة الذهاب لأسباب أمنية تتعلق بإحياء ذكري المذابح التي وقعت في رواندا والتي تستمر حتي 13 أبريل الحالي·
واصر الكاف على اقامتها فى موعدها اليوم وعليه غادرت بعثة الفريق القاهرة عشية الخميس رغم تحذيرالسفارة المصرية في رواندا بعدم السفر وحاولت البعثة ايجاد حل للازمة من خلال الوصول الى كينيا لكن السلطات الكينية رفضت السماح لها بالانتقال الى رواندا بناء على خطاب وردها من وزيرالشباب الرواندي يفيد بعدم استقبال فريق الإسماعيلي لأن المباراة سيتم تأجيلها وهو كلام منافى للحقيقة لعدم ورود أي شئ يفيد تأجيلها من الاتحاد الافريقي الى الإسماعيلي وحصل الفريق من الجانب الكيني على ما يفيد وصول بعثته الى نيروبي ورفض الجانب الرواندي استقبالها لاثبات جدية النادي في أداء المباراة واعتبار الفريق الرواندي منسحبا في مباراة الذهاب·
وحسب ما اعلنته ادارة النادى الاسماعيلى تعود البعثة إلي القاهرة وأعدت مذكرة لتقديمها للاتحاد الأفريقي توضح فيها ملابسات كل الأحداث التي شهدتها أثناء سفرها إلي رواند لاداء مباراة الذهاب مع الجيش بكأس الاتحاد الأفريقي وطلب المهندس إبراهيم عثمان نائب رئيس النادي من الكاف ان يحصل فريقه على بطاقة التاهل الى دور الثمانية مباشرة مع تعويضه ماليا بعد تقديم ما يثبت وصول الفريق الى كينيا قبل المباراة ب48 ساعة ومنعه من دخول الاراضى الرواندية غير ان ان هناك مخاوف لدى عثمان من ان يكون هناك تواطؤ من جانب مراقب المباراة البوروندي وطاقم الحكام الكيني فى حال وصولهم الى رواندا
وبدات رحلة معاناة الاسماعيلى في مطار القاهرة بسبب رفض الخطوط الجوية الكينية نقل الفريق الى رواندا لعدم وجود تأشيرات دخول لظروف غياب التمثيل الدبلوماسي الرواندي في مصر وبعد مداولات عديدة وافقت الشركة الكينية على نقل الفريق الى العاصمة الكينية نيروبى على امل السفر الى رواندا لكن مدير محطة الطيران الكينى اشترط ان يكتب رئيس البعثة اقرار يتعهد فيه بحصول البعثة على تاشيرة الدخول للاراضى الرواندية خلال تواجدها فى نيروبى عبر السفارة المصرية هناك والا تغادر العاصمة الكينية الى كيجالى الا بعد الحصول على التاشيرة وبالفعل وقع ادارى الاسماعيلى على الاقرار وسافرت البعثة الى كينيا بشق الانفس لكن ذلك لم يكن كافيا لحل المشكلة وعادت البعثة تحمل مستند رسمى يفيد بان الجانب الرواندى رفض استقبالها·
يذكر أن نادي الجيش طلب تأجيل المباراة لما بعد يوم 14 ابريل الحالي بسبب استحالة اقامتها في توقيتها المحدد سلفا لتزامنها مع الاحتفالات الرواندية لاحياء ذكرى الحرب الاهلية والمذابح بين قبيلتي الهوتو والتوتسي والتي راح ضحيتها مليون قتيل في 100 يوم وهو الطلب الذي رفضه الإسماعيلي بسبب ارتباطاته المحلية والعربية كما رفض الكاف ايضا تأجيل المباراة·
لجنة المسابقات تعاقب المصرى بذنب متولي
تعقد لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم اجتماعا اليوم الاحد برئاسة اللواء محمود السيد لبحث الاحداث التى دارت فى مباراة المصرى والزمالك فى ذهاب دور الثمانية بكاس مصر وما صدر من سيد متولي رئيس النادي المصري من تصرفات ضد الحكم محمد السيد وما قيل عن تهديده بالقتل بين شوطى اللقاء·
ولا تملك اللجنة صلاحيات لعقاب رئيس النادى لان العقوبات المدرجة فى لوائحها لا تمكنها من توقيع عقوبات على رؤساء الاندية ولاحتى احالتهم للتحقيق ولن يكون امامها الا توقيع غرامة ماليه على النادى المصرى او ايقافه نتيجة تصرفات رئيس النادى دون ان توقع عقوبة مباشرة على سيد متولى اللهم الا بعد تحويل اوراقه الى وزارة الشباب عبر مجلس ادارة اتحاد الكرة
وسبق لسيد متولي ان اتهم الحكم محمد السيد بترويج اكاذيب وهدد باللجوء الي الجهات الرسمية ووزارة الشباب والرياضة في حالة اصدار أي عقوبات انتقامية ضد ناديه مؤكدا انه لم يعتد على الحكم الذى كان فى حراسة مشددة من الشرطة

اقرأ أيضا

«الإمبراطور».. القفزة الأعلى في الدوري