الاتحاد

الرياضي

مريم الزيودي تهدي الإمارات فضية الشابات

دبي (الاتحاد)

نجحت لاعبتنا الرباعة مريم الزيودي في انتزاع الميدالية الفضية لفئة الشابات لوزن 67 كجم مسجلة 52 كجم، قبل إسدال الستارة على منافسات بطولة فزاع الدولية السابعة لرفعات القوة - كأس العالم- دبي 2016، التي تحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بدعم وشراكة استراتيجية من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالتعاون مع اللجنة البارالمبية الدولية، والهيئة العامة للشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي، واللجنة البارالمبية الإماراتية، والتي يشارك فيها 210 لاعبين يمثلون 42 دولة من العالم.

وشهدت البطولة تحطيم رقم قياسي جديد، جاء على يد الرباع الإيراني مجيد فارزين في وزن 80 كجم، ليصبح الرقم الثاني الذي يتم تحطيمه بعد نجاح المصري شريف عثمان في تسجيل رقم عالمي جديد في وزن 59 كجم

وشهد المنافسات محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد رياضة المعاقين، الذي وجه جزيل الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، صاحب الأيادي البيضاء في دعم البطولة.

وثمن الهاملي توقيع اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة، اتفاقية مع اللجنة البارالمبية الدولية وقال: «الاتفاقية التي وقعت أمس الأول، بحمل بطولة فزاع اسم كأس العالم لخمس سنوات، لم تأت من فراغ، بل ثمرة عمل وجهد كافة الأطراف، وتؤكد ثقة اللجنة البارالمبية الدولية بالتعامل معنا في تنظيم مثل هذه الأحداث الكبيرة والتي تحظى باهتمام عالمي كبير».

وأضاف الهاملي: « إن توقيع هذه الاتفاقية يعد خطوة جيدة في المسار المحدد لرياضة ذوي الإعاقة الإماراتية، ويعد نجاحاً يضاف إلى سلسلة النجاحات التنظيمية التي اكتسبها القائمون على رياضة المعاقين في الإمارات والمنطقة العربية.

وتابع:« تجلت المشاركة الإماراتية في قدرة مريم الزيودي على التتويج بالميدالية الفضية في منافسة الشابات، وهذا يؤكد أن لدينا كفاءات سيكون لها المستقبل الكبير مع مزيد من الخبرات خلال السنوات المقبلة، ومع تنظيم المزيد من البطولات والمشاركة في الأحداث الخارجية».

كما تحدث مدرب منتخبنا تيتو قاسم عن البطولة قائلا:«جاءت مشاركة لاعبينا مهمة للغاية وبالعناصر التي نخطط لإكسابهم مزيدا من الخبرة وهم: خليل إبراهيم وعادل البلوشي، وفيما يخص خليل إبراهيم فهي المشاركة الأولى له، وعادل البلوشي سبق له أن شارك وحقق رقما شخصياً جديداً وهو 160 كج». أضاف:« نجحت مريم وموزة الزيودي في تسجيل نتائج متميزة على الصعيد الشخصي، وينتظرهما مستقبل جميل في مجال اللعبة، وأعتبر هذه البطولة هي الأقوى على الصعيد العالمي».

أهدت أماني علي المنتخب المصري الميدالية الذهبية السادسة، في وزن 88 كجم وحققت المركز الأول برفع وزن 115 كجم، وحلت ثانية التايلاندية أروان بوتبو مسجلة 110 كجم، وفي المركز الثالث الأوكرانية ألينا كوميكو مسجلة 98 كجم.

وكانت جرت مساء الأربعاء 3 منافسات في أوزان 80 كجم رجال، و61 كجم و67 كجم سيدات، شهدت منافسة ملتهبة للغاية خاصة في وزن 80 كجم للرجال والتي لم يشارك فيها المصري متولي إبراهيم لإصابته المفاجئة قبل السباق، والتي منعته من المشاركة، فيما توج بلقبه الإيراني مجيد فارزين مسجلا 236.5 كجم محققاً رقماً عالمياً جديداً، وحل ثانيا جانيير رافيل مسجلا 200 كجم، وجاء في المركز الثالث إيزيتين كانات مسجلا 193 كجم، ومن الواضح الفارق الكبير بين المركز الأول والثالث في الوزن نفسه وهذا دليل كبير على تفوق الإيراني مجيد.

وفي وزن 61 كجم سيدات فازت الأوكرانية تيتانيا شيروكولانا مسجلة 104 كجم، وحلت في المركز الثاني البولندية ميالجورزاتا مسجلة 100 كجم، وحلت المغربية فاطيمة بهيجي في المركز الثالث مسجلة 97 كجم، وفي هذا الوزن شاركت الإماراتية موزة الزيودي وحلت في المركز الخامس مسجلة 60 كجم. ونجحت المصرية أمل محمود في التتويج بالميدالية الذهبية في وزن 67 مسجلة 113 كجم، وبفارق كيلو جرام واحد فقط عن الروسية خيدا بيرفا التي سجلت 112 كجم، وجاءت في المركز الثالث الكازاخستانية روشان كوشيبايفا مسجلة 105 كجم، وشاركت في هذا الوزن الأردنية أسماء عيسى وحلت في المركز السادس مسجلة 92 كجم.

على جانب آخر ضمن المنتخب العراقي وجود 3 رباعين في منافسات دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، هم رسول كاظم وحسن كرم وهذا الثنائي شارك في بطولة فزاع، أما الرباع الثالث وهو مصطفى سلمان الذي غاب عن هذه المنافسات بسبب ظروف التأشيرة، غير أنه قد ضمن التأهل في بطولة فزّاع التي أقيمت مطلع العام الحالي في دبي.

وقد تأهل العراقيان رسول كاظم وحسن كرم بعد أن حصل الأول على الميدالية الذهبية في وزن (72) كجم مسجلا (218) كجم، وحلّ الثاني في الترتيب الخامس، في وزن (65) رافعا (173) كجم.

ونجح السعودي الشاب أصيل يوسف الهوساوي في الفوز بذهبية وزن 65، قائلاً: أطمح إلى المزيد من التألق مستقبلاً، وموجها الشكر إلى الإمارات لما تقدمه لرياضة المعاقين.وعبر السعودي خالد أحمد بو سحة المشرف الفني على المنتخب السعودي لرفع الاثقال عن سعادته بما يشاهده في بطولة فزاع قائلا:« إنها تخدم العالم كله وليس فقط منطقة الخليج أو العرب، والدليل على ذلك وجود 42 دولة من مختلف دول العالم، وما تقدمه اللجنة المنظمة للمشاركين وتوفير كل سبل الراحة ليس بجديد على الأشقاء في الإمارات».

وهنأ عماد بهجت مدرب منتخب مصر للسيدات النجاح الكبير الذي حققته هذه النسخة العالمية من بطولة فزاع قائلا:« نعتبر بطولة فزاع واحدة من البطولات المتميزة في العالم لما تقدمه لنا من مساهمات كبيرة في التأهل لأهم الأحداث العالمية، وبدون شك فهي محطة مهمة للغاية لرباعينا ليس المصريين فقط، بل العرب أيضا للتواجد في الأولمبياد، وأضاف:«ما نشاهده من تنظيم رائع لبطولة فزاع يدعو إلى الفخر بأن هناك في منطقتنا العربية كفاءات عالية قادرة على تنظيم حدث عالمي متميز في بطولات المعاقين»..

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين