الاتحاد

الرياضي

صدارة الدور الأول مطلب الشباب

يطمح الشباب في مباراته مع الجزيرة إلى تحقيق فوز من فئة ست نقاط يضمن به التمسك بصدارة الترتيب وإنهاء الدور الأول للدوري في المركز الأول ويزيد الفارق بينه وبين ملاحقه المباشر ويدفع الفريق إلى إكمال مشوار المنافسة على لقب الدوري بقوة·
وتعول فرقة الجوارح على اكتمال الصفوف وعدم تسجيل أية عقوبات أو إصابات الأمر الذي يوفر الحلول الكافية أمام الجهاز الفني بقيادة سريزو لتنفيذ الخطة بدقة وتحقيق نتيجة إيجابية·
كما تعول الفرقة الخضراء أيضا على الصفقة الجديدة التي عقدتها في اليوم الأخير لتسجيل الأجانب بضم الكولومبي ريكو حيث ينتظر أن يكون إضافة حقيقية لخط الهجوم وتعزيز دور المهاجمين في إحراز الأهداف·
وركز سريزو كثيرا على الجانب المعنوي لتحفيز اللاعبين وإخراجهم من تأثير خسارة مباراة الوصل الماضية وشحن الفريق لاستعادة مستواه والعودة إلى النتائج الإيجابية·
وعقد المدرب أمس الأول اجتماعاً مطولا مع اللاعبين لتوضيح الأدوار وتكليف مختلف العناصر بمهام دقيقة خلال المباراة·
وشدد المدرب البرازيلي على أن حظوظ الشباب بين يديه وفرصته قوية لمواصلة المشوار بنفس القوة والجدية إذا نجح في تحقيق نتيجة إيجابية لأن كل الظروف مواتية أمامه للمنافسة على لقب الدوري والبقاء في صدارة الترتيب بشرط تكثيف الجهود والاستعداد جيدا للمواجهات الصعبة·
وبدورها قامت إدارة النادي بجهود كبيرة من أجل شحذ همم اللاعبين وتوفير الدعم المعنوي اللازم وضمان المؤازرة الجماهيرية الكبيرة لدعم الفريق وتحقيق الفوز خاصة وان المباراة على ملعب الشباب·
واستعد الشباب لملاقاة الجزيرة بخوض تجربة ودية مع فيسكو الزامي تم خلالها اختبار اللاعبين البدلاء بسبب غياب المحترفين واللاعبين الدوليين وذلك من أجل الاطمئنان على كافة العناصر التي يمكن أن يعتمد عليها الجهاز الفني في مباراة اليوم·
وخلال التقسيمة التي أجراها الشباب أمس الأول اعتمد سريزو على نفس التشكيلة الأساسية بوجود إسماعيل ربيع في حراسة المرمى وبدر عبد الرحمن وعصام ضاحي وعيسى محمد وعبدالله درويش في الدفاع وفي الوسط عادل عبدالله وإيمان مبعلي وعلاوي وجواد كاظميان أما في الهجوم فيلعب الكولومبي ريكو وسرور سالم·
ولم يشارك في التدريبات وليد عباس بسبب الإصابة بينما منح الجهاز الفني راحة لسالم سعد من أجل الاستعداد جيدا للمباراة·

الظفرة مكتمل الصفوف بعودة الرباطي
الرمادي: نراهن على القوة الهجومية بانضمام محمد عمر
ايهاب الرفاعي

المنطقة الغربية - أكد أيمن الرمادي المدير الفني لفريق الظفرة أن فريقه مكتمل الصفوف وجاهز لمباراة اليوم أمام حتا وأن فرسان ''الغربية'' قادرون على تحقيق نتيجة ايجابية، مشيرا الى انه يحترم فريق حتا ويقدر النتائج الايجابية التي حققها حتى الآن في الدوري، الى ان التصميم والروح القتالية العالية التي ظهر بها لاعبو الظفرة خلال التدريبات الماضية أكدت ان الفريق قادر على تحقيق نتيجة ايجابية في المباراة·
وقال :انضمام محمد عمر وجاسم أكبر وعادل عبدالكريم الى صفوف الفريق الى جانب عودة المدافع المغربي أمين الرباطي الى صفوف الفريق ستدعم خطوطه في المرحلة القادمة· وعلى الصعيد الميداني أنهى فريق الظفرة تدريبا اخيرا مساء امس وتركزت تدريبات الفريق خلال المرحلة الماضية على تكثيف الجوانب الهجومية للفريق بجانب التأمين الدفاعي الجيد ومعالجة الأخطاء والسلبيات التي ظهر بها الفريق خلال المباريات الماضية· ومن المتوقع ان يلعب فريق الظفرة المباراة بتشكيل هجومي مع التركيز على الجوانب الدفاعية ومراقبة مفاتيح لعب فريق حتا للحد من خطورته·


بولوني: مباراة نصف الدوري مهمة لكنها ليست نهاية المطاف


أمين الدوبلي، أبوظبي - أكد الروماني لازلو بولوني مدرب فريق الكرة بنادي الجزيرة أن مباراة اليوم مع الشباب لها وضع استثنائي خاص لأنها ستحدد بطل نصف الدوري، ومع ذلك فلابد ألا تكون نهاية المطاف لأنها لن تحسم المنافسة وأمام الفريقين تحديات كثيرة طوال الدور الثاني، ولذلك لابد أن نتعامل بمنطقية مع أي نتيجة تفرزها تلك المباراة·
وقال: الشباب فريق جيد وقد جمعت عنه المعلومات الكافية، حيث إنه طور نفسه بضم مهاجم كولومبي جديد في فترة الانتقالات الشتوية، وأهم ما يميزهم الانضباط التكتيكي والتحول السريع من الدفاع للهجوم، والجزيرة قادرعلى التعامل مع كل هذه المعطيات لأنه يمتلك أوراقا مهمة في مختلف الخطوط والهدف الأساسي لنا هو الفوز بالنقاط الثلاث·
وعن اللاعب المالي الجديد مامادو ديالو قال إنه يعرفه من قبل في الدوري الفرنسي عندما كان يلعب مع فريق نانت، وإنه كان ضمن قائمة اللاعبين المرشحين واستقر الرأي عليه لأنه كان الأنسب، واعترف المدرب بأنه هو الذي رفع تقريرا لإدارة النادي طلب فيه استبدال كالو الذي لم ينسجم مع المناخ الجديد أوالتجربة الخليجية ولاحقته الإصابة فلم يحقق الفارق المطلوب·
وأكد المدرب على أن موقف ديالو مختلف عن كوكو؛ لأنه هو الذي طلب كوكو بالاسم واستجابت له الإدارة ونجحت الصفقة، أما ديالو فقد كان ضمن قائمة من اللاعبين المرشحين واستقر الأمر عليه، وبات واجبا عليه أن يثبت نفسه في الفترة المقبلة وأن يؤكد جدارته بالثقة التي منحت له، وبشكل عام هو لاعب سريع وقوي ومهاري، ولا يجب أن نحكم عليه بعد أول أو ثاني مباراة لأنه يحتاج لبعض الوقت حتى ينسجم مع زملائه ويقدم كل ما عنده·
وعن أسباب تراجع المدرب عن تقليد السفر قبل المباراة بيوم والتدريب على ملعب الفريق المنافس قال انه مفيد في بعض الأحيان، ولكنه لم ينفذه هذه المرة لأن المباراة لها حسابات أخرى ومن الأفضل السفر يوم المباراة·
وتابع بولوني: أعترف بهبوط المستوى بعد بطولة التعاون لأن اللاعبين شعروا بأنهم أعطوا كل ما عندهم عندما رفعوا الكأس في المباراة النهائية ولم يتمكنوا من الفصل بين الفرحة والتركيز في مباريات الدوري، في نفس الوقت الذي تعرض فيه عدد من اللاعبين للإصابة خصوصا في خط الوسط والهجوم فانعكس ذلك على الأداء في مباراتي الشعب والعين·
وقال: اللاعب الإماراتي بشكل عام تنقصة ثقافة توظيف جهوده في خدمة المجموع والانضباط التكتيكي الصارم برغم أن الجميع يتجه حاليا نحو الاحتراف، والدوري الإماراتي ليس سهلا لأن أكثر من 7 فرق تتنافس على اللقب، وكل فريق نواجهه يحاول الفوز ويمتلك الإمكانيات الجديرة بالاحترام وبالتالي كل مباراة تمثل تحديا جديدا·


البدواوي: حتا لن يفرط في النقاط الـ6


صدقي عبدالعزيز، دبي - أكد علي عبيد البدواوي نائب رئيس مجلس إدارة نادي حتا والمشرف على كرة القدم أن الإعصار الحتاوي قادم للمنطقة الشرقية لاقتلاع نقاط المباراة الثلاث والعودة بها من المنطقة الغربية·
وأضاف: المباراة هامة ومصيرية للفريق، خاصة أن الصراع يدور بيننا وبينهم ونادي الامارات حول الهبوط أو البقاء تحت اضواء الدرجة الأولى·
وأكد البدواوي أن الروح المعنوية لدى جميع اللاعبين عالية وكلهم عزيمة وتصميم على تقديم أداء مشرف وتحقيق نتيجة ايجابية·
وأوضح البدواوي أن الفوز باللقاء هام، حيث سيحصد الفريق في الحقيقة ست نقاط وليس ثلاث نقاط كالمعتاد خاصة في حسبة صراع الهبوط والبقاء·
وقال: الفريق جاهز وجميع لاعبي الفريق استعدوا جيدا للمباراة ووصلوا الى فورمة فنية وبدنية عالية خاصة بعد أن قام المدير الفني للفريق البرازيلي دومنيك بإعداد اللاعبين بصورة جيدة وتهيئتهم لخوض المباراة والتركيز على دور كل لاعب خلال المباراة وتحفيظهم خطة المباراة لمواجهة أداء فريق الظفرة، خاصة أن المباراة على ملعبهم·


وقال: لا توجد اصابات أو ايقافات بين صفوف الفريق والكل جاهز ويسعى لنيل شرف المشاركة في اللقاء الهام للمساهمة في حصد نقاطه·

رديف الجزيرة يتعادل مع النهضة العماني

أبوظبي - تعادل فريق الرديف المدعم ببعض عناصر الفريق الأول بنادي الجزيرة 1 / 1 ودياً مع النهضة العماني في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على الملعب الفرعي رقم 1 أمس الأول·
وتقدم النهضة بهدف في الشوط الأول ثم ادرك عبدالله فرج التعادل للجزيرة في الشوط الثاني·
وشارك من الجزيرة الحارس خالد السناني واللاعبون حسين سهيل وعادل نصيب ويوسف عبدالعزيز وعايض مبخوت وياسر كرامة·
الإعلان عن راع
جديد اليوم

يعقد نادي الجزيرة مؤتمرا صحفيا في الثانية عشرة صباح اليوم للإعلان عن راع جديد للفريق في موسم 2007 - ،2008 وينتظر أن يصل مبلغ الرعاية ما بين 4 و5 ملايين درهم·

عودة ضياء وطلال
تعديلات في تشكيلة الملك الشرقاوي

سعيد عبدالسلام، الشارقة - كشفت التدريبات الأخيرة لفريق الملك الشرقاوي عن إجراء المدرب فاندرليم تعديلات على التشكيلة قبل مواجهة الفهود الوصلاوية، حيث يشارك أحمد ضياء كلاعب ارتكاز بجانب العراقي قصي منير وأيضا طلال حمد كظهير أيسر بديلا لعبدالله سهيل، فيما يستمر عبدالعزيز العنبري كابتن الفريق ضمن التشكيلة الأساسية بعدما تألق أمام الإمارات في المباراة الأخيرة وسجل هدفا، ويغيب المحترف الإيراني مسعود شجاعي بعد الكارت الأحمر الذي طاله في مباراة الشباب وحرمه من المشاركة مع الفريق أمام الإمارات، وهناك استقرار في الجانب الهجومي بوجود المحترف البرازيلي أندرسون وبجواره سعيد الكاس· ويضع فاندرليم ضمن أولوياته زيادة فاعلية خط الوسط سواء في الجانب الدفاعي أو الهجومي خاصة وأن المباراة تقام على ملعبه ويأمل في خطف النقاط الثلاث حتى يختتم الدور الأول بشكل إيجابي ويعود إلى المنافسة على درع هذا الموسم·
كما يلعب فاندرليم على الوتر النفسي ولغة التحدي التي يجيد لاعبو الشارقة التحدث بها في الأوقات الحاسمة وفي المباريات القوية، خاصة وأن الفريق يفتقد إلى جهود الإيراني الموهوب مسعود شجاعي والذي يمتلك مهارات تساعد في تنفيذ خطط المدرب وفي نفس الوقت تصيب لاعبي الفريق المنافس بشيء من الإحباط·
ورغم اهتمام مدرب الشارقة بالجوانب النفسية والعوامل الإرادية، إلا أنه يراعي عدم المبالغة في هذا الجانب، حتى لا يمثل عبئا على اللاعبين، ولذلك حاول إضفاء جو من التفاؤل على الحصص التدريبية·
وحرص المسؤولون بنادي الشارقة على متابعة مران الفريق يوميا وفي مقدمتهم الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس الإدارة لمؤازرة الفريق ودعمه في مسيرته·
وقد وعد اللاعبون بتقديم عرض جيد يؤدي إلى تحقيق النتيجة الإيجابية في لقاء اليوم حتى يحافظ الفريق على فرصة اللحاق بركب المنافسة على الدرع·
وكان لاعبو الشارقة قد توجهوا إلى نادي الرماية بالشارقة عقب مران الأمس لحضورحفل زواج الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس الإدارة قبل دخول المعسكر المغلق بفندق ميلينيوم الشارقة·


بدر أحمد: لانخاف أحداً

أكد بدر أحمد إداري الفريق أن مباراة اليوم مهمة جدا بالنسبة للشارقة لكونها نقطة عبور للدخول في منطقة المنافسة في حال تحقيق الفوز إذا أراد الفريق المنافسة·· كما أن الفريق أخذ على عاتقه أن ينهي الدور الأول وقد حصل على ثلاث نقاط جديدة·
أضاف: عودنا لاعبو الشارقة على الأداء القوي والكشف عن كل إمكاناتهم في المباريات الكبيرة·· كما لا تخلو مباريات الفريقين دائما من الإثارة والأداء الممتع الذي يترك بصمة في الدوري·
وعما يقلقه في الفريق الوصلاوي قال: لا يوجد فريق نخافه في الدوري لكننا نحترم الوصل وكل الفرق، والشارقة يكشف عن مستواه الحقيقي مع الكبار لكنه كبير أيضا·· كما أننا في حاجة الى النقاط الثلاث·
وقال إداري الشارقة: لا تنس أننا سنواجه الوصل مرة أخرى في الدور نصف النهائي لبطولة الكأس وبالطبع تحقيق الفوز اليوم سيكون خير حافز لتكرار السيناريو في بطولة الكأس·
وحول إمكانية انتهاء اللقاء بالتعادل، قال: لن تعرف هذه المباراة التعادل لأن رغبتنا قوية في تحقيق الفوز ولن نفرط في النقاط الثلاث·· كما أن الوصل يسعى إلى تحقيق الفوز أيضا·· وبعدما خرجنا من مأزق الخسارتين أمام الأهلي والشباب بالفوز على الإمارات يهمنا تحقيق الفوز حتى تعود ثقة الجماهير الشرقاوية في فريقها مع نهاية الدور الأول·
وعن غياب شجاعي ومدى تأثيره على الفريق قال بدر أحمد: بالطبع غياب لاعب بحجم وامكانات الايراني مسعود شجاعي سيكون مؤثرا لكن ما يميز فريق الشارقة انه لا يعتمد على اللاعب الواحد، بل يلعب كرة جماعية ولديه البديل الجاهز الذي يستطيع أن يعوض غياب أي لاعب·

ركّز عليها الفريق في مرانه الأساسي
التسديد بعيد المدى سلاح الوصل

ممدوح البرعي، دبي - تحتل الضربات الثابتة موقعاً مهماً في خطة الوصل اليوم أمام الشارقة على أمل اقتناص هدف بعيد المدى يرجح كفة الفريق في ختام الدور الأول لدوري ''اتصالات'' لكرة القدم··حيث ركز التدريب الأساسي الذي أقيم على مدار ساعتين أمس الأول وحضره جميع اللاعبين على أداء الضربات الثابتة والتسديد من خارج منطقة مرمى المنافس سواء في مواجهة المرمى أو على الأطراف·
وركز المدرب البرازيلي زي ماريو على أداء ضربات ثابتة من على بعد 20 ياردة مع وضع حوائط صد بلاستيكية معتمدا على تسديدات الثنائي عيسى علي، وروجيرو لاعب الوسط البرازيلي الجديد والذي أثبت قدرة عالية على التهديف من خارج المنطقة خلال مباراتين فقط خاضهما مع الفريق وأحرز خلالهما 3 أهداف ويأمل في استكمال مشواره الناجح، ولذلك أدى تدريبا لمدة نصف ساعة عقب المران ركز خلاله على التسديد البعيد، وشارك في تدريبات التسديد الخاصة ثنائي الهجوم دياز وأوليفيرا، وكان عيسى علي هو الأكثر تميزا· كما تدرب الفريق على الكرات العرضية الجانبية من الضربات الثابتة وشارك فيها نجم الفريق خالد درويش الذي قد يكون أحد أوراق الفريق الرابحة في الشوط الثاني ومعه البرازيلي روجيرو، كما اشتمل المران على تدريبات تكتيكية هجومية تم خلالها تطبيق بعض الجمل الخططية وتطبيق الضغط الهجومي والدفاعي على السواء· واشتمل التدريب الرئيسي للفريق على تقسيمة بطول الملعب بين الفريقين الأساسي باللون الرمادي والاحتياطي باللون الأحمر، وأوقف زي ماريو اللعب مرات عديدة لتوجيه اللاعبين وشرح الأخطاء وظهر الجميع في حالة معنوية جيدة وأدوا المران بجهد واضح وروح عالية، ولعب ماجد ناصر الحارس الرئيسي والذي يشارك أساسيا في مباراة اليوم مع الفريق الاحتياطي، فيما شارك في الفريق الأساسي ثنائي قلب الدفاع وحيد إسماعيل وخلف إسماعيل، وعلى الطرفين طارق درويش وطارق حسن، وفي الوسط علي محمود رمضان وعيسى علي وروجيرو، وفي الهجوم أوليفيرا ودياز·· كما شاركت مجموعة من الاحتياطيين في تدريب خاص مع مدرب اللياقة خلف المرمى·· ولن تخرج تشكيلة الوصل عن هذه المجموعة يضاف إليها المدافع سامي ربيع سالم·
وحول المباراة، قال المدرب زي ماريو: إنها حقا مباراة صعبة لأن الشارقة فريق قوي وقد فزنا عليه الموسم الماضي، لكن الأمور اختلفت كثيرا هذا الموسم وصار تكرار الفوز أمراً ليس سهلاً، خاصة أن فريقي الآن ليس هو فريق الأمس وقد اختلف أداؤه كثيرا، كما أن الشارقة لديه اللاعب البرازيلي أندرسون وهو خطير جدا·

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر