الاتحاد

الرياضي

الكوماندوز يصطاد العين بعشرة لاعبين

سيف محمد(يمين) وفارس جمعة في كرة مشتركة

سيف محمد(يمين) وفارس جمعة في كرة مشتركة

حقق الشعب فوزه الخامس على التوالي، في أعقاب عبوره العين، مساء أمس باستاد خالد بن محمد 2/·1 ليتصدر الدوري لأول مرة مؤقتا، في انتظار نتيجة مباراة اليوم بين الشباب والجزيرة·
بالنتيجة ارتفع رصيد الشعب إلى 23 نقطة، بعد مباراة ساخنة في شوطها الثاني، فاترة في شوطها الأول، الذي انتهى بالتعادل السلبي، بينما تجمد الرصيد العيناوي عند 14 نقطة·


استهل الشعب المباراة بتشكيلة ضمت رمضان مال الله، إبراهيم سيف، جابر أسد، عبد الرحمن إبراهيم ، راشد الدوسري، إبراهيم خليل، سيف محمد، يوسف حسن، علي سامرة ومعدنجي·
بينما بدأ العين بتشكيلة ضمت وليد سالم، فارس جمعة، حميد فاخر، هلال سعيد، عبد الله علي، سبيت خاطر، أحمد معضد، هلال سعيد حميد، بدرينهو، ناصر خميس وعثمان جالو·
جاءت البداية عيناوية، حيث قاد سبيت خاطر الهجمة الأولى لينجح دفاع الشعب في نصب مصيدة التسلل·
ويكرر العين نفس المشهد، ولكن هذه المرة عن طريق فارس جمعة، الذي توغل في عمق الدفاع الشعباوي، الذي شتت الكرة في آخر لحظة·
ويظل البنفسجي الأكثر استحواذاً على الكرة بفضل فعالية خط وسطه، بينما اعتمد الشعب على الهجمات المرتدة التي لم تشكل اي خطورة على المرمى العيناوي·
ويتوقف اللعب لثلاث دقائق، في أعقاب الإصابة التي تعرض لها رمضان مال الله حارس الشعب، اثر لعبة مشتركة مع عثمان جالو مهاجم العين ليتلقى الحارس الشعباوي العلاج خارج الملعب·
مصيدة التسلل
ويواصل العين هجومه، ليلجأ الدفاع الشعباوي إلى مصيدة التسلل للحد من سرعة عثمان جالو·
ويستمر الأداء على نفس المنوال دون أن يقود الفريقان هجمات حقيقية، بعد أن مالا للعب في وسط الملعب واللعب الدفاعي ان كانت الأفضلية للعين·
وتهيأت أولى الفرص الشعباوية، اثر كرة قادها سيف محمد، لعبها لسامرة ، والذي أهداها على طبق من ذهب لنبيل إبراهيم، ولكن الدفاع العيناوي نجح في تشتيت الكرة في الوقت المناسب·
فرصة عيناوية
ويظل العين الأكثر تنظيماً في منطقة المناورة، وفي المقابل كانت خطوط الشعب متباعدة، نظراً لعدم فاعلية خط الوسط، خاصة يوسف حسن مما انعكس على الفنيات·
وتتهيأ فرصة للعيناوي عثمان جالو لم يستغلها الاستغلال الأمثل لتردده في لعب الكرة، مما أتاح الفرصة للدفاع الشعباوي لتشتيتها·
وينال فارس جمعة لاعب العين الانذار الأول في المباراة، في الدقيقة 32 اثر تعمده الخشونة مع سيف محمد·
ويظل خط الوسط الشعباوي غائباً عن أداء دوره، ليطلق فارس جمعة في الدقيقة 35 قذيفة قوية ضلت طريقها عن المرمى الشعباوي·
وشهدت الدقيقة 40 سانحة عيناوية، فيما لعب عثمان جالو الكرة ورمضان حارس الشعب خارج عن مرماه، وفي المقابل تهيأت فرصة للشعب عن طريق نبيل ابراهيم، ولم يجد وليد سالم حارس العين اي صعوبة في التقاط الكرة منقذاً فريقه من هجمة منظمة·
وينشط الشعب في الخمس دقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول، محاولاً التوغل في دفاع العين بدون جدوى في أعقاب غياب التركيز والهجمة المنظمة·
ويبقى الوضع على ما هو عليه بعد أن ارتضى الفريقان بالتعادل السلبي حيث غابت الهجمات المنظمة، مما انعكس على المستوى الفني للشوط الأول·
وفي الشوط الثاني مال الفريقان الى الأداء الجاد ليذوق البنزرتي مدرب الشعب حلاوة الفوز الخامس، بعد ان آلت إليه مقاليد تدريب الفريق، حاصداً العلامة الكاملة 15 من ·15
الشوط الثاني
وفي الدقيقة الأولى من عمر الشوط الثاني، ومن هجمة شعباوية، أطلق يوسف حسن صاروخاً أرض جو سكن الشباك العيناوية، ليشعل فتيل حماس اللاعبين·
وينطلق الشعباوي سيف محمد من الجهة اليسرى، ولكنه أكثر من المراوغة لتعود الحيوية الى الوسط الشعباوي، وخاصة يوسف حسن، الذي غاب في الشوط الأول·
قاد العين هجمة مماثلة عن طريق سبيت خاطر الذي لعب كرة قوية كان لها رمضان مال الله بالمرصاد·
ويرتفع المؤشر الفني للمباراة بعد ان مال الفريقان الى الهجوم الجاد، الشعب يسعى لتعزيز الهدف، والعين يبحث عن التعادل· ويسدد معدنجي محترف الشعب كرة قوية ضلت طريقها عن المرمى العيناوي· ويواصل الشعب هجومه بالضغط عن طريق الاطراف خاصة سيف محمد·
ركلة جزاء وطرد
شهدت الدقيقة 58 هجمة عيناوية منظمة، حيث سدد أحمد معضد كرة قوية تخطت الحارس الشعباوي ليبعدها عبد الرحمن ابراهيم بيده، لينال البطاقة الحمراء، ويحتسب الدولي فريد علي ركلة جزاء للبنفسجي، لعبها سبيت خاطر لترتد من القائم وتضيع، ويكمل الشعب المباراة بعشرة لاعبين·
وأجرى البنزرتي مدرب الشعب تغييره الأول بدخول خالد صقر بديلاً لسيف محمد ليسد النقص الذي حدث في دفاعه في أعقاب طرد عبد الرحمن إبراهيم·
وشهدت الدقيقة 68 الظهور الأول لمحترف الشعب الجديد التونسي عادل الشاذلي بديلاً لإبراهيم خليل·
كاد العين ان يسجل هدف التعادل، إثر كرة عرضية لعبها أحمد خميس مرت بجوار القائم، بعد ان تخطت رمضان حارس الشعب ويحاول الهجوم العيناوي التوغل في الدفاع الشعباوي، الذي لعب بمبدأ الرقابة اللصيقة·
وأنقذ رمضان حارس الشعب مرماه من هدف محقق، اثر خروجه الموفق في هجمة العيناوي أحمد خميس·
هدف ثان
وابتسمت الدقيقة 85 لعلي سامرة محترف الشعب الذي فلت في احدى الكرات من المراقبة، التي فرضت عليه ليسدد كرة قوية، محققاً هدف الشعب الثاني لتغني جماهير الشعب في المدرجات فرحة بهذا الهدف·
ويجري الشعب تغييراً اضطرارياً بدخول الحارس محمد علي غلوم بديلاً لرمضان مال الله المصاب، ليعلن الحكم عن ركلة جزاء للعين بإشارة من مساعده، احتج عليها لاعبو الشعب· وتمكن عثمان جالو من تحقيق هدف للبنفسجي في الدقيقة 90 لتقف جماهير الفريقين على أطراف أصابعها حتى أعلن حكم المباراة نهايتها بفوز الشعب 2/·1

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"