صحيفة الاتحاد

دنيا

تصاميم مكتبية.. للاسترخاء والخصوصية

خلق التوازن ضمن البيئات التي تتطلب التنوع والتميز (الصور من المصدر)

خلق التوازن ضمن البيئات التي تتطلب التنوع والتميز (الصور من المصدر)

خولة علي (دبي)

لأجل بيئة عمل أكثر سعادة يؤدي إلى زيادة الإنتاجية، وهذه مقولة صائبة لا شك فيها، ولكن كيف يمكن أن تساهم قطع الأثاث والتصميم الداخلي، في تحقيق هذه المعادلة، وجعل بيئة العمل أكثر قدرة على دفع الموظف إلى تحقيق أهداف الشركة، وزيادة إنتاجيتها؟.
في ظل تنوع الأثاث والأفكار التي وضعت وفق أسس علمية منهجية، وجعلها أكثر قدرة على مواكبة وتيرة الحياة العملية ومتطلباتها، أدى إلى تلاشي الحدود بين الحياة الشخصية والمهنية، مع توفر قطع أثاث تلائم الجوانب المختلفة لليوم الذي يتداخل فيه العمل مع الحياة.
كيف جاءت هذه التصاميم، وهل فعلياً استطاعت أن تهيئ للأفراد بيئة عمل أكثر راحة وعطاءً؟، هنا يبين أنطون سكافيلو، مدير التسويق والتصميم لدى دار سكافيلو للأثاث، قائلًا: التصميم الجيد لمكان العمل هو الذي يأخذ بعين الاعتبار صحة وعافية الموظفين، حيث تشمل المبادئ الأساسية في ذلك الاستفادة من مزايا التصاميم المعتمدة على علاقة الإنسان بالطبيعة، ومواءمة التصميم، بحيث يحقق المعايير المثلى للعوامل البشرية، مع إتاحة خيارات متنوعة للمساحة وتعزيز التواصل والتفاعل. وأثبتت الدراسات أن التصاميم المعتمدة على علاقة الإنسان بالطبيعة تعزز من مستوى العافية في مكان العمل من خلال تقليل التوتر وتحفيز الإبداع والإدراك الذهني، وهذا بالضبط هو السبب الذي دفعنا إلى تصميم الحديقة العمودية، أما التصميم الملائم للعوامل البشرية، فهو يأخذ بعين الاعتبار الوضعية والجلوس والتوتر النفسي والحركة، وعلى هذا المستوى، فقد أثبتت سكافيلو دورها الريادي في مجال الصحة والعافية المهنية لدى إطلاقها «كروسي» – وهو مكتب مناسب للجلوس أو الوقوف تم تطويره في أستراليا.
من جانب آخر، فإن التصميم الفراغي يلعب دوراً رئيساً في تسهيل التواصل والتفاعل وتبادل المعارف بين المستخدمين خلال سير العمل، ونحن لدينا كمثال تشكيلة «توكو»، المسماة، تيمناً بالكلمة اليابانية التي تعني «الحديث»، والتي تعزز التواصل والنقاش والتعاون ما بين الأفراد في مكان العمل.

مساحات للاسترخاء
وحول أسس ومعايير تصميم المكاتب علق أنطون سكافيلو، قائلاً: نلاحظ ميل الأفراد المستمر نحو اختيار قائمة متنوعة من بيئات العمل الفرعية التي تلائم مختلف الأوضاع والنشاطات التي يمر بها الموظف خلال يوم العمل الواحد، فعلى سبيل المثال، نشهد اليوم اتجاهاً متزايداً لتضمين أماكن العمل مساحات للاسترخاء والتواصل خلف المكتب. وفي سبيل إعداد فضاء عمل مرن، فمن المهم للغاية تعريف أنماط الموظفين المختلفة وفهم مساحة العمل الفريدة التي تلائم كلاً منهم، ولذا فنحن في سكافيلو نطبق الدراسات المتعلقة بعلم النفس على مكان العمل، لنتوصل إلى فهم أفضل لطبيعة العلاقات والتفاعلات ما بين الموظفين وبين مساحات عملهم. ومن خلال الاهتمام بمختلف العوامل بدءاً من التكنولوجيا، ومروراً بالتنوع الثقافي وانتهاءً بعلم السكان ونزعات السلوك البشري، يمكن للشركات أن تحدث تأثيراً إيجابياً وتساهم في رسم آليات العمل المستقبلية.

هدوء وسكينة
وحول دور المكاتب المفتوحة، وهو النظام الحديث الذي تعتمده أكثر الشركات، في تحقيق متطلبات الموظفين الباحثين عن الخصوصية والهدوء، يبين سكافيلو: لقد أدى اعتماد اقتصاد المشاركة إلى زيادة التوجه نحو فضاءات العمل المخصصة للأنشطة، ورغم أن أساليب العمل المرنة تحمل مزايا عديدة، تتزايد الحاجة إلى لحظات للاستراحة ضمن أمكنة مخصصة تتيح التفكير العميق أو الدخول في التفاصيل المهمة للعمل مع الزملاء. وقد أدى اقتصاد المشاركة إلى إطلاق وحدات وأركان «فوكس» – وهي تشكيلة تتيح الفرصة للتفكير والتنعم بالهدوء وسط صخب وازدحام بيئات العمل في الشركات المعاصرة، كما قدمنا تشكيلة «كايت فيلدج»، التي جاءت تلبية للحاجة إلى تخفيف الضوضاء في بيئات العمل المفتوحة، وذلك من خلال إقامة غرفة داخل الغرفة لتتيح جواً من الخصوصية ما يسهل استغلال مساحة العمل في التواصل والتنعم بالسكينة على حد سواء.

مبتكرة وذكية
حول مميزات وخصائص قطع الأثاث المكتبي، يقول سكافيلو: شعارنا هو التعاون مع المواهب الأسترالية والعالمية لتصميم تشكيلات تدوم لأجيال قادمة.. ويضيف سكافيلو: «لا شيء مستحيل»، وهو مبدأ نلتزم به في كافة جوانب نشاطنا، بدءاً من الأبحاث وتطوير المنتجات ومروراً بتسليمها وانتهاءً بخدمة العملاء. وعلى هذا الصعيد، فقد أتاح اعتمادنا لنموذج حقيقي للتكامل العمودي إمكانيةَ التحكم بمختلف مراحل الإنتاج، وذلك وفق آلية مرنة تضمن التسليم الفوري. كما أننا نواصل الاستثمار في عملية االتطوير المعرفي بهدف اكتشاف المتطلبات المستقبلية لعملائنا، لكي لا تبقى مجهولةً بالنسبة لنا، ثم التوصل إلى أفضل السبل لتلبيتها.

خصوصية وتركيز
استعرض سكافيلو أحدث إنتاجاتهم من الأثاث المكتبي، لافتاً إلى تشكيلة «توكو» من المقاعد والطاولات الوثيرة، وهي من إبداع مصمم الديكور والمنتجات الأسترالي جافين هاريس، موضحاً لدى تطويرنا لهذه التشكيلة، طرحنا على أنفسنا السؤال التالي: كيف يمكن أن نبتكر تصميماً مدروساً ومتوازناً يساهم في تلبية الاحتياجات المستقبلية ضمن البيئة المهنية أو التعليمية؟، أي أن هدفنا من التصميم كان إيجاد التوازن ضمن البيئات التي تتطلب التنوع، أو على نحو أدق «تحقيق التوازن بين الحياة الشخصية والمهنية». وضمن هذا الإطار، تسهل تشكيلة «توكو» إيجاد مساحات للخصوصية، والتركيز والتواصل والتعاون.

«إم آر»
ضمن رؤية سكافيلو، تأتي كراسي «إم آر» التي ابتكرها المصمم الإسباني ماريو رويز، لتقرب المسافة ما بين المكتب والمنزل. فمع تلاشي الحدود بين الحياة الشخصية والمهنية، بات من الضروري توفير قطع أثاث تلائم الجوانب المختلفة لليوم الذي يتداخل فيه العمل مع الحياة.