ماجدة محيي الدين (القاهرة) اتفق ملوك الموضة على أن تبدو المرأة أكثر إشراقاً، وتحظى بملامح طبيعية وجذابة خلال موسمي الشتاء والخريف، واختاروا لها الدرجات اللونية المتوسطة والفاتحة نسبياً، وهو اتجاه يبعدها عن الدرجات الداكنة، مثل البني والأحمر الداكن، التي اعتادت أن تطرحها كبرى شركات التجميل العالمية لمكياج الشتاء. طلة جذابة تؤكد ريهام جهاد، خبيرة التجميل المصرية، أن أهم ملامح ماكياج 2018 هو محاولة الاقتراب من الشكل الطبيعي قدر الإمكان، ومن أكثر الأدوات اللافتة في الفترة المقبلة الاعتماد على الرموش الكثيفة سواء الطبيعية أو الاصطناعية التي أصبحت متطورة بحيث يصعب اكتشافها، لكنها تمنح الوجه طلة جذابة وطبيعية.. مع عودة قوية لظلال العين الهادئة والممزوجة بين الظلال غير اللامعة واللامعة بنسبة بسيطة في السهرات. وتضيف ريهام: يؤثر شكل الحاجبين على الملامح بصورة واضحة، وفي إطار الاهتمام بالطلة الطبيعية تراجعت تماماً فكرة التاتو ليصبح الشكل الطبيعي، هو أحدث صيحات الموضة، وتبدو فيه شعرات الحواجب منفصلة وليست قطعة واحدة.. والاتجاه السائد أن يكون لون الحواجب مائلاً إلى اللون البني أو درجة من درجاته بحسب لون البشرة حتى لو كان لون شعر الرأس أسود.. وإذا كان شعر الحاجبين خفيفاً يمكن رسمه بالقلم أو الفرشاة بنفس الأسلوب بحيث تكون خصلات الشعر منفصلة وليست متصلة وبشكل عام ليظهر الحاجبان أكثر سمكاً. كريم الأساس وعن الجديد في كريم الأساس تقول ريهام: أهم خطوة هي اختيار نوعية جيدة من كريم الأساس الملائم لنوع البشرة ليضمن الحفاظ على ثبات الميكاج لأطول فترة ويوحد لون البشرة، وأهم نقطة أن نختار درجة مطابقة للون البشرة. وعن دور البلاشر أو الهاي لاينر، تقول: مازال له دور في إضفاء بعض النضارة على الوجه ومعظم الدرجات تميل إلى الدرجات البرونزية قليلاً.. لكن الاعتماد عليه يجب أن يكون بنسبة بسيطة حتى لا يبدو الوجه وكأنه متعرق.. أو مجهد. وحول رسمة العين، وهل تغير شكلها تشير خبيرة التجميل المصرية، إلى أن الاعتماد على «الأي لاينر» أصبح في أقل الحدود لمجرد تصحيح شكل العين إذا كان ذلك ضرورياً، وعادت ظلال الجفون بقوة، لكنها بألوان هادئة، مثل الرمادي الفاتح والمتوسط أو الأوكسيدية بدرجاته، المهم أن تكون درجات الظلال متداخلة وممزوجة معا بصورة طبيعية. وبالنسبة لألوان أحمر الشفاة في موسم الشتاء توضح قائلة: الألوان الداكنة نسبياً في المساء والسهرات، لكنها مشتقة من الروز والبينك والأحمر العنابي «البيرجاتي». وفي الصباح، مازالت كل الألوان الباستيل الهادئة مناسبة بحسب لون البشرة ومعظمها مشتقة من درجات البينك والروز والخوخي، ولكن تراجعت الألوان المشتقة من البيج، والتي كانت تكسب الملامح شحوباً. مزيد من النضارة وترى ريهام أن الألوان «المات» «غير اللامعة»، سواء في الظلال أو أحمر الشفاه هي الأنسب للصباح، حيث اتجاهات الموضة تعزز الطلة الطبيعية النضرة أو المشرقة، لذلك نجد أن الألوان متوسطة اللمعة هي المرشحة لشتاء 2018 بحيث تضفي مزيداً من النضارة على الطلة الهادئة، ولا تظهر الشفاه جافة، مع مراعاة عدم استخدام الملمع القوي «الجلوسي» في الصباح. وعن النصيحة التي توجهها للفتاة أو المرأة التي تريد أن تعتمد على نفسها في وضع المكياج لسهرة أو حفل، هي عدم المبالغة في استخدام «الهاي لاينر» أو البلاشر لأنه يظهر في الصور بنتيجة سيئة، ويبدو الوجه مجهداً، مع مراعاة عدم المبالغة في اختيار لون كريم الأساس بحيث يكون أفتح من لون بشرتنا الحقيقية، لأنه قد تظهر الرقبة والمنطقة المحيطة بها بلون مختلف تماما عن الوجه، وهذا الفارق يسحب كثيراً من أناقة وجمال المرأة.