الاتحاد

الاقتصادي

«توازن» يعتزم توقيع 4 اتفاقيات جديدة

المجلس يهدف إلى تمكين قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية في الدولة (من المصدر)

المجلس يهدف إلى تمكين قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية في الدولة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مجلس التوازن الاقتصادي (توازن) عن نيته توقيع 4 اتفاقيات استراتيجية لتأسيس أربعة مراكز إقليمية، لتمكين قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية في الدولة، على هامش مشاركته في معرض دبي للطيران 2019، مما يرفع عدد هذه المراكز إلى تسعة مراكز، منذ إعلان السياسة الجديدة لبرنامج التوازن الاقتصادي في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس 2019).
وقال مطر علي الرميثي، الرئيس التنفيذي للتطوير الاقتصادي في مجلس التوازن الاقتصادي: «ينطوي البرنامج على عدد من الأهداف، أبرزها تحديد الثغرات في النظام البيئي الداعم، عبر تحفيز الاستثمارات والمشاريع في كامل قطاع الدفاع والأمن. وتوقع أن تسهم هذه الاتفاقيات في دفع نمو القطاع بشكل أكبر، والتي بدورها ستعود بالنفع على الاقتصاد والقطاع العسكري والصناعي».
وأضاف الرميثي: «من خلال العمل الحثيث مع شركائنا الاستراتيجيين، سنتمكن من ضمان نقل التكنولوجيا إلى السوق المحلية بسلاسة، وبما يواكب احتياجاتنا الاستراتيجية ومتطلباتنا. مؤكداً التزام مجلس التوازن الاقتصادي بدعم بناء صناعة دفاعية تستند إلى المعرفة من الناحية التكنولوجية، وتسريع وتيرة النمو في الدولة».
فمن المتوقع أن يتم الإعلان في اليوم الثالث من المعرض عن توقيع اتفاقية بين مجلس التوازن الاقتصادي وشركة (إم بي دي أيه) الفرنسية المتخصصة في مجال تصميم وإنتاج الصواريخ وأنظمة الصواريخ، وذلك لإنشاء مركز في أبوظبي لتصميم وتصنيع الصواريخ الذكية، حيث من المنتظر أن يكون هذا المركز الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومن المقرر أن يساهم هذا المركز في تلبية احتياجات دولة الإمارات العربية المتحدة في مجالات البحث والتطوير ونقل التكنولوجيا في مجال أنظمة الصواريخ الذكية.
كما سيشهد معرض دبي للطيران توقيع اتفاقية، تتضمن تأسيس «داسو أفييشن» لمنشأة اختبار الطيران في الدولة، والمقرر افتتاحها في إمارة أبوظبي.
وكان البرنامج التابع لمجلس التوازن الاقتصادي، قد أعلن عن عزمه توقيع اتفاقية بين ليوناردو إس بي أيه ومركز التدريب لطيران أبوظبي، ليضم أجهزة المحاكاة AW169 وAW139 لأول مرة في المنطقة. وعلاوة على ذلك، تم توقيع اتفاقية بين «إديك بيانات»، و«كولينس أيروسبيس» لتطوير المركز الأول والوحيد لدمج البيانات في المنطقة.
وستساهم «داسو أفييشن»، الشركة الفرنسية الرائدة في مجال صناعة الطيران، في تطوير التكنولوجيا والقدرات البشرية والكفاءات الوطنية في دولة الإمارات. فيما يلتزم «توازن» بتشجيع الابتكارات للمساعدة في النمو والتوسع في المستقبل في دولة الإمارات، وستلعب هذه المنشأة دوراً بارزاً في إرساء الأسس لبرامج المستقبل لاختبار الطيران في المنطقة، وبما يسهم في رفع مستوى قطاع الدفاع والقوات العسكرية والجوية.
وفي إطار التزامه بتحقيق قيمة اقتصادية طويلة الأجل ودعم الشركات المحلية في دولة الإمارات، شارك البرنامج أيضاً بتسهيل اتفاقية بين «ليوناردو إس بي أيه»، الشركة الإيطالية متعددة الجنسيات والمتخصصة في الطيران والدفاع والأمن، ومركز التدريب لطيران أبوظبي، وبموجب الاتفاقية، سيضم مركز أبوظبي أنظمة محاكاة AW169 وAW139 والتي من شأنها تقديم حلول تدريبية متكاملة في الوقت المناسب وفعالة من حيث التكلفة داخل دولة الإمارات، عوضاً عن الحاجة إلى التدريب في الخارج. وباعتباره المركز الإقليمي الأول والوحيد الذي يضم مثل هذه القدرات، ستتاح لأكثر من 18 دولة الفرصة لاستخدام هذه التكنولوجيا، مما سيؤدي إلى خلق تأثير اقتصادي كبير لإمارة أبوظبي.
وتحت مظلة البرنامج أيضاً، أبرمت شركة «إديك بيانات»، الشركة الرائدة في توفير الخدمات المساحية والجيومكانية وإنتاج الخرائط، اتفاقية لتطوير قدرات دمج البيانات في دولة الإمارات، بما في ذلك المنتجات والخدمات الجديدة في تكنولوجيا دمج بيانات أجهزة الاستشعار، من أجل الاستخبارات والمراقبة واقتناء الأهداف وقدرات الاستطلاع في قطاع الدفاع في دولة الإمارات.

اقرأ أيضا

النفط يرتفع مع توقعات زيادة خفض الإنتاج