صحيفة الاتحاد

الإمارات

219 مليون جرعة تطعيم لأطفال باكستان ضد شلل الأطفال

هالة الخياط (أبوظبي)

أعلن عبد الله خليفة الغفلي، مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، أن الدولة نجحت في إعطاء 219 مليوناً و851 ألفاً و553 جرعة تطعيم ضد مرض شلل الأطفال لأكثر من 43 مليون طفل باكستاني، من خلال حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل التي نفذت على مدار أربع سنوات بجمهورية باكستان الإسلامية.
وقال في تصريحات صحفية، على هامش منتدى الصحة العالمي: «الحملة نجحت خلال المرحلة الأولى، والتي نفذت عام 2014 بإعطاء 13 مليوناً و283 ألفاً و701 جرعة تطعيم، ليتواصل النجاح بالمرحلة الثانية عام 2015 من خلال إعطاء 73 مليوناً و299 ألفاً و231 جرعة تطعيم، فيما تمكنت الحملة في المرحلة الثالثة عام 2016 من إعطاء 71 مليوناً و597 ألفاً و908 جرعات تطعيم ليصل إجمالي جرعات التطعيم التي تمكنت من إعطائها على مدى أربع سنوات إلى 219 مليوناً و851 ألفاً و553 جرعة للأطفال الباكستانيين الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات ضد مرض شلل الأطفال».
وأوضح أن المرحلة الرابعة تسعى لإعطاء 61 مليوناً و670 ألفاً و713 جرعة تطعيم للأطفال ضد المرض.
ونوه بأن حملة الإمارات للتطعيم نجحت في الوصول لأكثر من 43 مليون طفل مستهدف بجرعات التطعيم من عام 2014 ولغاية عام 2017، بمعدل 11 مليون طفل في كل عام، تم من خلال تغطية 66 منطقة في أربع مقاطعات.
ولفت الغفلي إلى أن النطاق الجغرافي للحملة تضمن 25 منطقة في إقليم «خيبر بختونخوا»، الذي حصل الأطفال فيها على 113 مليوناً و 320 ألفاً و11 جرعة تطعيم، بالإضافة إلى 13 منطقة بإقليم المناطق القبلية، والتي حصل الأطفال فيها على 22 مليوناً و963 ألفاً و680 جرعة تطعيم.
بينما حصل الأطفال في إقليم «بلوشستان»، في 16 منطقة، على 25 مليوناً و785 ألفاً و921 جرعة تطعيم، وفي إقليم «السند» حصل الأطفال على 57 مليوناً و781 ألفاً و941 جرعة تطعيم في 12 منطقة.
وذكر أن النجاح الكبير الذي حققته حملت الإمارات للتطعيم في هذه المناطق والأقاليم، ساهم في انخفاض نسبة وأعداد المصابين بفيروس شلل الأطفال في باكستان من 306 حالات تم تسجيلها خلال عام 2014 إلى عدد 54 حالة تم تسجيلها عام 2015.
وأشار إلى انخفاض النسبة من 20 حالة تم تسجيلها في عام 2016 إلى 5 حالات فقط تم تسجيلها حتى نهاية شهر أكتوبر من عام 2017، وبنسبة انخفاض 98% في باكستان. وأضاف: «تمثل هذه النتيجة الإيجابية مؤشراً إيجابياً مهماً في تحقيق أهداف منظمة الأمم المتحدة ودول العالم بالقضاء نهائياً على وباء شلل الأطفال في المستقبل القريب».
وأشاد مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان بالدعم الذي تقدمه مؤسسة بيل ومليندا غيتس لحملة الإمارات للتطعيم، وتعاونها وشراكتها الاستراتيجية مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم، من خلال مساهمتها بتمويل الحملة وتقديم المساعدة في مختلف المجالات المتعلقة بخطط التنفيذ الميدانية.
وأشار إلى أن تنفيذ حملات التطعيم في مختلف الأقاليم الباكستانية تمت بمشاركة أكثر من 87 ألف شخص من الأطباء والمراقبين وأعضاء فرق التطعيم، وأكثر من 25 ألفاً من أفراد الحماية والأمن وفرق الإدارة والتنسيق.