صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الجيش اليمني ينفي تمرداً داخل «الحماية الرئاسية»

جنديان يمنيان يقرآن القرآن داخل عربة عسكرية قرب نقطة تفتيش في صنعاء أمس (رويترز)

جنديان يمنيان يقرآن القرآن داخل عربة عسكرية قرب نقطة تفتيش في صنعاء أمس (رويترز)

عقيل الحـلالي (صنعاء)- نفى الجيش اليمني تقارير صحفية حول تمرد اللواء الأول من قوات الحماية الرئاسية، المشكلة من أربعة ألوية قتالية في أغسطس العام الماضي، والمكلفة خصوصاً بحماية الرئيس الانتقالي، عبدربه منصور هادي، والمنشآت السيادية في العاصمة صنعاء وبعض المدن الرئيسية.
وقال مصدر بالجيش اليمني، إن هذه التقارير “عارية عن الصحة”، و”تسريبات لا تمت إلى الحقيقة بصلة”، حسبما ذكر موقع وزارة الدفاع ليل الأربعاء الخميس.
ودعا المصدر وسائل الإعلام “والقائمين عليها” إلى “التحري والمصداقية”، وعدم الإساءة للجيش الذي عانى خلال العامين الماضيين من انقسام حاد داخل صفوفه على خلفية انتفاضة شعبية ضد الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، الذي تنحى أواخر فبراير 2012 بموجب اتفاق لنقل السلطة قدمته دول الخليج العربية.
وذكر المصدر العسكري أن القوات المسلحة، التي أعيد توحيدها في العاشر من أبريل الماضي بموجب اتفاق نقل السلطة، “تمضي اليوم قدماً صوب تحقيق الأهداف والغايات المنشودة على طريق البناء المؤسسي الحديث والمتطور”.
واتسعت دائرة الاضطرابات والانفلات الأمني بشكل غير مسبوق في اليمن، منذ إطاحة صالح بعد قرابة 34 عاما من حكم البلاد.
وحذرت الخارجية الأميركية مواطنيها من التهديدات الأمنية العالية والخطرة في اليمن “بسبب الانشطة الإرهابية والاضطرابات المدنية”، حسبما ذكرت أمس الخميس، صحيفة “اليمن اليوم”، المملوكة للرئيس السابق.
وحثت واشنطن رعاياها على عدم السفر إلى اليمن، وطلبت من مواطنيها الموجودين في اليمن المغادرة.
وقالت إن السفارة الأمـيركية في صنعاء تحت وضع “التوظيف المحـدود”، وبما أن عدد طاقـم السفـارة محدود في الـوقت الراهن، فإن قـدرة السـفارة على توفير الخدمات القنصلية ورعاية المواطنين الأميركيين في حالات الطوارئ لا تزال محدودة للغاية وقد تتقيد أكثر بسبب الأوضاع غير المستقرة.
وحذرت الخارجية الأميركية من تكرار حوادث اختطاف الأجانب في اليمن.
إلى ذلك، كشف موقع إخباري يمني عن “ترتيبات تجري حاليا لزيـارة مـرتقبة” للرئيـس عبدربه منصور هادي إلى الولايات المتحدة خلال الأيام القليلة القادمة بغرض العلاج.
وذكر موقع “براقش نت”، المملوك لزعيم قبلي وقيادي بارز في حزب “المؤتمر الشعبي العام”، أن اتصالات بدأت مؤخرا بين اليمن والولايات المتحدة لترتيب الزيارة العلاجية للرئيس هاديِ، الذي سيدخل احد المشافي الأميركية لغرض إجراء الفحوص من مرض القلب الذي يعاني منه الرئيس اليمني منذ سنوات.
من جهة ثانية، اتهمت الداخلية اليمنية، الليلة قبل الماضية، البحرية الأريترية باحتجاز 13 صيادا يمنيا مع قواربهم الثلاثة، عندما كانوا يمارسون الصيد بالقرب من جزيرة “ميون” اليمنية.
وذكر مركز الإعلام الأمني الحكومي أن زورقين حربيين تابعين للبحرية الأريترية قاما باعتراض 3 قوارب صيد يمنية بالقرب من جزيرة “ميون” واقتيادها تحت تهديد السلاح إلى إحدى الجزر الأريترية.
وأوضح أن قوارب الصيد التي احتجزتها الزوارق الأريترية كان على متنها 13 بحارا جميعهم من أبناء منطقة المخاء الساحلية التابعة لمحافظة تعز، مشيرا إلى أن الإجراءات متواصلة لاستعادة قوارب الصيد اليمنية مع بحارتها الـ 13.

طفل يتسبب بانقطاع الكهرباء عن صنعاء

صنعاء (وام)- تسبب طفل في انقطاع الكهرباء عن أمانة العاصمة صنعاء الليلة قبل الماضية، بعد أن ألقى قضيبا حديديا على خطوط نقل الطاقة الكهربائية «(33 كيلو فولت) من أعلى منزله. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» عن مصدر مسؤول في «كهرباء أمانة العاصمة»، أن الطفل الذي لم يتم التأكد من اسمه وعمره أسعف إلى المستشفى بعد أن صعقته الكهرباء إثر قيامه بإلقاء خبطة حديدية على خطوط الكهرباء من أعلى منزله الواقع في منطقة شملان.
وأعرب عن أسفه لهذه الحادثة التي بدا الطفل فيها محاكيا لعملية الاعتداءات التي تتعرض لها خطوط نقل الطاقة في نهم ومحافظة مأرب، باستخدام الخبطات الحديدية مما تسبب في خروج محطة التوليد والتحويل في أمانة العاصمة عن العمل.