الاتحاد

الرئيسية

الجيش اليمني يتقدم في محافظات صنعاء وتعز ومأرب

قالت مصادر يمنية إن قوات الجيش والمقاومة تقدمت، اليوم الخميس، في مديرية نهم  في محافظة صنعاء وسيطرت على مناطق في مأرب ومديرية مطلة على مدينة تعز.


وقال عبد الكريم ثعيل عضو المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية بصنعاء، اليوم الخميس لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن قوات الجيش والمقاومة الشعبية تقدمت نحو مواقع جديدة بمديرية نهم (40 كيلو مترا شرق صنعاء).


وذكر ثعيل أن قوات الجيش والمقاومة تقدمت في محيط منطقة "مسورة" غرب فرضة نهم وفي محيط منطقة "محلي" جنوب الفرضة، "وكبدت مليشيا الحوثيين والقوات الموالية لـ (الرئيس المخلوع علي عبدالله) صالح عشرات القتلى والجرحى بينما فر معظمهم من ثلاث تباب في منطقتي محلي ومسورة وأطراف منطقة ملح".


وأشار ثعيل إلى أن قوات الجيش والمقاومة سيطرت كذلك على تبة وعتاد للحوثيين وقوات صالح بمنطقة المشجح بمحافظة مأرب (173 كم شمال شرق صنعاء)، عقب مواجهات محدودة بين الطرفين، أسفرت عن مقتل نحو 10 من الحوثيين وقوات صالح.


وناشد ثعيل، الهلال الأحمر والمنظمات الحقوقية والإغاثية سرعة انتشال عشرات الجثث في المناطق التي حررتها المقاومة مدعومة بالجيش في محافظة صنعاء بمديرية نهم وخاصة في "أطراف مناطق ملح وبران ومسورة ووسط منطقة محلي القريبة من نقيل ابن غيلان، وكذلك في آخر مناطق محافظة مأرب من جهة الغرب باتجاه بني حشيش في منطقة المخدرة وصرواح".


وأضاف ثعيل أن مسألة تحرير صنعاء "مجرد وقت وترتيب وإعداد نهائي فقط ومن لم يؤمن بذلك بعد، فلينظر إلى فرضة نهم وأطراف بني حشيش وأرحب وليشاهد أطراف بني الحارث وكذلك يستمع لأصوات مدفعية الجيش والمقاومة التي باتت تضرب تحصينات الانقلابيين بجوار مطار صنعاء ومنطقتي سعوان وجولة آية بالعاصمة".


يذكر أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، المواليين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، سيطرا خلال الأسابيع الماضية على عدة مواقع في فرضة ومديرية نهم، في طريقهم نحو العاصمة صنعاء "لتحريرها" من قبضة الحوثيين وقوات صالح.


كما سيطرت قوات الشرعية في اليمن، اليوم الخميس، على مديرية مطلة على مدينة تعز في جنوب غرب اليمن، بعد أسابيع من المعارك، بحسب مصادر عسكرية.


وقالت مصادر، لوكالة فرانس برس فضلت عدم كشف اسمها «سيطرت قوات الشرعية على مركز مديرية المسراخ جنوبي محافظة تعز اليوم الخميس، بعد معارك عنيفة ضد المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدلله صالح استمرت لأسابيع».


وتقع المسراخ جنوب مدينة تعز، مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه. ويحاصر الحوثيون وحلفاؤهم منذ أشهر مدينة تعز التي تسيطر عليها القوات الحكومية، ويقيم فيها مئات الآلاف من السكان في ظروف صعبة.


والمسراخ منطقة جبلية مطلة على تعز، ثالث كبرى مدن اليمن. وأوضحت المصادر العسكرية أن السيطرة على المسراخ تأتي في سياق الهجوم الذي بدأته القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور، المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، في نوفمبر الماضي، لفك الحصار عن تعز واستعادة المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في المحافظة.


وأدت المعارك إلى مقتل ثمانية من المتمردين جراء غارات للتحالف، بحسب المصادر العسكرية نفسها.

اقرأ أيضا

السعودية توافق على استقبال قوات أميركية لتعزيز الأمن في المنطقة