الاتحاد

عربي ودولي

موسكو: الاعتراف باستقلال كوسوفو يفتح صندوق الشرور

قال النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي سيرجي إيفانوف أمس الأول إن أوروبا تخاطر بفتح ''صندوق الشرور'' إذا اعترفت بإقليم كوسوفو رغم اعتراض صربيا، مؤكدا أن روسيا لن ترد على اعتراف الغرب المرجح باستقلال كوسوفو بالاعتراف على الفور بمحاولتي استقلال من إقليمين في جورجيا يتمتعان بتأييد موسكو·
وقال إيفانوف لمؤتمر أمني في مدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا ''إذا وصل الأمر إلى حد الاعتراف بكوسوفو من جانب واحد فسيكون ذلك سابقة تتجاوز القانون الدولي بشكل واضح وشيئا يشبه فتح صندوق الشرور''·
وقال إيفانوف إن موسكو لن تتعجل ولن تستغل هذه السابقة، وأضاف ''هناك مفهوم خاطئ شائع داخل دول حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي بأن استقلال كوسوفو سيعقبه تأييد روسيا لاستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية''، وتابع ''روسيا لن تعترف بأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية بعد اليوم الذي يعلن فيه استقلال كوسوفو''·
وتقول موسكو إن مخاوفها الرئيسية هي أن يشجع منح الاستقلال لكوسوفو وتجاوز الأمم المتحدة الكثير من الأقاليم الانفصالية في أوروبا وخارجها لتحذو حذوه، ولروسيا نفسها قوة حفظ سلام في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وهما إقليمان في جورجيا انفصلا في أوائل التسعينيات ويخضعان الآن لسيطرة موسكو السياسية والاقتصادية، وهذه القضية هي مصدر توتر كبير بين روسيا وجورجيا، وترفض روسيا اتهامات من جورجيا المؤيدة للغرب بأنها تعتزم ضم الإقليمين، كما رفضت موسكو حتى الآن دعوات من زعماء انفصاليين في الإقليمين للاعتراف باستقلالهما، وسبق أن قال محللون إن الاعتراف الغربي باستقلال كوسوفو سيكون على الأرجح اختبارا لمدى رفض روسيا اتخاذ هذا التحرك·

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين