الاتحاد

الرياضي

هيكسبرجر: ضربة الجزاء «الغريبة» للأهلي ساعدتنا على الفوز

بنجا (يمين) سجل هدف الفوز والنقاط الثلاث

بنجا (يمين) سجل هدف الفوز والنقاط الثلاث

"ياويلو ياويلو.. من بنج ياويلو"، هكذا هتفت جماهير أصحاب السعادة مع صافرة نهاية مباراة الوحدة والأهلي أمس الأول وهي المباراة الأخيرة في ختام الجولة الثانية عشرة لدوري المحترفين، والتي تم تأجيلها بسبب مشاركة الوحدة الآسيوية ومباراته مع الكرامة السوري.
كان بنجا كلمة السر في فوز العنابي على الفرسان، خاصة بعد أن نجح في تسجيل هدف الفوز من ضربة حرة خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 80 من المباراة، وهو الوقت القاتل الذي حسم النقاط الثلاث لصالح العنابي.
لم يتأثر أداء الوحدة في المباراة، فبالرغم من رحلة العودة من سوريا بعد لقاء الكرامة في ملحق دوري أبطال آسيا، وعدم حصول اللاعبين على راحة، إلا أن «العنابي» بدا أقوى من الظروف، وفي المقابل وبالرغم من أن الأهلي خسر المباراة في آخر 10 دقائق إلا أن الفريق قدم مستوى طيبا، لم يقدمه في المباريات الأخيرة، وربما كانت عودة حسني عبد ربه، ومشاركة سيزار لاعب الفريق السابق لأول مرة وراء الدفعة المعنوية الكبيرة للأهلي في المباراة.
وتقدم الأهلي بهدف بعد 8 دقائق كان نتيجة طبيعية للاندفاع الهجومي ومحاولة تسجيل هدف مبكر، ولكن الوحدة عاد في الشوط الثاني وقدم مستوى جيدا، ودانت له السيطرة وحقق الهدف من اللقاء، فخطف الفوز والنقاط من الفرسان.
ولو تحدثنا عن المستوى الفني سنجد أن كل فريق قدم شوطا جيدا، ففريق الأهلي قدم مستوى متميزا في الشوط الأول والوحدة كان الأفضل في الشوط الثاني.
الظاهرة الغريبة في المباراة أن فريق الأهلي هو الوحيد الذي سجل هدفا في مرمى الوحدة في بداية المباراة، فمعظم الأهداف التي دخلت مرمى الوحدة كانت في الشوط الثاني، والأهداف التي أصابت مرماه في الشوط الأول لم تكن في أول ربع ساعة.
أما عن تغييرات المدربين فسنجد أن كل فريق أجرى تغييرا اضطراريا حيث خرج حارس الأهلي يوسف الزعابي مصابا في الشوط الثاني ونزل بدلا منه عبيد الطويلة الذي تلقى هدف فوز الوحدة، وأجرى الوحدة تغييرا اضطراريا بخروج ماجراو مصابا ونزل بدلا منه عبدالرحيم جمعة، وكان التغيير الذي أوضح الفارق بين مدرب ومدرب هو نزول بنجا بدلا من حسن مظفر، فقد نجح هيكسبرجر مدرب الوحدة في إجراء تغيير يساوي ثلاث نقاط، بينما كانت محاولات نور الدين العبيدي مدرب الأهلي يائسة عندما دفع باللاعب علي عباس ثم محمد سرور لتنشيط الهجوم إلا أن التغيير لم تكن له ردة فعل على مستوى الفريق في المباراة.
في النهاية حقق أصحاب السعادة هدفهم من المباراة، وفازوا على الأهلي ذهابا وإيابا، وخطفوا 6 نقاط هذا الموسم بعد الفوز في الدور الأول بنتيجة 1/3، وسقط الفرسان في فخ الهزائم من جديد، وليس أمامهم سوى الانتظار لمحطة قادمة في الدوري وإن كانت المباراة المقبلة ستكون أصعب عندما يواجه العين على أرضه وبين جماهيره.
من جانبه قال هيكسبرجر مدرب الوحدة: كنا نعرف أن مباراة الأهلي صعبة جدا لأن الأهلي يلعب أمام الوحدة مباريات كبيرة، خاصة أن الاهلي في ملعبه ووسط جماهيره صعب جدا، وفريق الوحدة لعب المباراة ناقصا بعض اللاعبين الأساسيين، وكنا نواجه فريق يملك دفعة معنوياته مرتفعة، بعودة سيزار، وحسني عبد ربه، وكلاهما أضاف شحنة معنوية كبيرة للاعبين.
أضاف: ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم والتي جاء منها الهدف الأول للأهلي لم يكن قرارا موفقا من الحكم، وأنا مصدوم من قرار الحكم، لأن الحارس أخرج الكرة وقفز باري، ولم تكن هناك عرقلة، وعموما لعبنا المباراة وفرضنا أسلوبنا رغم أنه ليس الأداء الذي اعتاد الفريق أن يقدمه، ولكن كنا أفضل من الأهلي بشهادة الجميع.
وعن الهدف المبكر الذي أصاب مرمى أصحاب السعادة، قال: عندما تلقينا هدفا من ضربة جزاء كان في بداية الشوط الأول وكانت الفرصة أمامنا للعودة للمباراة، وقمنا بتغيير التكتيك، وقدمنا مباراة كبيرة، وشكلنا خطورة على مرمى الأهلي بالهجمات المستمرة، وأعتقد أن ضربة الجزاء المبكرة للأهلي كانت في صالحنا لأنها جاءت مبكرة ولو أنها تأخرت لربما سبب لنا ذلك مشاكل.
أضاف هيكسبرجر: من الصعب على أي فريق أن يسجل هدفا في مرمى الوحدة لأننا جهزنا دفاعنا بشكل جيد هذا الموسم، وهو دفاع منظم، ولكن السؤال الذي أطرحه، كم ضربة جزاء احتسبت ضد نادي الوحدة وكم ضربة احتسبت له؟، وأعتقد أن ضربات الجزاء التي تحتسب على الوحدة عليها الكثير من علامات الاستفهام، وإذا كان الحكم احتسب ضربة جزاء للأهلي فقد كانت هناك ضربة جزاء لصالح اسماعيل مطر، وهناك عرقلة واضحة من حارس الأهلي.
ووجه هيكسبرجر الشكر إلى الدكتور حاتم في الجهاز الطبي لأنه لم يسافر مع الفريق إلى سوريا، وظل في أبوظبي كي يعالج بنجا حتى أعاده في هذه المباراة، وقال: الجميع يعرف أن بنجا متخصص في إنقاذ الوحدة في الأوقات الصعبة، ومتخصص أيضا في الضربات الثابتة التي سجل منها هدف الفوز في مرمى الأهلي، وسيلعب بنجا مباراة شيرشل الهندي يوم السبت.
وعن ضغط المباريات، قال: لا توجد لدينا مشاكل في لعب مباريات مضغوطة واللعب ثلاث مباريات في الأسبوع، ونحن نتعامل مع المباريات بالقطعة، وكلها بالنسبة لنا مباريات كؤوس، وبعد كل مباراة نبدأ مباشرة في تجهيز اللاعبين للمباراة الثانية، ومن وجهة نظري فإن اللعب مباريات أكثر يزيد مكافآت اللاعبين، بجانب أن المباريات أفضل من التدريبات، ولن أطالب بتأجيل مباريات الفريق في الدوري.


وجه الشكر إلى سعيد بن زايد
مطر: فرضنا أسلوبنا وحصلنا على النقاط الثلاث


دبي (الاتحاد) - وجه اسماعيل مطر مهاجم العنابي الشكر إلى سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان على دعمه الكبير للفريق قبل مباراة الكرامة، وقبل مباراة الأهلي وهو ما أعطى دفعة معنوية كبيرة للاعبين.
وقال مطر: الحمد لله على الفوز في هذه المباراة الصعبة، خاصة أن أداء الوحدة تراجع إلى حد ما بسبب السفر إلى سوريا للعب مباراة الكرامة، ثم العودة واللعب مباراة الأهلي، ولم تكن هناك راحة لجميع اللاعبين، وبشكل عام تعاملنا مع المباراة بشكل جيد بعد أن تقدم الأهلي بهدف، ورجعنا للمباراة وفرضنا أسلوبنا، ووصلنا إلى هدفنا بالحصول على النقاط الثلاث.
وعن ضغط المباريات واللعب مباراة يوم السبت المقبل، ثم يوم الثلاثاء، قال: ضغط المباريات ليس مهما ولكن الأهم أن تكون دكة البدلاء جاهزة وجيدة مع الفريق وهو ما يعمل عليه الجهاز الفني، والوحدة يحتاج دائما للفوز من أجل أن يحصل اللاعبون على دفعة معنوية جديدة بعد كل فوز، فقد حققنا الفوز على الكرامة وهو ما كان دافعا كبيرا لنا للفوز على الأهلي، ونحتاج للفوز على الفريق الهندي وفريق عجمان كي نواصل تفوقنا وإن كنا لا ننظر إلى صدارة الدوري الآن، والمهم أن نحافظ على استمرار هذه الانتصارات.

يوسف جابر: الحظ خدم الوحدة بكرة ثابتة


دبي (الاتحاد) - قال يوسف جابر لاعب الأهلي: المباراة كانت قوية واستغل الوحدة الفرص التي سنحت له وكان من الممكن أن ننهي المباراة لصالحنا مبكرا، غير أننا أهدرنا الكثير من الفرص السهلة ولم يسعفنا الحظ في التقدم من جديد في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني لم يكن هناك تراجع من فريق الأهلي، ولكن خطة المدرب كانت تعتمد على الهجمات المرتدة، وأيضا سنحت لنا فرص كثيرة، ولم نوفق في إحراز أهداف في الوقت الذي نجح الوحدة في خطف المباراة من كرة ثابتة.
أضاف يوسف جابر: الأهلي قادر على التعويض في المباريات المقبلة، والخسارة ليست نهاية المطاف، فقد قدمنا مستوى جيدا، وسنواصل العطاء بنفس المستوى في المباريات المقبلة.


الشحي: تخطي الأهلي جاء في الوقت المناسب


دبي (الاتحاد) - قال محمد الشحي لاعب فريق الوحدة: الفوز على الأهلي مهم للغاية وجاء في الوقت المناسب خاصة أن الفريق لم يحصل على راحة بعد مباراة الكرامة، وكنا بحاجة إلى فوز معنوي يدفع بالفريق إلى الأمام في المرحلة المقبلة.
أضاف الشحي: تخطي الأهلي جاء في الوقت المناسب، وسنغلق هذه الصفحة سريعا وعلينا أن نبدأ الاستعداد لمواجهة الفريق الهندي في مباراة السبت، ونحن لا نفكر في صدارة الدوري والجزيرة المتصدر، ونتعامل حاليا مع كل مباراة على حدة، وهو شعارنا في المرحلة المقبلة.
وعن الخوف من الإجهاد بسبب استمرار المباريات، قال: لا خوف على لاعبي الوحدة من الإجهاد لأن الفريق يمتلك اللاعب البديل الجاهز والذي لا يقل عن اللاعب الأساسي، وأتمنى أن نسعد جماهير أصحاب السعادة آسيويا ومحليا.

نور الدين العبيدي:
مستوانا تحسن وقرارات الحكام لم تخدم الأهلي


دبي (الاتحاد) - قال التونسي نور الدين العبيدي مدرب الأهلي: المباراة كانت من شوطين، نجحنا في التقدم بهدف وكانت لنا الأفضلية في الشوط الأول رغم تعادل الوحدة، وأهدرنا عددا من الفرص السهلة، وفي الشوط الثاني كان الوحدة أفضل نسبيا من الأهلي، ونجح في خطف هدف الفوز في الدقائق الأخيرة من المباراة، وكان أداء الأهلي مقبولا إلى حد كبير رغم أن النتيجة لم تكن إيجابية، ولم يكن فريقنا في برج حظه، والحظ مطلوب في كرة القدم، ونتمنى أن يحالفنا في المباريات المقبلة.
أضاف: الأداء مرض وأشعر أن الأهلي يتحسن من مباراة لأخرى، ولو استمر الفريق بهذا الأداء التصاعدي سنصل إلى أهدافنا، وهي عودة الانتصارات، ولا نريد أن نتحدث عن الإصابات لأنها واردة في كرة القدم، وكل الفريق تواجهه نفس المشاكل.
وعن مستوى سيزار، قال: بالنسبة للاعب سيزار فهو ليس غريبا عن الفريق، ونحن نحاول أن نستغل إمكانياته بالشكل الذي يخدم الفريق سواء في اللعب في خط الهجوم، أو خلف المهاجمين وهو لاعب امكانياته كبيرة.
وعن قرارات الحكم علي حمد، قال: الحكم بشر يخطئ ويصيب، والأهلي عانى هذا الموسم من قرارات الحكام غير الموفقة، مع احترامنا للحكام، وتقديرنا لهم، والحقيقة أنني حذرت اللاعبين من ارتكاب ضربات حرة أمام منطقة الجزاء لأن الوحدة يعتمد على الضربات الثابتة ويملك مجموعة من اللاعبين الذين يجيدون التسديد مثل بشير سعيد، وبيانو، وعبد الله الكمالي.
وعن مباراة العين المقبلة، قال: سنبدأ من الآن التجهيز للعين، وسندرس الأخطاء والسلبيات التي ارتكبناها أمام الوحدة حتى لا تتكرر في مباراة العين، وسيغيب عنا في المباراة المقبلة، محمد قاسم وخالد محمد للحصول على ثلاث بطاقات صفراء.

محمد قاسم:
هدف الفوز للعنابي مشكوك في صحته


دبي (الاتحاد)- أشار محمد قاسم مدافع الأهلي إلى أنه كان من المفترض أن يعزز الأهلي هدفه الذي سجله في بداية الشوط الأول من ضربة جزاء بهدف آخر، إلا أن الوحدة خطف هدف التعادل من خطأ دفاعي، وقال: كان هناك حذر دفاعي من الفريقين بغلق المنطقة الدفاعية، ونحن أهدرنا فرصا سهلة أمام مرمى الوحدة. أضاف قاسم: الهدف الثاني الذي سجله الوحدة عن طريق بنجا من ضربة حرة، لم تكن الكرة تستحق أن تحتسب ضربة حرة من الأساس، ومن هنا فالهدف مشكوك في صحته، ولكن علينا أن نغلق صفحة هذه المباراة وننظر للمباريات المقبلة خاصة أن اللقاء المقبل سيكون أمام العين، وهي مباراة تستحق الاهتمام والتركيز من الآن. وعن حالة الرضا بمستوى الأهلي قال: المستوى الفني مقبول إلى حد كبير ولكن لن نرضى عن مستوانا إلا بعد أن نحقق الانتصارات بالأداء والنتيجة، وطالما أننا نخسر فليس هناك رضا عن المستوى بشكل عام.

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء