الرياضي

الاتحاد

منصور بن محمد يكرم شركاء النجاح في مونديال الشاطئية

منصور بن محمد يتوسط متطوعي المونديال

منصور بن محمد يتوسط متطوعي المونديال

تلقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، أمس الأول رسالة تهنئة من جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، بمناسبة النجاح الكبير الذي تحقق في استضافة كأس العالم لكرة القدم الشاطئية «دبي 2009»، فيما كرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس نادي الشباب العربي، يوم أمس الجهات الحكومية واللجنة المنظمة للبطولة والمتطوعين والإعلاميين وفرق عمل اللجنة المنظمة للبطولة.
وقال بلاتر في رسالته: “نيابة عن أسرة الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، أود أن أنتهز هذه الفرصة لأرفع إلى سموكم خالص تهنئتي لمجلس دبي الرياضي ومدينة دبي على النجاح الكبير في استضافة بطولة العالم لكرة القدم الشاطئية “دبي 2009”، وأضاف: “ قرار منح الاستضافة لمدينة دبي كان دليلا على حرص (الفيفا) على ترويج ونشر هذه اللعبة الجميلة حول العالم، وهذه كانت المرة الثانية فقط التي تقام فيها بطولة العالم لكرة القدم الشاطئية خارج دولة البرازيل، وبعد نجاح مدينة مرسيليا الفرنسية عام 2008، ولقد برهنت دبي دون أدنى شك على صحة قرار اختيارها”.
وأشاد بلاتر بأجواء البطولة، وقال: “كأس العالم في دبي كانت انتصارا للرياضة وزادت من روعتها العروض الخلابة التي رافقت أجواء البطولة، ولا يمكن إغفال الانسجام والتناغم بين أعضاء فريق اللجنة المنظمة وأعضاء فريق اللجنة المنظمة المحلية، والعمل الجاد والالتزام الذي قدمه جميع أعضاء فرق عمل كأس العالم للكرة الشاطئية أظهر بوضوح أن استضافة دبي لهذا الحدث أضافت الكثير للرياضة وللاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”.
وكان حفل تكريم الجهات الحكومية واللجنة المنظمة للبطولة والمتطوعين والإعلاميين وفرق عمل اللجنة المنظمة، قد أقيم أمس في مقر مجلس دبي الرياضي، بحضور مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، الدكتور أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، سعيد حارب وعلي بوجسيم عضوي المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي، صلاح تهلك عضو مجلس دبي الرياضي مدير البطولة، والدكتور خالد الزاهد نائب مدير البطولة.
وجاء تكريم فرق عمل اللجنة المنظمة للبطولة، تقديرا للجهد الذي بذل على مدى شهور طويلة لتنظيم هذه البطولة المتميزة التي حظيت برعاية ودعم من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي الذي حرص على تهيئة كل مستلزمات النجاح وتشكيل فريق عمل يتمتع بالكفاءة والرغبة في العطاء والإنجاز، فشاهد العالم خلال فترة استضافة البطولة من 16 إلى 22 نوفمبر 2009 إنجازا رائعا تحقق من خلال تضافر جميع الجهود.
وشمل التكريم الجهات الحكومية الداعمة لتنظيم البطولة من دوائر حكومة دبي وكذلك المتطوعين من شباب الدولة والمقيمين على أرضها الطيبة الذين بذلوا جهودا استثنائية في جميع اللجان التي تم توزيعهم عليها، وفقا لتخصصاتهم الأكاديمية والوظيفية فقدموا نموذجا يحتذى به وكانت الحصيلة نجاحا كبيرا يضاف إلى النجاحات الكثيرة التي تحققت لجميع الأحداث التي استضافتها الإمارات، وممثلي وسائل الإعلام الذي كان - كما هو شأنه دائما- داعما ومساندا لعمل اللجنة المنظمة ونقل للعالم صورا من الإنجاز التنظيمي المتميز الذي أكد مكانة الإمارات في استضافة الأحداث والبطولات والملتقيات الدولية، كما أكد أن أبناء الإمارات يمتلكون من المواهب والطاقات ما يمكنهم من التصدي لتنظيم أكبر البطولات الدولية.
واشتمل حفل التكريم على كلمة مجلس دبي الرياضي وألقاها الدكتور أحمد الشريف أمين عام المجلس، وبعد عرض عدد من اللقطات التي تحمل ذكريات من البطولة تفضل سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومطر الطاير بتكريم الجهات الحكومية وأعضاء اللجنة المنظمة ورجال الإعلام والمتطوعين وفرق عمل اللجنة المنظمة.

اقرأ أيضا

تجربة «شباب السماوي» تحت منظار شايفر