الاتحاد

عربي ودولي

وولش يطالب إسرائيل بالموافقة على وضع معابر غزة تحت سيطرة السلطة

قالت صحيفة ''هاآرتس'' الاسرائيلية امس، إن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد وولش الذي زار اسرائيل الاسبوع الماضي، حض اسرائيل على الاستجابة لطلب مصر زيادة عدد افرادها المنتشرين على الحدود مع قطاع غزة·
كما طلب وولش اسرائيل بالموافقة على احالة المسؤولية عن المعابر الحدودية في قطاع غزة الى السلطة الفلسطينية·
وسيكون الوضع على حدود القطاع من المواضيع الرئيسية التي ستبحثها وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس خلال زيارتها القريبة للمنطقة·
ومن جهة أخرى، غادر الوفد البحريني الزائر لقطاع غزة، عبر معبر رفح البري الذي أعيد فتحه امس، امام الاجانب الموجودين في غزة، بعد أن سمحت السلطات المصرية لأعضائه بمغادرة القطاع تمهيداً للعودة إلى البحرين·
وكان الوفد البحريني قد ظل عالقاً في قطاع غزة لنحو أسبوع، حيث إن الحدود أغلقت بشكل كامل عقب نحو أسبوعين من فتحها اجتياحها، وزار الوفد عدداً من المؤسسات الفلسطينية في القطاع والتقى شخصيات عديدة للاطلاع على أوضاعها·
ولم يتمكن الوفد، الذي جاء إلى غزة برئاسة النائب ناصر الفضالة، من المغادرة بسبب الإغلاق وجرت اتصالات مكثفة من أجل تأمين عودته عبر معبر رفح بعدما رفض المرور عبر معبر كرم أبوسالم (كيرم شالوم) الاسرائيلي·
كما سمحت السلطات المصرية بمرور 226 عالقا، كانوا في نادي شباب العريش، وكانوا قد هددوا بحرق انفسهم والمبنى إذا لم يتم إعادتهم إلى قطاع غزة· وسمح الجانب المصري بمرور بضائع من تم مرورهم إلى القطاع، وهي عبارة عن 126 سيارة نصف وربع نقل، وتحمل فقط البضائع التي قاموا بشرائها من الأراضي المصرية·
الى ذلك، قال القيادي في حركة ''حماس'' أيمن طه: ''هناك اتصالات مع الجانب المصري بما يتعلق بالمعتقلين لدى أمن الدولة، وهم قرابة المائة، وقد تم اعتقالهم داخل الأراضي المصرية مؤخراً''· وأضاف ان ''الجانب الفلسطيني يتلقى وعودا بالإفــــراج دون تحديد موعد معين، فقد سمعنا أنهم يتعرضون لملابسات تحقيق قاسيـــة، ولتعذيب، ونحن ما زلنا نجري اتصالاتنا التي لم تنقطع مع الجانب المصري وهناك وعود بالإفراج عنهم''·

اقرأ أيضا

10 قتلى في غارات روسية على إدلب