الاتحاد

الرياضي

«الملك الجريح» يبحث عن تصحيح المسار أمام بني ياس

الشارقة يتطلع إلى الاستفادة من الأرض والجمهور في مواجهة بني ياس المنتعش

الشارقة يتطلع إلى الاستفادة من الأرض والجمهور في مواجهة بني ياس المنتعش

تقام اليوم مباراتان في الجولة الثالثة عشرة لدوري اتصالات للمحترفين، ستكون الأولى بين فريقي الشارقة وبني ياس في مواجهة يسعى فيها كل منهما للفوز والحصول على النقاط الثلاث، حيث يخوض الشارقة المباراة على ملعبه ويطمح في الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور من أجل استعادة نغمة الفوز التي غابت عن الفريق منذ زمن ليس بالقصير، أما بني ياس فهو يبحث عن مواصلة الطفرة والابتعاد في المركز الرابع الذي يحتله الفريق بجدارة ودون منافس.
ويسعى اليوم فريق الشارقة إلى وضع حد لسلسلة من النتائج السلبية التي مر بها الفريق في الجولات الماضية والتي جرته إلى المراكز المتأخرة في جدول الترتيب، ويعود آخر فوز حققه الشارقة إلى الجولة السادسة أمام عجمان وقبل أكثر من ثلاثة أشهر، لم يحقق فيها الفريق سوى أربع هزائم وتعادلين، وفي المباراة الأخيرة خسر الشارقة نقطتين بتعادله في ملعبه أمام الإمارات ليحتل الفريق المركز الثامن برصيد 13 نقطة.
وبذلت الإدارة الشرقاوية جهودا كبيرة لكي يتجاوز الفريق أزمته فتم التعاقد مع البرازيلي ايدير مدافع النصر السعودي وتم حل مشكلة الحارس الغائب محمود الماس، كما تم التجديد مع المدرب البرتغالي كاجودا وكل هذه الجهود جاءت لتوفير أكبر قدر ممكن من الاستقرار لكي يعود الفريق وينجح في تخطي المطب الصعب.
أما بني ياس فهو يغرد وحده في المسابقة حيث إنه بعيد عن فرق المقدمة ويتخلف عن الجزيرة المتصدر بفارق تسع نقاط كما أنه بعيد عن الفريق الذي يليه في جدول الترتيب بفارق ست نقاط، ويحتل السماوي المركز الرابع برصيد 23 نقطة وكان قد فاز في الجولة الماضية على الوصل بهدفين مقابل هدف، ليواصل السماوي الطفرة التي حققها في الدور الأول وليؤكد أنه حالة متفردة لا يجوز مقارنتها بأي فريق آخر.
ويسعى السماوي اليوم لمواصلة المغامرة وتحقيق النتائج الإيجابية، حيث يخوض المباراة بلا ضغوط وما يهم لاعبيه هو الاستمتاع بتقديم مباراة تليق بما وصل إليه الفريق حتى الآن.
حقائق حول المباراة
مباراة اليوم تحمل رقم 25 في تاريخ مواجهات الفريقين، وأول مواجهة بينهما كانت في موسم 1989/1988 وهو الموسم الأول لفريق بني ياس وأقيمت المباراة على ملعب بني ياس وانتهت بفوز السماوي بهدف نظيف، وآخر مباراة بين الفريقين كانت في الموسم الحالي وانتهت بتعادل الفريقين بثلاثة أهداف لكل منهما.
وفي 24 مواجهة سابقة حقق الشارقة الفوز 10 مرات بينما فاز بني ياس 7 مرات وتعادلا سبع مرات.


عوانة وعامر أبرز الغائبين
البنزرتي: لا توجد دكة بدلاء في «السماوي» والشارقة تغير عن الدور الأول


خالد السعدي (أبوظبي) - يدخل السماوي مباراة اليوم وهو يفتقد لجهود اثنين من أفضل لاعبي الوسط في الفريق، إذ يتواصل للمباراة الرابعة على التوالي اليوم أمام الشارقة، غياب ذياب عوانة الذي لا يزال تحت تأثير الإصابة التي لحقت به أثناء تدريبات المنتخب قبل ثلاثة أسابيع وهو حاليا في المرحلة الأخيرة من العلاج حيث ارتأى الطاقم الطبي للنادي عدم مشاركته من أجل أن يتعافى بشكل كلي من الإصابة، كما يغيب عامر عبدالرحمن بسبب حصوله على الإنذار الثالث في المباراة الماضية أمام الوصل، بينما ستكون هذه المباراة أيضا هي آخر مباراة تشهد غياب سعد مبارك والذي تعرض للإيقاف لست مباريات، وفي المقابل فإن عادل حبوش قد عاد من الإصابة لينضم مجددا إلى تشكيلة السماوي.
وغياب أهم نجوم الوسط جعل تدريبات لطفي البنزرتي مع الفرقة السماوية خلال الفترة الماضية تتركز على كيفية وضع خطة تتيح له دخول الفريق في انسجام كبير ما بين خطي الوسط والهجوم، ورب ضارة نافعة كما يقولون إذ أن الغياب المتكرر لذياب وعوانة أعطى الفرصة للاعبين آخرين للبروز في الفريق في الفترة الماضية، فهناك الصاعد حبوش صالح والذي أبدع في مباراة فريقه الماضية أمام الوصل، وكذلك صمام أمان السماوي سلطان الغافري والذي قدم موسما ممتازا منذ المباراة الأولى وحتى الآن، وهو ما يعني أن خيارات البنزرتي لن تكون محدودة اليوم أمام الشارقة.
وقد انتقلت تمارين السماوي مساء أمس إلى ملعب النصر في دبي حيث خاض الفريق مرانه الأخير استعدادا لمباراة اليوم، فيما أدى تمارينه قبل ذلك على ملعب بني ياس القديم في مدينة أبوظبي وتنوعت التمارين ما بين عدد من التكتيكات، والاعتماد على تقسيم اللاعبين لمجموعتين وإجراء مباراة سريعة بين الطرفين من أجل التجهيز لأسلوب اللعب الذي يرغب البنزرتي في اتباعه اليوم.
وأكد لطفي البنزرتي أن الفريق سيسعى لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الشارقة بالرغم من الغيابات التي يعاني منها الفريق حيث إن الطموح الأهم سيكون كسب النقاط الثلاث بغض النظر عن هوية المنافس، وقال البنزرتي: فريق الشارقة تغير عن الدور الأول بدخول العديد من اللاعبين الجدد وهو ما سيجعل التنبؤ بأسلوب لعب الفريق أمرا صعبا.
وعن البدلاء الذين سيستعين بهم لسد الغيابات، أكد البنزرتي أنه لا توجد دكة بدلاء لفريقه، حيث يعتبر جميع لاعبيه أساسيين بحكم أنه قد جرب أغلب اللاعبين في المباريات الماضية، وقال: شارك حتى الآن أكثر من 23 لاعبا في مختلف مسابقات الدوري حيث إنني لم أثبت على نفس التشكيلة لمباراتين متتاليتين بسبب الإصابات أو الإيقافات، وهو ما يجعل جميع اللاعبين أساسيين ومرشحين للدخول في أي وقت.
وقال البنزرتي: فوزنا الأخير أمام الوصل وابتعادنا عن أقرب المنافسين على المركز الرابع بست نقاط لا يعني أننا ندخل هذا اللقاء بأريحية وبتراخ، بل على العكس نقدر أهمية نقاط كل مباراة وأهمية عدم التفريط فيها.
وحول المشكلة التي واجهت الفريق كثيرا بانعدام التركيز عند دخول أهداف في مرماه أوضح البنزرتي أنه عاكف على علاج هذه المشكلة والتي سيساهم في علاجها أيضا عامل الخبرة والمشاركة مع الوقت.
وعن المشاركة في البطولة الدولية التي يعتزم بني ياس إقامتها وإذا ما كانت ستؤثر على مشاركة اللاعبين في دوري المحترفين خاصة أنها ستصادف مباريات الدوري، أكد البنزرتي أنه يمتلك خيارات كبيرة من اللاعبين للمشاركة حيث سيعتمد على مباريات البطولة في اكتشاف وصقل بعض المراكز لدى اللاعبين وهو ما سيحقق للفريق مكاسب عديدة.


سلطان الغافري: الفوز ضروري للبقاء في المقدمة


أبوظبي (الاتحاد) - أكد سلطان الغافري لاعب خط وسط بني ياس أن الفوز في مباراة اليوم ضروري جدا من أجل أن يستمر الفريق ضمن فرق المقدمة في الدوري، وقال الغافري: الشارقة بالطبع يمتلك أسماء كبيرة وهو فريق عنيد ولكن لن يثنينا أي شيء عن الرغبة في الفوز وتحقيق النقاط الثلاث.
وعن غياب نجمي الوسط، عامر عبد الرحمن وذياب عوانة، أكد الغافري أن غيابهما سيكون مؤثرا بكل تأكيد، واستدرك: لكن البنزرتي عالج هذه المشكلة عبر مواصلة إتاحة الفرصة لعدد كبير من اللاعبين للعب خلال الفترة الماضية، وقال الغافري: المسؤولية أكبر علينا اليوم في وسط الملعب في ظل هذه الغيابات، ولكن البديل موجود، وبالطبع فإن الانسجام موجود بيني وبين بقية اللاعبين أمثال حبوش صالح والمحترف فوزي بشير خاصة أن المدرب قد وضع أكثر من خطة لخوض المباراة وفي ظل توقعات مختلفة.
وأكد الغافري أن الفريق يخوض مباراة اليوم بنفسية أفضل خاصة أن المباراة الماضية كانت تشكل ضغوطا كبيرة على اللاعبين حيث لعب أمام الوصل من أجل فك الارتباط على المركز الرابع، مشددا في الوقت ذاته على صعوبة المباراة اليوم أمام الشارقة خاصة أنها تقام على ملعبه ووسط جماهيره.


بعض الوجوه تشارك للمرة الأولى
كاجودا يلعب بتشكيلة «نيولوك»

رضا سليم (الشارقة) - يدرك البرتغالي مانويل كاجودا مدرب فريق الشارقة أن الظروف قد تحسنت وأنه لن يعيش ثانية رحلة المعاناة التي عاشها في الدور الأول بسبب الغيابات الكثيرة في صفوف الفريق للإصابات والإيقافات، بعد أن بذلت إدارة الكرة بالنادي برئاسة يحيي عبد الكريم جهودا كبيرة لتحقيق مطالب كاجودا بالتعاقد مع لاعبين جدد لحل مشاكل الفريق خاصة الدفاعية في ظل الغياب المستمر للاعبي خط الدفاع ما بين الإصابات، والإيقافات.
وجاء التعاقد مع البرازيلي ايدير الذي حل مكان مواطنه راموس ليفك شفرة الأزمة الدفاعية الشرقاوية نظرا لخبرته الكبيرة، كما تمثل عودة فايز جمعة لصفوف الفريق إضافة كبيرة خاصة في ظل إصابة مشعل عبد الوهاب وإيقاف موسى حطب، ولو لم يتعاقد الشارقة مع ايدير ويعود فايز لتعقدت الأمور بشكل كبير في لقاء اليوم أمام بني ياس.
ورغم أن الفريق وصل إلى مرحلة من اكتمال صفوفه وهو ما شهده التدريب الأخير قبل لقاء بني ياس إلا أن هناك بعض اللاعبين الذين لا يستطيعون اللعب من بداية المباراة أمثال نواف مبارك العائد من الإصابة والذي لعب مباراة الرديف الأخيرة أمام الإمارات، إلا أن المدرب سيدفع به في الشوط الثاني كي يضمه لصفوف الفريق تدريجيا، وكان هذا سيحدث مع فايز جمعة الذي لم تكتمل لياقته إلا أن غياب مشعل وموسى حطب دفع الفريق للبحث عن بديل ولم يجد سوى فايز جمعة ليبدأ المباراة.
ومن المنتظر أن تشهد تشكيلة الملك اليوم عودة محمود الماس لأول مرة هذا الموسم، بعد أن انتهت أزمته مع إدارة النادي، وتأتي عودة الماس مجددا لصفوف النحل في توقيت مناسب جدا بعد إيقاف راشد أحمد حارس الفريق مباراتين بعد طرده في المباراة الأخيرة أمام الإمارات.
كما ستشهد تشكيلة الشارقة مشاركة عبدالله عبدالقادر الذي تعاقد معه النادي مؤخرا، وسيلعب في الهجوم مع مارسلينهو وهي المشاركة الأولى له مع الفريق الأول لتكون تشكيلة الشارقة “نيولوك” أمام السماوي.
وكان الفريق قد أنهى تدريباته مساء أمس بحماس كبير من جميع اللاعبين وبحضور عدد من أعضاء النادي، والجماهير التي تنتظر الكثير من الفريق الشرقاوي في لقاء الليلة بل في كل اللقاءات المقبلة بعد تعديل أوضاع الفريق بالتعاقد مع البرتغالي جواو توماس مهاجم ريو افي البرتغالي والذي وصل فجر أمس للانضمام إلى الفريق إلا أنه لن يلحق بمباراة بني ياس وستكون بداية مع الفريق في الجولة الرابعة عشرة أمام الوصل، وإن كانت إدارة النادي تسابق الزمن من أجل تسجيله أمس في محاولة للحاق بالمباراة خاصة أنه جاهز، ولعب مباراة مع فريقه السابق منذ ثلاثة أيام فقط.


خميس أحمد: متعطشون للفوز على «السماوي»


الشارقة (الاتحاد) - قال خميس أحمد لاعب فريق الشارقة: لقاء الفريق أمام بني ياس اليوم يعد مهما للغاية للملك نظرا لأن الفريق متعطش لفوز يدفع به للأمام خاصة أن الفوز غاب عن الفريق منذ أربع مباريات، وتعادلنا في المباراة الأخيرة أمام الإمارات، وهذا التعادل الذي يمثل دافعا كبيرا لنا في لقاء اليوم لتحقيق الفوز، ونحن ندرك أن المباراة صعبة لأن فريق بني ياس من الفرق القوية التي قدمت مستوى متميزا هذا الموسم.
أضاف خميس: فريق الشارقة الآن يقف على أرض صلبة بعد أن تخطى مشاكل الغيابات والإصابات، واكتملت الصفوف، وبات هناك بديل جاهز، وكان الفريق في السابق يعاني من أزمة كبيرة وثغرة واضحة في الدفاع، فلا تمر مباراة إلا والفريق تنقصه عناصر مهمة، ولكن الوضع الآن اختلف، وبات الفريق جاهزا لمواجهة السماوي.
وعن تغيير مركزه من الظهير الأيمن إلى الظهير الأيسر، قال: نفذت تعليمات المدرب نظرا لحاجة الفريق لي للعب في هذا المركز، خاصة بعد رحيل عبد الله سهيل للشباب، وباتت هناك مشكلة كبيرة في هذا المركز، والحمد لله نجحت في مهمتي إلى حد كبير، والآن أنا جاهز للعب في كلا المركزين حسب حاجة الفريق”.
وعن رؤيته للمباريات المقبلة، قال: كل المباريات صعبة للغاية لأن كل الفرق تريد أن تعدل أوضاعها، وبعض الفرق تعاقدت مع لاعبين على أعلى مستوى، سواء مواطنين أو محترفين، وهو ما يؤكد أن الدور الثاني سيكون مختلفا عن الدور الأول والنتائج من الصعب التوقع بها إلا مع نهاية كل مباراة، وأتوقع أن تشهد العديد من المباريات مفاجآت مدوية، وأتمنى أن نجلب الانتصارات لجماهير النحل في كل المباريات خاصة أن فوزا واحدا يضعنا في مركز أفضل في جدول الترتيب.
وطالب خميس أحمد جماهير الملك بالحضور وتشجيع فريقها نظرا لحاجة الفريق لها في هذا التوقيت خاصة أن النحل بدأ مشوار مباريات الإياب، ويحتاج إلى كل نقطة في الدور الثاني، ولن يتحقق ذلك إلا بعزيمة اللاعبين وتشجيع الجماهير.

اقرأ أيضا

أتلتيكو مدريد يضم ماركوس يورينتي لمدة 5 مواسم قادماً من ريال مدريد