الاتحاد

الاقتصادي

«كهرباء الشارقة» تنجز 11 محطة خلال العام الماضي

خلال تدشين إحدى المحطات (من المصدر)

خلال تدشين إحدى المحطات (من المصدر)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أنجزت هيئة كهرباء ومياه الشارقة خلال العام الماضي 3 محطات جهد 132 كيلوفولت تشمل محطات الخان وستار 1 وستار2، كما تم الانتهاء من تنفيذ عدد 8 محطات جهد 33 كيلوفولت تشمل السويحات والمنطقة الحرة والزاهية والنهضة 7 والممزر3 وواحة الصجعة 1 و2.
كما انتهت «الهيئة» من تنفيذ وتعديل الشبكات الكهربائية في عدد من المناطق شملت مناطق الطي والنهضة والمركز الرياضي والصجعة والقاسمية والطي والفلاح.
ويأتي الإنجاز تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحسب المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة.
وقال إن دعم ومتابعة صاحب السمو حاكم الشارقة المستمرة شكلت حافزاً كبيراً لبذل مزيد من الجهد لتطوير وتعديل الشبكات وإنجاز مشروعات المحطات، وتوفير المتطلبات اللازمة كافة لإنجاز المشروعات، واتخاذ الإجراءات كافة التي تضمن توفير الخدمات بأفضل جودة، وتوفير الطاقة اللازمة للتوسعات والمشروعات التطويرية ومواكبة التوسعات العمرانية والنهضة الاقتصادية والصناعية والاجتماعية التي تشهدها إمارة الشارقة، مما يتطلب التوسع في مشروعات الطاقة والمياه وشبكات النقل والتوزيع لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة والمياه، منوها بأن تقديرات الهيئة تشير إلى استمرار نمو الطلب على الطاقة في إمارة الشارقة بمعدل يتراوح بين 7 إلى 10% سنوياً.
وأشار إلى أن خطة «الهيئة» تتضمن الاستمرار في تنفيذ منظومة تطوير شبكات النقل والتوزيع وإضافة محطات جديدة، حيث سيتم خلال عام 2017 الانتهاء من 3 محطات توزيع جديدة جهد 132 كيلوفولت تشمل الجامعة وأبوشغارة واس اي سي، بالإضافة إلى 5 محطات توزيع جهد 33 كيلو فولت في مشروعات الجرينة مول وتلال وايمارتس ستون والزاهية2، بالإضافة لتنفيذ وتعديل الشبكات في مناطق عدة، تشمل واسط والطي والنوف والجرينة والجامعة.
ولفت الليم إلى أن «الهيئة» أولت اهتماماً كبيراً لتطوير الخدمات في مجالات عملها كافة، ضمن خططها الحالية والمستقبلية، من أجل مواكبة النمو المطرد للأحمال وحركة التوسع العمراني والسكاني، لافتاً إلى أن تلك المشاريع ستساهم في تخفيف الأحمال على المناطق وتزويد المناطق الجديدة بالكهرباء.
وأوضح أن «الهيئة» تعمل في إطار استراتيجية تهتم بالوفاء باحتياجات التنمية من الطاقة الكهربائية والاستفادة المثلى من الموارد المتاحة وتحسين كفاءة إنتاجها واستخدامها وتحقيق الحفاظ على البيئة.
وأكد أن «الهيئة» تحرص على استخدام أفضل الحلول التكنولوجية والتقنية التي تسهم في زيادة الإنتاج وتطوير الأداء وتقليل حجم الانبعاثات الكربونية الصادرة عن المحطات بنسب كبيرة تعزز من توجهات الاستدامة والطاقة للإمارة، وتعزيز اعتمادية وفاعلية ورفع كفاءة شبكات النقل والتوزيع عبر استخدام أفضل التقنيات الحديثة المعتمدة عالمياً.
ومن جهتها، أوضحت المهندسة مي الليم مدير إدارة برامج تطوير المشاريع في «الهيئة» أن المشاريع التطويرية التي نفذتها الهيئة تسهم في تحقيق الثبات والاستقرار لشبكة الكهرباء، وتوزيع الأحمال في عدة مناطق وأشارت إلى أن «الهيئة» تحرص على توفير الإمكانات كافة، ومراعاة أعلى نظم الأمان والجودة في العمل، وتشغيل الشبكة الكهربائية بأعلى مستويات الأداء فنياً.

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة