الاتحاد

الاقتصادي

60 مليار دولار إجمالي استثمارات قطر في قطاع الغاز


الدوحة - وام: أكد الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء القطري أهمية تحقيق التنمية المستدامة لما لها من تأثير كبير على التطور الدولي والمجتمع ونهضته، وطالب في كلمة افتتح بها أمس منتدى الدوحة الثاني للتنمية نيابة عن الشيخ خليفة آل ثاني أمير دولة قطر باقتران التنمية المستدامة بالاصلاح المستدام وبتعزيز التعاون بين المجتمع الدولي لتحقيق التنمية المستدامة·
وتحدث في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الذي يعقد تحت عنوان 'تعزيز السياسات وآليات التنمية المستدامة' عبدالله بن حمد العطية نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة بدولة قطر الذي عرض تجربة بلاده في التنمية· وقال ان قطر تركز على الصناعة وخاصة صناعة الغاز لتلعب دورا رئيسيا في حركة الغاز في العالم وانها ابرمت عددا من الاتفاقيات مع عدد من الشركات العملاقة يتجاوز حجمها 60 مليار دولار مع فتح الباب أمام المستثمرين الاجانب·
وأوضح ان من بين المشروعات مشروع لتصنيع الغاز المسال يتكلف 12 مليار دولار حيث تخطط قطر للوصول الى طاقة 77 مليون طن من الغاز وتصدير الى معظم دول العالم في عام 2012 ومنها امريكا وبريطانيا واسبانيا وايطاليا واليابان وكوريا الجنوبية والهند· وتطرق الوزير القطري الى مشروع دولفين بين دولة الامارات ودولة قطر وقال انه يعد اكبر مشروع لنقل الغاز بين البلدين بتكلفة تتراوح بين ثلاثة واربعة مليارات دولار وينقل حوالي مليونين ونصف المليون متر مكعب من الغاز عبر الانابيب الى منطقة الطويلة في أبوظبي وجبل علي في دبي· وقال ان هذا المشروع يجسد الاهداف السامية لكل من دولة الامارات ودولة قطر وكذلك سلطنة عمان·
كما تحدث في الجلسة فاكلاف كلاوس رئيس جمهورية التشيك مشيرا الى ان بلاده التي انضمت لعضوية الاتحاد الاوروبي العام الماضي بعد انتهاء حقبة الشيوعية تريد ان تنفتح على كل دول العالم وقال ان التشيك تقف ضد من يتحدثون عن صدام الحضارات وتؤيد اجراء حوار ايجابي مع مختلف دول العالم وان يكون هناك تفهم كبير بين الدول وقال' علينا ان نتعلم من بعضنا البعض وان نحترم الاخرين'·
ثم القى بعد ذلك الدكتور سليم الحص رئيس الوزراء اللبناني السابق كلمة المنتدى تحت عنوان 'افاق التنمية العربية المستدامة' أوضح فيها ان التنمية ما هي الا وجه من أوجه الاصلاح الذي يركز على تنشيط الحركة الاقتصادية وتعزيز معدل نمو الاقتصاد الوطني وارساء قواعد العدالة والتوازن والاستقرار في المجتمع والتنمية الثقافية·
وأكد أهمية التلازم الكامل بين مشروع التنمية في العالم العربي ومشروع الاتحاد العربي بأعتبار ان حجم السوق هو من حجم الاقتصاد الوطني وقال انه يؤكد ضرورة التكامل بين الاتحاد العربي والاصلاح والتنمية· وأشار الى بدء سريان اتفاق منطقة التجارة العربية الحرة في مستهل العام الحالي الذي وقعته 17 دولة عربية وطالب بتنفيذ الاتفاق بأمانة·
ودعا الحص الى تحرير فلسطين والعراق أولا لتاثيرات القضيتين على الواقع العربي السائد والعلاقات البينية العربية لانهما تستنزفان طاقات الامة الاصلاحية والتنموية· وخلص في ختام كلمته الى ان حال الامة العربية لا يبشر بالخير الكثير ولكن يجب ان لايفت ذلك في عضد الامة وان تعمل على بناء مستقبل اولادها واحفادها ومصيرها مؤكدا انه لا خيار أمامنا سوى السير على الطريق الصحيح· ويتحدث خلال المنتدى الذي يستمر يومين مسؤولون وخبراء من مختلف دول العالم حول افاق التنمية المستدامة·

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع مع صعود الأسهم بفضل تفاؤل التجارة