دبي (الاتحاد) أبدى عبد الله صالح، المشرف على المنتخب الوطني الأول، ارتياحه من الفوائد الكبيرة التي جناها المنتخب من تجمعه الأول تحت قيادة الإيطالي زاكيروني، وشدد على أن أبرز تلك الفوائد كان في الانسجام والتفاهم الجيد بين اللاعبين والجهاز الفني، وقال: «ما أثلج صدرنا هو الاستفادة من تلك المباراة، التي كانت مفيدة للغاية، ليس الهدف هو الفوز بها، بل تنفيذ الخطة التي نسير عليها، والعمل المبذول كبير من الجهاز الفني، كما أن هناك محاولة من المدرب لتعويد اللاعبين على طريقة اللعب المطلوبة، فضلاً عن أننا واجهنا فريقاً قوياً يدافع بشكل جيد، ويمتلك مهارة فردية ولعباً جماعياً، والكرة الأوزبكية معروفة للجميع». وتابع: «قدم اللاعبون جهداً كبيراً خلال المعسكر، وخلقوا الانسجام المطلوب مع المدرب، وهناك راحة نفسية بينهم وبين الجهاز الفني، وبالتالي أثمر ذلك عن تنفيذ الأفكار المطلوبة داخل الملعب، كما استطاع المدرب توظيف اللاعبين وبات هناك تفاهم بينه وبينهم، ما دفعه لتطبيق طرق تكتيكية في أسلوب 3-4-3 بمشتقاته، حتى يرى أنسب الطرق التي تفيد الفريق، ومن ثم تقييمه مستقبلاً». وأضاف: «الفوز مطلوب ويعتبر نجاحاً للمعسكر، ونجاحاً للعمل اليومي الذي تم بكل جدية، بعد 10 أيام من التدريبات، وإذا كانت النتيجة خسارة مباراة والفوز في أخرى، فهذا يعني أننا حققنا فوائد كبيرة بالتأكيد». وعن غياب الجمهور للتجربة الثانية الودية أيضاً، قال: «هذه ليست مشكلتنا في المنتخب، نحن فقط نعمل من أجل بناء فريق، والجمهور يفترض أنه لا يحتاج إلى دعوة، ولكن أنا ألتمس لهم العذر، ولكل الجماهير التي غابت لأنها حزينة لخروج المنتخب من المونديال، لكن نحن ننتظر عودتهم لدعم الفريق لأننا أمام تحديات كبيرة الآن».