محمد حسن (دبي) نظمت مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، سباق قدرة تأهيليا دوليا لمسافة 120 كم «نجمتين»، بمشاركة 400 فارس وفارسة من مختلف الإسطبلات داخل الدولة وخارجها، وأقيم السباق بطريقة البداية المرنة، وهو نظام جديد وفريد من نوعه يطبق لأول مرة على مستوى العالم في فئة السباقات الدولية لمسافة 120 كم. وعادةً ما تتميز سباقات الاتحاد الدولي للفروسية ببداية جماعية حيث يغادر جميع المشاركين معاً، وأول من يصل يعد هو الفائز، لكن في هذه السباق تعد المرونة هي المفتاح، وتم السماح للمشاركين بالبدء خلال فترة مفتوحة تمتد في الغالب لمدة ساعتين حسب ما يقرره كل منهم. وانطلق 400 فارس وفارسة على فترات مختلفة، وذلك بعد إجراء عملية الفحص البيطري للخيول التي بدأت منذ الساعة السادسة صباحا، وبعد تسجيل خيولهم، تمكنوا من الانطلاق وفقاً للتوقيتات الرسمية التي تم تسجيلها لكل منهم. وأقيم السباق على أربع مراحل، بلغت مسافة «الأولى» 40 كم وتم ترسيمها باللون الأصفر، أعقبتها راحة إجبارية مدتها 40 دقيقة، ثم المرحلة الثانية ومسافتها 35 كم، وتم ترسيمها باللون الأحمر، أعقبتها أيضاً راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، قبل الانطلاق للمرحلة الثالثة التي بلغت مسافتها 27 كم وترسيمها باللون الأزرق، ثم راحة إجبارية لمدة 50 دقيقة والمرحلة الرابعة والأخيرة التي بلغت مسافتها 18 كم، وتم ترسيمها باللون الأبيض. وقال محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية: «سعداء بأن نتيح للمتسابقين ولملاك الخيول هذه الفرصة الفريدة والرائعة للتنافس في سباق القدرة لمسافة 120 كم (نجمتين) تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية، مما يتيح مرونة فائقة على الرغم من وجود أكثر من 400 متسابق». وأضاف العضب أنه على الرغم من العدد الكبير، إلا أن مشاركتهم كانت سلسة ومرنة دون أي قيود من حيث وقت الانطلاق طالما أنهم استوفوا شروط السباق، الأمر الذي ساعدهم على السير بهدوء ودون أي ضغوطات قد تؤثر على أدائهم وبالتالي على سير الخيل. وقال العضب إن نادي دبي للفروسية ومدينة دبي الدولية للقدرة ظلا، دائما يسعيان لتوفير أفضل التسهيلات واللوائح التي تسهل أمر مشاركة الفرسان وفقا لأعلى المعايير العالمية وتكون في ذات الوقت متوائمة مع لوائح وقوانين الاتحاد الدولي للفروسية واتحاد الإمارات للفروسية. وأضاف: التجربة الأولى أثبتت نجاحها وذلك عبر رضاء الفرسان والمدربين الذين أشادوا بها ووجدوا فيها فرصة أفضل للمشاركة من غير ضغوط مع إتاحة الحرية لهم في التحرك في الوقت المناسب. ويضم برنامج سباقات القدرة لهذا الموسم (2017 -2018) نحو 34 سباقا تأهيليا، تستأثر مدينة دبي الدولية للقدرة بالعدد الأكبر منها حيث تنظم 16 سباقا تأهليا لمسافات مختلفة تشمل 40 و80 كم، و80 كم (نجمة واحدة)، و120 كم (نجمتين)، و160 كم (نجوم). وقد نظمت مدينة دبي للقدرة 8 سباقات لغاية الآن تجاوز فيها عدد الخيول المشاركة أكثر من 2000 خيل وهذا يعتبر رقما قياسيا، ويشير إلى الأعداد الكبيرة من الخيول الجديدة التي استجلبتها الإسطبلات خلال هذا الموسم. وأتاح برنامج سباقات القدرة لهذا الموسم الفرصة للفئات المختلفة للتنافس، حيث احتوى على 12 سباقا خصصت للمواطنين من أصحاب الإسطبلات الخاصة. أما في مجال قدرة السيدات فقد ضم البرنامج 9 سباقات. أيضا يشهد الموسم 5 سباقات للشباب والناشئين تقام 4 بقرية بوذيب بينما تشهد قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة سباقا واحدا.