محمد حامد (دبي) حينما ينطلق كأس العالم في 14 يونيو المقبل، سيبحث الملايين عن بعض الوجوه التي اعتادوا رؤيتها في الحدث الكروي الأكبر والأهم في عالم الساحرة، وعلى رأسهم أسطورة حراسة المرمى جانلويجي بوفون، وسوف يفتش الملايين عن وجوه أخرى حلموا معهم بمجد المشاركة في مونديال روسيا 2018، ومن بينهم بعض الأسماء العربية مثل السوري عمر خريبين المرشح للقب أفضل لاعب في القارة الصفراء، ورياض محرز نجم الجزائر، الذي لعب دور البطولة في معجزة ثعالب ليستر الموسم قبل الماضي. تتعدد الأسماء التي حكم عليها القدر بالحرمان من مجد المونديال، ومن بينهم بونوتشي وكيليني وهما الأفضل في العالم خلال العقد الأخير في قلب الدفاع، وكذلك أنتونيو فالنسيا نجم إكوادور ومان يونايتد، والمدافع الأيسر الذي يقوم بدور هجومي خارق دافيد آلابا نجم بايرن ميونيخ والنمسا، وكذلك أفضل لاعب وسط دفاعي في العالم من حيث القيمة السوقية في الوقت الراهن، وهو ماركو فيراتي نجم إيطاليا، وإلى جانبه يأتي «الملك» فيدال لاعب البايرن ومنتخب تشيلي، وفي الهجوم تضم تشكيلة «المحرومين» من المونديال جاريث بيل، وسانشيز. يتأهل لكأس العالم 32 منتخباً، ولكن مع اتضاح الصورة، هناك 11 نجماً لن نراهم في روسيا 2018، ويمكن لعناصر هذه التشكيلة أن يطلق عليها فريق «الأحلام» أو المنتخب 33 الذي لن يكون حاضراً في كأس العالم، حيث يمكن البحث عن الكثير من معايير النجومية لهؤلاء، سواء الذي سعي لختام يستحقه لمسيرته الكروية، أو الأغلى من حيث القيمة السوقية، أو الذي يمثل واحدة من أكبر القوى الكروية، واللافت مجموع أن القيمة السوقية لنجوم هذه التشكيلة يبلغ ما يقرب من 375 مليون يورو قد يكون بوفون هو اللاعب الأوحد في العالم في الوقت الراهن الذي نجح في تجاوز معضلة التعصب الجماهيري، حيث لا يمكن لعاشق الإنتر، أو مشجع الميلان أن يتحدث عنه بطريقة سلبية، فقد استحوذ بوفون على القلوب لأسطورته في حراسة المرمى، وأخلاقياته الرفيعة، وجاء مشهد بكاء بوفون في مشهد الوداع حينما فشل الطليان في التأهل للمونديال، ليجذب أنظار الملايين حول العالم، خاصة أنه وضع حداً لمسيرته الكروية، مما دفع الجميع للقول إنه كان يستحق ختاماً أفضل. المدافع الأيمن لتشكيلة فريق الأحلام الغائب عن المونديال هو فالنسيا لاعب إكوادور ومان يونايتد، والذي يقوم بمهام الدفاع ومسؤوليات المشاركة في الهجوم بتوازن لافت، مما يجعله أحد أفضل اللاعبين في العالم في مركزه، وإلى جواره في التشكيلة بونوتشي وكيليني وهما الأفضل عالمياً خلال السنوات الأخيرة في قلب الدفاع. وعلى الجانب الأيسر ألابا نجم منتخب النمسا وفريق البايرن، والذي تتجاوز قيمته السوقية 40 مليون يورو، فهو أحد أبرز العناصر في صفوف العملاق البافاري، ليظل اسماً كبيراً لن نراه الصيف المقبل في التحدي المونديالي. وسط الملعب الدفاعي يتكون من الثنائي فيدال وفيراتي، فالأول هو لاعب وسط مقاتل، ويملك العقلية التكتيكية التي يحلم بها أي مدرب في العالم، فضلاً عن دعمه الهجومي وتسجيل الأهداف، وكذلك شريكه فيراتي الذي تسعى جميع أندية العالم الكبيرة وعلى رأسها الريال والبارسا للحصول على خدماته، وتبلغ قيمته السوقية أكثر من 60 مليون يورو في الوقت الراهن، فهو مستقبل هذا المركز في الكرة العالمية، وليس على مستوى منتخب إيطاليا فحسب. العناصر الهجومية البارزة في منتخب المحرومين، تضم الجزائري رياض محرز الذي لعب دوراً هو الأهم مع كانتي وفاردي في معجزة فوز ليستر سيتي المجهول للفوز بلقب الدوري الإنجليزي، كما أنه يقدم مستويات راقية جعلت البارسا يسعى للحصول على توقيعه، وتعلقت الآمال الجزائرية والعربية لكن الأداء الذي ظهر به في مشوار التصفيات لم يكن كافياً لتحقيق هذا الحلم. أما شانشيز الذي يسعى جوارديولا للحصول على توقيعه ليكون مهاجم سيتي الأول، فهو المهاجم الأفضل الغائب عن المونديال، وظهر سانشيز حزيناً مثل الملايين من عشاق الكرة التشيلية، حينما فشلوا في التأهل لكأس العالم، خاصة أن منتخبهم بطل أميركا الجنوبية في آخر نسختين ببطولة كوبا أميركا، وعلى الجانب الأيسر لتشكيلة «الحلم الضائع» يظهر جاريث بيل نجم الريال ومنتخب ويلز، فقد كان الحضور الرائع لمنتخب بلاده في يورو 2016، دافعاً لإيقاظ الحلم بالمشاركة في كأس العالم، إلا أن بيل لم ينجح في إهداء هذا الحلم لجماهير ويلز، لكنه يظل واحداً من أغلى نجوم العالم على الرغم من تعثره مع الريال، فالقيمة السوقية والمالية له في الوقت الحاضر تتجاوز 80 مليون يورو، أما النجم العربي الآخر إلى جانب محرز الذي يستحق الدخول في تشكيلة «الغائبون عن المونديال» فهو عمر خريبين الذي سجل لسوريا 10 أهداف في رحلة التصفيات الآسيوية لمونديال روسيا 2018، وكان واحداً من أبطال المشوار الذي نال احترام العالم، إضافة لتسجيله 9 أهداف في دوري أبطال آسيا في نسخته الحالية ليتأهل مع الهلال إلى النهائي المرتقب، كما أنه مرشح للحصول على لقب أفضل لاعب آسيوي للموسم الحالي مع نجم الأبيض الإماراتي عمر عبد الرحمن.