صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

دور ريادي لتطوير قطاع الطاقة على مستوى عالمي

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن قطاع الطاقة يحتل أهمية كبرى في سياسة دولة الإمارات وتوجهاتها منذ وقت مبكر جداً، وذلك لأهميته بالنسبة إلى الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة، وكذلك لحيويته للاقتصاد العالمي، فالطاقة عنصر أساسي في تحقيق النمو الاقتصادي، كما أنها تمثل عصب الصناعة في العالم.
وتحت عنوان «دور ريادي لتطوير قطاع الطاقة على مستوى عالمي»، أضافت أنه عاماً بعد عام يزداد اهتمام الدولة بهذا القطاع وبكل القضايا التي ترتبط به، سواء ما يتعلق منها بالبيئة أو تنويع مصادر الطاقة، أو غيرهما من القضايا التي تصب في تطوير القطاع على كل المستويات المحلية والإقليمية والدولية.
وأشارت النشرة الصادرة عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» إلى أنه في هذا السياق افتتحت يوم الاثنين الدورة الـ 20 لمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2017» برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، والذي يختتم أعماله اليوم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض تحت شعار «بناء علاقات متينة لدفع عجلة النمو».
وقالت إن انعقاد معرض ومؤتمر «أديبك 2017»، يمثل دليلاً واضحاً على مدى اهتمام القيادة الرشيدة في الدولة بقطاع الطاقة وحرصها على تقديم أنواع الدعم كافة إليه، ويأتي في السياق نفسه أيضاً حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على لقاء الوزراء المشاركين في هذه الدورة، حيث أكد سموه حرص الإمارات على إقامة مثل هذه الفعاليات لتبادل الأفكار والتجارب والمعرفة والبحث في السبل الكفيلة بتطوير قطاع النفط والغاز.
وأضافت أن معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك» أصبح إحدى الفعاليات الدولية الكبرى وذات الأهمية الخاصة في مجال الطاقة على المستوى العالمي، وذلك بسبب المكانة التي يحتلها المعرض والمؤتمر الذي يقام على هامشه كل عام، وتلتقي فيه نخبة كبيرة من صانعي القرار حول العالم ورؤساء المؤسسات والشركات العالمية الكبرى العاملة في مجال الطاقة ومن الباحثين والأكاديميين المتخصصين، الأمر الذي يوفر فرصاً كبيرة للعاملين في مجال النفط والطاقة عموماً على مستوى العالم، لتبادل الخبرات والآراء حول التطورات والمستجدات المتعلقة بالقطاع، ومن ثم اتخاذ القرارات اللازمة لضبط حركة هذا القطاع الحيوي، وهذا ما أكده سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، عقب افتتاح سموه الدورة الـ 20 للمعرض والمؤتمر، وقال سموه: «إن أبوظبي استطاعت ترسيخ مكانتها كمنبر عالمي للحوار البناء حول قطاع الطاقة العالمي».
وأوضحت أن الدورة الـ 20 لمعرض ومؤتمر «أديبك 2017» جسد المكانة التي باتت تحتلها إمارة أبوظبي خصوصاً، ودولة الإمارات عموما، على خريطة الفعاليات الدولية الكبرى في قطاع الطاقة. وأكدت «أخبار الساعة» في ختام مقالها الافتتاحي، أن ما تبديه القيادة الرشيدة من اهتمام متميز بقطاع الطاقة والحرص على رعاية الفعاليات الخاصة به والمشاركة فيها بفاعلية يعد دليلاً قاطعاً على الوعي بأهمية هذا القطاع ودوره الأساسي في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة والمنشودة.